منتديات الراية الفاطمية

بحب حيدرة الكرار مفتخري به شرفت وهذا منتهى شرفي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بمناسبة ذكرى وفاة إمام المذهب وصادق أهل البيت سادس الأنوار المضيئة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: بمناسبة ذكرى وفاة إمام المذهب وصادق أهل البيت سادس الأنوار المضيئة   الثلاثاء أكتوبر 21, 2008 11:57 pm

الجامعة الفريدة

حشدوا جميعهم .. عزمو ا أمرهم .. وقرروا المسير .. عندما تسللت خيوط الشمس الذهبية من حجرها الصغير .. ولاحت في السماء علامات الإشراق .. بدؤا يقطعون المسافات .. يخطون عباب الأرض ورمال الصحراء .. يدفعهم الأمل .. والشوق الكبير .. خرجوا من ديارهم نحو من يحوي الدين والعلم والخلق الكريم ينهلون من نميرة الفياض .. ويعرفون من معينة العذب .. توجهوا إلى الغمامة البيضاء لتروي حدائق قلوبهم الميتة .. حتى وصل بهم إلى المطاف .. إلى هناك مبنى شاهق أساسه الدين والتقوى والإجتهاد .. يرتفع سقفه على أعمدة من العدالة والأخلاق .. تكسوه حلة بيضاء من بسط اليد .. وصفاء القلب الدفاق .. وإليها تتوافد آلاف الطلاب من مختلف الأطراف .. يجمعهم فكر واحد وهدف واحد .. لم تثنيهم بساطة أبناء وطول المشوار .. بل ولجوا فيها بكل عزم وإصرار .. يعلوهم فرح شديد وإنبهار .. حلقات تشد الأنظار .. خصصت للفقه وللحديث ، للتفسير والأخلاق وكذالك الفلسفة والفلك والطب والكيمياء .. وإلى هناك يجلس سلطان الصفوة الملة الصفوية .. وبرهان الحجة النبوية .. " الإمام جعفر الصادق "

ذاك الإمام الصادق عليه أفضل التحية والسلام الجامعة تهفوا إليها القلوب في أمينا والحال والتي تخرج طلاب العلم في عدد يفوق الخيال ..: فإليها جميعاً فلنشد الرحال .. وإليك سيدي سنظل ...

( لانزال من بحرك نغترف ،، وإليك نزدلف ،، تبحر من العمى ،، وتجلو بنورك الطيخاء ،، فنحن نقوم في سحاب قدسك ،، وطامي بحرك )

(< من عمل عمل بما علم كفى مالم يعلم > )

الإمام جعفر الصادق


اللهم صل وزد وبارك على السيد الصادق الصديق العالم الوثيق الحليم الشفيق الهادي إلى الطريق الساقي شيعته من الرحيق ومبلغ أعدائه إلى الحريق صاحب الرشف الرفيع والحسب المنيع والفضل الجميع الشفيع إبن الشفيع المدفون بأرض البقيع المهذب المؤيد الممجد الإمام بالحق أبي عبد الله جعفر بن محمد صلوات الله وسلامه عليه الصلاة والسلام عليك ياأبا عبدالله ياجعفر بن محمد أيها الصادق يابن رسول الله يابن أمير المؤمنين ياحجة الله على خلقه ياسيدنا ومولانا إنا توجهنا وأستشفعنا بك إلى الله وقدمناك بين يدي حاجاتنا ياوجيهاً عند الله أشفع لنا عند الله (( اللهم ثبتني على المذهب الجعفري بحق جعفر عليه السلام )


عدل سابقا من قبل حيدرية في الأربعاء أكتوبر 22, 2008 11:28 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بمناسبة ذكرى وفاة إمام المذهب وصادق أهل البيت سادس الأنوار المضيئة   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 2:22 am

موعظة عن الإمام الصادق عليه السلام



أنقل إليكم هذه النصيحة والموعظة الصادرة عن الإمام الصادق "عليه السلام" ، والتي هي موجه لكل مسلم و مسلمة .
فعنه"عليه السلام": ( فإذا صمتم فاحفظوا ألسنتكم عن الكذب ،
وغضوا أبصاركم ،
ولا تنازعوا ولاتحاسدوا ،
ولاتغتابوا ،
ولاتماروا ،
ولاتكذبوا ،
ولاتباشروا ،
ولاتخالفوا ،
ولا تغاضبوا ،
ولاتسابوا ،
ولاتشاتموا ،
ولا تفاتروا ،
ولاتجادلوا ،
ولا تتأذّوا ،
ولا تظلموا ،
ولاتسافهوا ،
ولاتضاجروا ،
ولاتغفلوا عن ذكر الله وعن الصلاة .
والزموا الصمتَ والسكوتَ والحلم والصبر والصدق ،
ومجانبة أهل الشر ،
واجتنبوا قولَ الزور والكذبَ والفريَ والخصومةَ وظنَ السوء والغيبةَ والنميمةَ .
وكونوا مشرفين على الآخرة ، منتظرين لايامكم ،
منتظرين لما وعدكم الله متزودين للقاء الله ،
وعليكم السكينة والوقار والخشوع والخضوع وذل العبيد الخيّف من مولاه خيّرين خائفين راجين مرعوبين مرهوبين راغبين راهبين قد طهرت القلبُ من العيوب وتقدست سرائركم من الخبث ، ونظفت الجسم من القاذورات ، وتبرأت إلى الله من عداه ، وواليت الله في صومك بالصمت من جميع الجهات ، مما قد نهاك الله عنه في السر والعلانية ، وخشيت الله حق خشيته في سرك وعلانيتك ، ووهبت نفسك لله في أيام صومك وفرغت قلبك له ، ونصبت نفسك له فيما أمرك ودعاك إليه .
فإذا فعلت ذلك كله فأنت صائم لله بحقيقة صومه ، صانع له لما أمرك وكلما نقصت منها شيئا فيما بينت لك ، فقد نقص من صومك بمقدار ذلك .
وإن أبي "عليه السلام" قال : سمع رسول الله "صلى الله عليه وآله" امرأة تساب جارية لها وهي صائمة ، فدعا رسول الله "صلى الله عليه وآله" بطعام فقال لها : كلي !
فقالت : أنا صائمة يا رسول الله !
فقال : كيف تكونين صائمة وقد سببت جاريتك ؟ إن الصوم ليس من الطعام والشراب وإنما جعل الله ذلك حجابا عن سواهما من الفواحش من الفعل والقول يفطر الصائم . ما أقل الصوام وأكثر الجواع ؟ ) .


عدل سابقا من قبل حيدرية في الأربعاء أكتوبر 22, 2008 11:32 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بمناسبة ذكرى وفاة إمام المذهب وصادق أهل البيت سادس الأنوار المضيئة   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 3:35 am



البقيع في الشعر :

من الذين نظموا الشعر حول هذه الجريمة النكراء ، السيّد صدر الدين الصدر ( قدس سره ) حيث قال :

لعـمري إنّ فاجعة البقيـع ** يُشيبُ لهولها فؤود الرضيع

وسوف تكون فاتحة الرزايا ** إذا لم يُصحَ من هذا الهجوع

أما من مسـلم لله يرعـى ** حقوق نبيّـه الهادي الشـفيع (2) .


عدل سابقا من قبل حيدرية في الأربعاء أكتوبر 22, 2008 11:35 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بمناسبة ذكرى وفاة إمام المذهب وصادق أهل البيت سادس الأنوار المضيئة   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 3:44 am



الإمام الصادق (ع) في سطور
الاسم: جعفر (ع) .
الأب: الإمام الباقر (ع) .
الأم: فاطمة أم فروة، بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر.
الكنية: أبو عبد الله، وأبو إسماعيل، وأبو موسى.
الألقاب: الصابر، الفاضل، الطاهر، الصادق، القائم، الكافل، المنجي.
الأوصاف: ربع القامة، أزهر الوجه، حالك الشعر جعد، أشم الأنف، أنزع رقيق البشرة على خده خال أسود، وعلى جسده خيلان حمرة .
نقش الخاتم: «الله وليي وعصمتي من خلقه.
مكان الولادة: المدينة المنورة.
زمان الولادة: عند طلوع الفجر من يوم الجمعة(7) 17/ ربيع الأول/ 83 هجري.
مدة العمر: 65 سنة .
مدة الإمامة: 34 سنة .
مكان الشهادة: المدينة المنورة.
زمان الشهادة: 25/ شوال/ 148هجري.
القاتل: المنصور العباسي، حيث قتله بالسم.
وسيلة القتل: العنب المسموم.
المدفن: البقيع الغرقد في المدينة المنورة، وقد هدم الوهابيون قبره الشريف مع قبور سائر أئمة أهل البيت (ع) في البقيع.
وقد تتلمذ على يديه وفي جامعته العلمية أكثر من أربعة آلاف رجل، وقيل عشرون ألفا .
وقد روي عن الإمام الصادق (ع) وأبيه الإمام الباقر (ع) أكثر الروايات المروية عن أئمة أهل البيت (ع) حيث انتشر الوعي الإسلامي والفقه المحمدي ببركتهم.


وهذه ايظا بعض المعلومات عن الغرقد

لماذا سمي البقيع بالغرقد؟
ولماذ عُد البقيع مقبرة للمؤمنين؟
ومن أول من دفن بأرض بجنة البقيع ؟
كيف كان رسول الله صلى الله عليه وآله يعظم أرض البقيع الغرقد ؟
وماهي الهدفيه من زيارة موتاها؟

من تجرأ على أرض البقيع الغرقد فحولها إلى قاعا صفصفا بعدما كانت مزارا شامخا لعامة المسلمين؟
كم مرة هدم البقيع على مر التاريخ ومتى؟
ماهي الأسس التي أعتمد عليها الظالمين لتبرير موقفهم أمام البقيع ؟
من أين بدؤوا مخططهم؟ وكيف يصفه الحاضرون آنا ذاك؟
ماذا قال الرسول صلى الله عليه وآله في فضل تلك البقعة الطاهرة ؟

وأخيرا بقيعنا الثاني ياترى إلى أين ؟ ومتى؟





(البقيع الغرقد) سبب التسمة ؟

بقيع الغرقد: أصل البقيع في اللغة: الموضع الذي فيه أُرم الشجر من ضروب شتى، وبه سمي بقيع الغرقد. والغرقد: كبار العوسج ، فلذا سُمّي ببقيع الغرقد لأن هذا النوع من الشجر كان كثيراً فيه ولكنه قطع.
..و يقول الدكتور محمد البكري الذي شارك في تأليف كتاب بقيع الغرقد «إن النبي خرج لنواحي المدينة وأطرافها باحثا عن مكان يدفن فيه أصحابه حتى جاء البقيع، وقال «أمرتُ بهذا الموضع»، وكان شجر الغرقد كثيرا، فسميت به».



اول من دفن بالبقيع الغرقد؟

قيل: كان البقيع مقبرة قبل الإسلام، وورد ذكره في مرثية عمرو بن النعمان البياضي لقومه
أين الذين عهدتهم فـي غبـطـة *** بين العقيق إلى بقيع الغــرقــد

إلا أنه بعد الإسلام خُصِّص لدفن موتى المسلمين فقط، وكان اليهود يدفنون موتاهم في مكان آخر يعرف بـ (حش كوكب) وهو بستان يقع جنوب شرقي البقيع...
و أول من دفن فيه من المسلمين هو أسعد بن زرارة الأنصاري وكان من الأنصار.
ثم دفن بعده الصحابي الجليل عثمان بن مظعون، وهو أول من دفن فيه من المسلمين المهاجرين، وقد شارك رسول الله (صلى الله عليه وآله) بنفسه في دفنه.

ثم دفن إلى جانبه إبراهيم بن الرسول (صلى الله عليه وآله) ولذلك رغب المسلمون فيها وقطعوا الأشجار ليستخدموا المكان للدفن.



جاء في كتاب البقيع الغرقد:

ابتدئ الدفن في جنة البقيع منذ زمان النبي الأعظم(صلى الله عليه وآله)، وأحياناً كان الرسول (صلى الله عليه وآله) بنفسه يعلّم على قبر المدفون بعلامة.
ثم بنيت قباب وأضرحة على جملة من القبور من قبل المؤمنين وبأمر من العلماء.
كما كان البناء على قبور الأولياء معتاداً منذ ذلك الزمان، فكانت عشرات منها في المدينة المنورة ومكة المكرمة وحولهما.



الرسول وإهتمامه بموتى البقيع الغرقد ؟

بنين : (هذه مقوطفات يذكرها أحد الكتاب الشيعة من كتاب موسوعة العتبات المقدسة لأحد الأخوه السنه المحققون )..

أصبح البقيع في أرض المدينة المنورة مدفناً لعدد من عظماء المسلمين , وأئمتهم , وأعلام الأنصار والمهاجرين , وكان النبي ص يقصد البقيع , يؤمه كلما مات أحد من الصحابة ليصلي عليه ويحضر دفنه..
وقد يزور البقيع في أوقات أخرى ليناجي الأموات من أصحابه ,

وقد روى مسلم في الصحيح عن عائشة أنها قالت ' كان رسول الله ص كلما كانت ليلتي منه يخرج من أخر الليل الى البقيع فيقول سلامٌ عليكم دار قومٍ مؤمنين , واتاكم ماتوعدون , وانّا أن شاء الله بكم لاحقون , اللهم أغفر لاهل بقيع الغرقد '


عدل سابقا من قبل حيدرية في الأربعاء أكتوبر 22, 2008 11:40 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بمناسبة ذكرى وفاة إمام المذهب وصادق أهل البيت سادس الأنوار المضيئة   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 3:55 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: ذكرى استشهاد الإمام الصادق عليه السلام في 25 من شوال (على رواية 15 رجب)    الخميس سبتمبر 15, 2011 4:26 am

ا








مع قرب استشهاد سيدنا و مولانا أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق عليه السلام نتحدث بشكل مختصر عن لمحة من حياته الشريفة :

نحن أمام بحر طامٍ عمّ جوده وبدرٍ سام أشرق وجوده، نحن أمام شمس المعارف الكبرى وأستاذ الأئمة وقائد جميع الأمة، الذي لم يُرَ إلا صائماً أو قائماً أو قارئاً للقرآن.

نسب أزهر في التاريخ فحول الصحاري إلى أزاهير، وحَسَبٌ تجاوز في علوّه المريخ فسطعت منه المجامير، وعزمٌ فلّ به حراب الدهر وحلم ملأ به إهاب الفخر، وبحر بعيد قعره، زخّار موجه، يفيض عطاءً دون توقّف، حتى شهد بفضله القاصي والداني مسحت شمس هُداه دياجير الجهل وأضاءت تعاليمه كل حنايا الروح والعقل.

منهله عذب لروّاده، ومنتج لقصّاده. يزدحم أهل الفضل في رحابه، ويشرفون بتقبيل أعتابه. والكل يرجعون بطاناً مرويّين يشهدون بقوة حجته وشدة عارضته، يذعنون له تسليماً واطمئناناً، ويعترفون بمرجعيته تقديراً واحتراماً.

لقد مني الإمام الصادق (عليه السلام) بعصر أقلّ ما فيه أنه عصر الاتجاهات غير المتجانسة فكان (عليه السلام) يجمع بين المتفرقات ويفرق بين المجتمعات.

مدرسة سيارة ولكنها شاملة ومستوعبة لكل ما تحتاجه الأئمة في حاضرها ومستقبلها معبّراً عن طموحها وتطلعاتها.



والده بقر العلم بقراً وأورثه ما عنده من أدب كأحسن ما يرام، حتى بزّ الأولين والآخرين عدا ما استثني، فإن الله تبارك وتعالى سخّره لإكمال السلسلة وقيادة المرحلة. يهدي التائهين من جانب، ويعلم الجاهلين من جانب آخر. يخاطب الناس على قدر عقولهم ويؤدبهم بحسب استعدادهم، يظهر على الزنادقة فيطبّعهم، وعلى الفياهقة فيطوّعهم. وكم نصبوا له المكائد ليوقعوه فيها ولكنه كان أحذر وأجرأ من أسد.

يعالج الأمور بحكمة علي وصبره، وقوة الحسين وجهاده، له من جدّه النبي محمد (صلى الله عليه وآله) المثل الأعلى والقدرة الحسنى، لم تغرّه بهارج الدنيا وزينتها، ولم يجرِ إلى بعض مزالقها. وأثبت أنه الأعلم والأفقه، بل الأستاذ الأوحد في تلك الدنيا التي كثر فيها العلماء وكانوا ظاهرتها الأبرز.

والإمام الصادق (عليه السلام) استطاع بواسع علمه ورحابة صدره أن يستوعب الجميع ويعلم الأئمة المتأخرين، كأبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد، ويثبت أستاذيته للمدارس الفكرية والجامعات العلمية كلها، حتى أصبح حديث الناس وشغلهم الشاغل. ولشدة إقبال الناس إليه وتتلمذ العلماء عليه وتأسيسه المدارس وتخريجه العلماء نسب المذهب الجعفري إليه، وانعطف الموالون لأهل البيت إليه مع أنه جزء من السلسلة المباركة. لكن الوضوح الذي حدث في عصره والانتصار الثقافي الكبير الذي حققه جعل الاتجاه الثقافي والإعلامي يميل نحوه بالخصوص. وبعبارة صريحة كان ينشر مذهب رسول الله (صلى الله عليه وآله)، بصِيَغ متطورة كحاضر سعيد ومستقبل اجتماعي متقدم.



إن الأقوال والنعوت التي تُبرز دور الإمام الصادق (عليه السلام) وتظهر علوّ مقامه وسموّ فضله قد صدرت عن كبار علماء الإسلام من شتى الفرق والمذاهب، وما زالت آثارها باقية حتى الآن، والحوزات العلمية اليوم هي امتداد لتلك الحوزة العلمية العظيمة، ومن تراث ذلك الإمام الهمام.

والإمام الصادق هو صاحب مدرسة عظيمة جداً مدت جذورها عمق التاريخ وبقيت مباركة طيبة، أصلها راسخ في الأرض وفروعها في السماء، تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها.

وصاحب هذه المدرسة وحده موسوعة علمية، تقف وراء طاقاته التكوينية المتينة أسباب جليلة ساهمت جميعها في شحن المعارف الواسعة إلى فكره المركّز، وإرادته المعتصمة بالمران الأصيل.

وكانت تلك المعارف والطاقات المباركة كلها تصب في بوتقة واحدة هي بوتقة بناء مجتمع صالح وفرد يعيش حرية الفكر وحرية الإنسانية وعبودية الباري عز وجل.





نقدم أسمى آيات الحزن والمواساة إلى الإمام الحجة عجل الله فرجه الشريف
والى الرسول الأعظم و الصديقة الطاهرة والإمام علي سلام الله عليهم

والى مراجعنا العظام وعلى رأسهم آية الله السيد السيستاني حفظه الله وأبقاه
والى الأمة الإسلامية جميعاً والى منتسبي منتديات نور العترةفي ذكرى استشهاد الإمام جعفر الصادق عليه السلام .

سمّه المنصور عليه لعنة الله، ودفن في البقيع وقد كمل عمره الشريف خمساً وخمسين سنة ويقال كان عمره خمسين سنة وقيل لأن أبي جعفر المنصور لعنه الله لما لم يتمكن من قتله في بغداد أرسله إلى المدينة وبعث من خلفه سماً قتالاً إلى والي المدينة وأمره بأن يعطيه السم ويسقيه فأخذ الوالي عنباً رازقياً وغمس السلك في السم ثم جذبه في العنب حتى صار مسموماً وسم الإمام روحي له الفدا بذلك العنب المسموم ومرض مرضاً شديداً ووقع في فراشه.
الله يلعن يلعن يلعن المنصور.

عظم الله لكم الاجر جميعا واحسن لكم العزاء

رزقنا وياكم زيارته في الدنيا وشفاعته في الاخرة
الله يقضي حوائجكم وحوائجنا بفضل بركاتهم سلام الله عليهم

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: بمناسبة ذكرى وفاة إمام المذهب وصادق أهل البيت سادس الأنوار المضيئة   الجمعة أغسطس 31, 2012 10:45 pm

ا

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأفضل الصلاة والتسليم على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين
نتقدم بأحر التعازي الى بقية الله في أرضه الامام المهدي (عج) والامة الاسلامية جمعاء والى كافة مراجعنا العظام وجميع زوار وأعضاء منتدى سماحة السيد الفاطمي أعلى الله تعالى مقامه بذكرى شهادة الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام ) وعظم الله لكم الاجر




تمر علينا ذكرى أستشهاد الأمام الصادق عليه السلام في الخامس والعشرين من شوال وبهذه المناسبة الأليمة
أعزي صاحب العصر والزمان الأمام الثاني عشر عجل الله فرجه الشريف وسهل مخرجه وجعلنا من أنصاره وأعوانه والمستشهدين بين يديه بحق أهل الكساء صلوات الله عليهم اجمعين.
اللهُم صًل وًسلم وًزد وبارك على السيد الصادق الصديق العالم الوثيق الحليم الشفيق الهادي إلى الطريق الساقي
شيعًتهُ من الرحيق, ومبلغ أعدائه إلى الحريق , صاحب الشرف المدفون بالبقيع الغرقد, المهذب المؤيد الإمام الممجد أبي عبد الله جعفر بن محمد (صلوات الله وسلامه عليه).
الصلاة والسلام عليك ياأبا عبد الله ياجعفر بن محمد أيها الصادق يابن رسول الله يابن امير المؤمنين ياحجة الله على خلقه.ِ





علم الفقاهة بالأصول تمام غذاه طه وأقتفاه امام
فيه الكمال فروعه لاتنتهي بل أضحى وصلا شرعه أحكام

أعطاه من نبع الدهاء بفضله سماه جعفر والطهور عظام

هذا بن طه والوصي وفاطم هذا بن طه والوصي وفاطم

اليوم فضل للوجود وصادق أفتى الأنام بمذهب وعصام

قم عزي طه بالمصاب ورزئه نبكيه من فيض الدموع لزام

ونقول حبا للبقيع وقبره نور تجلى بيعة ووسام

يبقى العطاء معشعشا في تربة فاحت بمسك لايموت غرام

سفن النجاة بوصلهم في أضرح شمخت تؤذن صوتها أعلام

الله أغنى بنسلهم في أمة فازت جنانا وأصطفاها وئام





5 - قال : للمفضَّل بن عمر الجعفي : ( أوصيك بِسِتِّ خِصالٍ تُبَلِّغُهُنَّ شيعتي ) .

قال : وما هي يا سيّدي ؟
فقال : ( أَداءُ الأمانةِ إِلَى من ائْتَمَنَكَ ، وَأَن تَرضى لأَخِيكَ مَا تَرضَى لِنَفسِكَ ، واعلَم أنَّ للأُمُور أَوَاخِر ، فَاحذَرِ العَواقِبَ ، وأنَّ للأُمُور بَغتَاتٌ ، فَكُن عَلَى حَذَرٍ ، وَإِيَّاكَ وَمُرتَقَى جَبَلٍ سَهلٍ إِذا كَانَ المُنحَدَرُ وَعراً ، وَلا تَعِدنَّ أخَاكَ وَعداً ليس في يَدِك وَفَاؤُهُ ) .
- قال : ( لا تَمزحْ فيذهبُ نُورُك ، ولا تَكذِب فَيذهبُ بَهاؤُك ، وَإِيَّاك وخِصلتين : الضَّجَر ، والكَسَل ، فإنَّك إِن ضجرتَ لا تَصبِرُ على حَقٍّ ، وَإِن كَسلتَ لم تُؤَدِّ حَقاً ) .

- قال : ( وَكان المَسيحُ ( عليه السلام ) يقولُ : مَن كَثُرَ هَمُّه سَقم بَدنُه ، ومَن سَاء خُلقه عذَّب نفسَه ، وَمَن كَثُر كلامه كَثُر سقطه ، وَمَن كَثُر كَذِبُهُ ذهبَ بهاؤه ، وَمَن لاحَى الرِّجَال ذَهبَتْ مرُوَّتُه ) .

- قال : ( تَزَاوَرُوا ، فإنَّ في زيارَتِكُم إِحياءً لِقُلوبِكُم ، وَذِكراً لأحَادِيثِنَا ، وأحاديثُنا تعطفُ بعضَكم عَلى بعضٍ ، فإن أَخذتُم بِها رُشِدتُم وَنَجَوتُم ، وإِن تَرَكتُمُوهَا ظَلَلتُم وهَلَكتُم ، فَخُذُوا بِها وأنَا بِنَجَاتِكُم زَعِيم ) .

- قال : ( اِجعَلُوا أمرَكُم هذا للهِ ولا تجعلوهُ للنَّاس ، فإنَّه ما كان لله فَهُوَ لله ، وَما كان للنَّاس فَلا يَصعدُ إِلَى السَّمَاء ، ولا تخاصمُوا بِدِينِكُم ، فإنّ المُخَاصَمَة مُمرضَةٌ للقلب ، إِنَّ الله عزَّ وجلَّ قال لنبيِّه ( صلى الله عليه وآله ) : ( إِنَّكَ لا تَهدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللهَ يَهدِي مَنْ يَشَاءُ ) ، وقال : ( أَفَأَنْتَ تُكرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ) .

ذَرُوا الناس فإنّ الناسَ قد أخذوا عن الناسِ ، وإِنّكم أخذتُم عن رسولِ الله ( صلَّى الله عليه وآله ) وَعَن عَليٍّ ( عليه السلام ) وَلا سَوَاء ، وَأنِّي سمعتُ أبي يقولُ : إذا كَتبَ الله عَلى عبدٍ أن يُدخلَهُ في هذا الأمرِ كَان أسرعُ إِليه مِن الطيرِ إِلى وَكْرِهِ ) .
10 - قال : ( اِصبِرُوا على الدنيا فإنَّما هيَ سَاعةٌ ، فما مضى منها فلا تجد له ألماً ولا سُروراً ، وما لم يجئ فلا تدري مَا هُو ، وَإِنّما هي ساعتُك التي أنت فِيها ، فَاصبِر فِيها على طَاعة اللهِ ، واصبِر فيها عن معصيةِ الله ) .




سلام الله التام على سادس انوار العترة المحمدية الطاهرة شهيد احياء السنة النبوية المطهرة، مولانا ابي عبد الله جعفر بن محمد الصادق
وإِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ.


سهام في قلب الخليفة الصادق

كان الغيظ يزداد سعيراً كل يوم في قلب طاغية بني العباس وبخيلهم الحريص الذي لقبوه هم بالمنصور ولقبه الناس بالدوانيقي لشدة حرصه على حطام الدنيا وهو يتربع على العرش وسدة الحكم.
ومنشأ هذا الغيظ القاتل اشتداد نار الحسد الكافرة في قلبه يزيد أوارها حرصه البغيض على عرشه وخوفه من ان يسقط عن هذا العرش الذي كان يستيقن كلما رجع الى نفسه أنه غاصب له، فهو كغيره من حكام بني امية وبني العباس أبعد ما يكون عن شمائل خليفة رسول الله (صلى الله عليه وآله).
كان حسده الابليسي هذا موجه الى الصادق المحمدي جعفر بن محمد عليهما السلام، اذ كان يرى فيه شمائل جده المصطفى (صلى الله عليه وآله) متجلية في كل أقواله وفعاله (عليه السلام)، فهو لا غيره الجدير بأن يكون خليفة رسول الله وهو القادر على ان يحكم الامة بسنته ويسير بهم على محجته البيضاء (صلى الله عليه وآله).
لقد هال الطاغية الدوانيقي توجه قلوب المسلمين الى صادق آل محمد وهو ينشر بينهم سنة جده المصطفى خالصة نقية ولذلك سعى ومنذ وصوله الى الحكم المغصوب الى تشديد ضغوطه على الامام (عليه السلام) وعلى اصحابه المخلصين، وامر بجلبه مخفوراً من المدينة المنورة الى بغداد عاصمة حكمه، وحاول قتله فيها مرات ومرات عدّ منها المؤرخون تسعاً، ولكن الله كان ينجي وليه الصادق (عليه السلام) في كل مرة بآية باهرة يراها الطاغية فيزداد غيظاً وحسداً بدلاً من ان تجعله يذعن للحق ويتورع عن سفك هذا الدم المحمدي الطاهر.
ولما عجز الطاغية الدوانيقي عن قتل الامام الصادق (عليه السلام) في بغداد أمر بأرجاعه الى المدينة المنورة ثم ارسل سرية وأمرها بمهاجمة داره وأحراقها وآذوا الامام مثلما فعلوا مع جدته الصديقة الزهراء (سلام الله عليها) كما ورد في حديث حرق دارها وهو مهبط الامين جبرائيل (عليه السلام).
وأخيراً بلغ حقد الطاغية ذروته عندما اراد ان يطفئ نور الله فكتب الى واليه على المدينة المنورة محمد بن سليمان يأمره أن يغتال محي السنة المحمدية بسم يدسه في عنب يجبر على تناوله ففعل المخذول ما أمره به طاغيته في شهر شوال سنة مئة وثمان وأربعين للهجرة وأثر السم في الامام (عليه السلام) وبقي يعاني آلامه أياماً الى أن فاضت روحه الطاهرة شهيداً محتسباً في الخامس والعشرين من شهر شوال من السنة المذكورة فلقى الله عزوجل بوسام آخر يضاف الى اوسمته النورانية الكثيرة.
لقاه بوسام الشهادة والقتل غيلة علة يد شرار خلق الله بعد ان اتم ما عهد الله اليه من نشر معارف مدينة العلم المحمدية وتبليغها للعالمين.
فسلام الله عليه من امام صادق فاضل طاهر قائم بالحق منج ٍ من ميتة الجاهلية، سلام عليه يوم ولد ويوم قتل شهيداً ويوم يبعث حياً.



_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
 
بمناسبة ذكرى وفاة إمام المذهب وصادق أهل البيت سادس الأنوار المضيئة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراية الفاطمية :: الراية الإسلامية :: راية الأئمة المعصومين عليهم السلام-
انتقل الى: