منتديات الراية الفاطمية

بحب حيدرة الكرار مفتخري به شرفت وهذا منتهى شرفي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حملة (آه يا زينب)◈توسل خاص◈ هاي أم البنين شعندك إنخاها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: حملة (آه يا زينب)◈توسل خاص◈ هاي أم البنين شعندك إنخاها    السبت مايو 04, 2013 5:28 am

موالية لعلي كتب:
[size=100][align=center]
بسم الله العلي رب محمد و علي
بِـسـر الأسـرار عـلـي 110
اللهم صلِ على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين
و لعن الله قاتليهم و ظالميهم من الأوليين و الأخريين

لـعــنـــــــة أبديــــة مـتـجـــددة إلى يــــوم الـــديــــــن
وعجل اللهم فرج ولي زماننا الإمام الحجة إمام المتقين

آه ... يا زينب
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

قال إمامنا المفدى بقية الله الأعظم الإمام صاحب العصر و الزمان عجَل الله تعالى فرجه الشريف
(اطلبوا فيعطيكم الله تعالى بإذنه تعالى و بشفاعة أم البنين).... مدد يا أم البنين


أمن يجيب المضطر أذا دعاه و يكشف السوء يارب يارب يارب يا أم البنين دخيلك لا تردينا خائبين!

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

السلام على ناموسُ رواقِ العظمة سيدةُ العقائلِ المعظّمة ، السلام على من سرابها في علو الهمة و الصبر في الشدائد الملمة ، السلام على من لها من الصبر على المصائب ما جلّ أنْ يُعدّ في العجائب ، السلام على سلالةُ الولاية ولايةٌ ليس لها نهاية ، السلام على وليدةُ الفصاحة و والدُها فارسُ تلك الساحة!

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
بـ أبي التي ورثت مصائب أمها ......... فـ غدت تقابلها بصبر أبيها

**************


السلام على أم القمر المبين ،، السلام على أم الاربعة المضحين ،، السلام على مربية السبطين الحسنين ،، السلام على ناصرة الدين ،، السلام على من واست عقيلة الطالبين... السلام عليكِ يا سيدتي و مولاتي يا أم البنين!

نعزي الأئمة الاطهار و لاسيّما ساحة النور و القداسة ، أمل المستضعفين و أمان أهل الارض ، إبن الزهراء و حجة الله على خلقه الإمام الحجة المنتظر مهدي فاطمة الزهراء (عجل الله تعالى فرجه الشريف) و نُعزي قمر العشيرة أبي الفضل العباس عليه السلام و علمائنا العاملين أدام الله ظلهم و الأمة الاسلامية جمعاء بـ ذكرى وفاة السيدة الطاهرة الجليلة ام البنين عليها السلام

يا صاحب العزاء يا ناصر الضعفاء ... ها نحن اليوم نقف بأرواحنا المحزونة أمام مقبرة البقيع الغرقد و نقدم تعازينا و الألم يلفنا في ذكرى إستشهاد زوجة جدك أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليكم الصلاة و السلام جميعا) من خلال حملتنا الخاصة هذه الليلة للتوسل بـ باب الحوائج السيدة الطاهرة فاطمة بن مزاحم الكلابية الت شرّفها الله تعالى و أعطاها من الكرامات الباهرات فأصبحت باباً للحوائج! اللهم بحق أم البنين و بحق البنين و بحق أمهم و أبيهم أمير المؤمنين ، فرّج عن كل مكروب يا الله و أزل هم كل مهموم يا الله يا الله يا الله بحق مقطوع اليدين و بحق الحسن و الحسين و التسعة المعصومين أظهر صاحب العصر و الزمان الأمان الأمان الأمان العجل العجل العجل الغوث الغوث الغوث الساعة الساعة الساعة و رحمة الله و بركاته.


أصحاب الحوائج المستعصية ،، يا من أُغلقت بوجهكم الأبواب ،، أصحاب الآهات الصادقة شاركونا بـ (آه يا زينب)!!

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

في 13 جمادى الثانية سنة 64 هـ مـــاتـت و ما مـــاتت مــــكارمهــا السنيّة

و تعود الذكرى الحزينة ذكرى رحيل أم البنين سلام الله عليها ، نعم المرأة و نعم الانسانة العظيمة التي ما زالت صرخاتها تدوي في صدر السماء و هي تنعي الحسين و العباس و السبايا سلام الباري عليهم. هذة الشخصية العظيمة و التي أختارها أمير المؤمنين علية السلام زوجة له كانت خير إمتداد للزهراء سلام الله عليها و خير أم لاولاد فاطمة عليهم السلام. و أي شخص في العالم أراد معرفة إمرأة سارت على النهج الفاطمي فلينظر إلى شخصية أم البنين سلام الله عليها ، فلقد كانت خير سند للسبطين و زينب و أم كلثوم عليهم السلام ، و رعتهم خير رعاية و كانت صاحبة قلب ملؤه الحنان و المودة و الطيبة الفاطمية. حتى إنها عندما كان يناديها أمير المؤمنين علية السلام و يقول لها يا فاطمة ؛ تقول لا يا أمير المؤمنين لا تناديني فاطمة أخاف على قلب الحسنين و زينب و أم كلثوم أن ينفجع إذا سمعوا أسم فاطمة! يا الله.... أي قلب هذا ينبع بالحنان و العاطفة التي لا مثيل لها؟! قلبٌ قد بنى العباس سلام الله عليه ليكون سنداً و خير عون لأخيه الحسين سلام الله عليه ، فقد ربته خير تربية ليكون بطل الطفوف و ساقي الحيارى و حامل لواء الحسين سلام الله عليه.


[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

::همسة للمشتركين:: هنيئاً لمن شارك معنا في سلسلة حملة (أه يا ينب) المسددة ؛؛ تــذكــروا أحبتي أنــكـم فـــي ضــيـافــة الـحــوراء زيــنــب (عليها السلام) فألحوا بالدعاء و التوسل!! هذا التوسل عظيم جداً و له أثر عجيب فـ توكلوا على الله تعالى و أطلبوا حوائجكم بيقين فأنتم أمام باب الحوائج المعروف بكرمه و جوده ... كف الإباء و ساعِد الوفاء و راحة الإخلاص السيدة الفاضلة زوجة مولى الموحدين الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) ، السيدة ام البنين (عليها السلام)!!

من ترى مثلك يـــا ام البنين
جــدت بالاولاد طراً للحسيــــن
خصك الله بـ أبناء الرســـــول
واصطفتك بنت خير المرسلين
و بهــــم اصبحت بابـاً للرجاء
ومـــــلاذا وغــــياث المؤمنين

حملتنا اليوم ستكون مخصصة للدعاء بفتح الأبواب المغلقة بالخصوص و لنيل الحوائج الأخرى بشفاعة باب الحوائج السيدة الطاهرة صاحبة الكرامات الباهرة أم الأقمار الأربعة ، سيدتنا و مولاتنا أم البنين عليها السلام ، إنه توسل عظيم سيفتح لنا كل باب مغلق و سيفرّج عنا كل هم ببركة هذه السيدة الجليلة المباركة فـ هلموا معنا يا عشاق الله!
أم البنين عليها السلام منذ أن عرفت و سمعت بما سيجري على الحسين و أهل بيته في كربلاء و هي لا تهدأ ليلا ً و نهارا ، قد أخذ منها الحزن مأخذاً عظيماً و قد ضعف من البكاء جسمها حتى إن جارتها قد رأفت عليها من بكاءها و نحيبها و كانت تقول لها ؛ يا أم البنين تعزي بعزاء الله فـ تجاوبها سلام الباري عليها :

لاتدعوني ويك ام الاربعة
يكثر حزني وتزيد الفاجعة
والله مـــــــــا أبكي لإربعة
إلا الحسين أشلاءه مقطعة.


[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

فـ سلام على من وهبت حياتها دموعاً و حزناً على مصاب الحسين عليه السلام. و لذلك يوم رجع الناعي ينعى الحسين إلى المدينة كانت تحمل على كتفها طفلاً صغيراً لولدها أبي الفضل العباس كان قد تركه عندها لأسباب و ظروف اقتضت ذلك ، كانت أم البنين في أول الناس الذين خرجوا لاستقبال بشر بن حذلم ، و هو ينادي برفيع صوته:
يـــــا أهـــــل يــــثرب لا مــقام لكم بها *** قـــــتل الحســــــين فـــــأدمعي مـدرار
الجـــــسم مـــــنه بــــكربلاء مضــــرج *** والــــرأس منـــــه عـــــلى القناة يدار

ولما وقع بصرها على الناعي لم تسأله عن العباس ، و لا عن أي واحد من أبنائها الذين قتلوا مع أخيهم الحسين ، و إنما سألته عن الحسين ؛ هل هو حي أم لا؟ و علت الدهشة وجه بشر بن حذلم عندما عرف أن هذه المرأة هي فاطمة بنت مزاحم الكلابية، و هي أم البنين بالذات كيف لا تسأله عن أولادها؟ و ظنها لوقع الصدمة ذهلت عن أبنائها ، فراح يعددهم واحداً بعد الآخر ، وفي كل واحد منهم كان يعزيها و يقول لها: عظم الله لك الأجر بولدك.
فتقول: و هل سمعتني أسألك عن أولادي؟ أخبرني عن ولدي الحسين، إني أسألك عن الحسين. و لم يلتفت بشر إلى هذا الموقف و راح يخبرها ببقية أولادها ، إلى أن وصل إلى العباس ، فما كاد يخبرها بقوله: يا أم البنين عظم الله لك الأجر بولدك أبي الفضل العباس ، حتى نظر إليها و قد اعتراها اضطراب شديد في تلك اللحظة التي سمعت فيها نبأ مصرع أبي الفضل العباس ، بحيث اهتز بدنها حتى سقط الطفل الصغير الذي كانت تحمله على كتفها. سقط إلى الأرض و لم تقوَ على حمله ، و لكنها جالدت نفسها ، تحاملت و استمرت في إلحاحها على بشر ؛ أخبرني عن ولدي الحسين هل هو حي أم لا؟
يقول بشر: و حينما أخبرتها بمقتل الحسين و مصرعه صرخت و نادت: واحسيناه ، واحبيب قلباه... يا ولدي يا حسين.. نور عيني يا حسين.. و قد شاركها الجميع بالبكاء و النحيب و العويل على الحسين ، و لم تذكر أبناءها إلا بعد أن ذكرت الحسين و بكت عليه. ثم بعد ذلك كانت تخرج إلى البقيع و تخط قبوراً أربعة لأولادها و تجلس في الشمس تندبهم ، و هي إنما تقوم بذلك لتشعل ناراً ضد بني أمية ، و ضد الظالمين الطغاة في كل زمان ومكان. كانت تندب أبنائها بـ هذه الأبيات المعروفة حتى وافتها المنية فـ عظم الله تعالى أجوركم يا موالين:
لاتدعوني ويك أم البنين *** تذكروني بـ ليــــــوث العرين
كانت بنون لي أدعي بهم *** واليوم أصبحت ولامن بـنين
أربعة مثل نسور الربي*** قد واصلوا الموت بقطع الوتين
تنازع الخرصان أشلاءهم*** فكلهم أمـــسى صريعاً طعين
ياليت شعري أكما أخبروا*** بأن عــــباس مقطوع الوتين


[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

أيها المهمومين ، المغمومين ، المكروبين ، المحتاجين ، الحيارى! هلموا معنا نطرق باب الحوراء عليها السلام الطرقة الخامسة و العشرين مستشفعين بـ عزيزة الزهراء عليها السلام الطاهرة ام البنين ، ناعية الإمام الحسين ، زوجة أمير المؤمنين ، أم الشهداء الميامين عليهم السلام سائلين مولاتنا زينب بحقها أن تشفع لنا عند الله تعالى في قضاء حوائجنا!

مـدة الحملة : 10 أيام فقط و سوف يتم اغلاق الموضوع ليلة (24) من شهر جمادي الثاني بعد صلاة المغرب بمشيئة الله تعالى
العدد : المجال مفتوح لكافة المؤمنين و المؤمنات للإشتراك بهذه الحملة المباركة ، تأدية الأعمال تكون لمرة واحدة فقط و من أراد الإستزادة فله الأجر و الثواب.

**************



بـ أقـمـار أم الـبـنـيـن يـا زيـنـب تـقـبـلّـي مـنـا هـذا الـقـربـان :

(اللهم صل على محمد وآل محمد ) 100 مـرة يُهدى ثوابها للسيدة الطاهرة أم البنين عليها السلام
قراءة سورة يـس المباركة و يُهدى ثوابها للسيدة الطاهرة أم البنين عليها السلام

صلاة أم البنين سلام الله عليها و هي من المجربات الخاصة لـ قضاء الحوائج المتعسرة ببركة هذه السيدة الجليلة :

- صلاة ركعتين مثل صلاة الصبح الوقت قبل صلاة الجمعة (يُفضل تأديتها في هذا الوقت أو في اليوم المناسب لكم و الأعمال بالنيات) و تهدي ثوابها الى أم البنين عليها السلام
- بعد الانتهاء من الصلاة و انت جالس على السجادة تأخذ سبحة و تقرأ على كل خرزة من السبحة هذا الدعاء الى أن تنتهى السبحة : ((اللهم بحق هذه الظهيرة المظهورة بحق القران بـ 114سورة بحق التاج و المعراج و ضجة الحجاج أقسم عليك يا ام البنين برأس الحسين أن تقضي حاجتي.... (تذكر حاجتك) و حاجة كل محتاج بحق الحسن والحسين))


قراءة دعاء التوسل بالسيدة الجليلة أم البنين عليها السلام بـ خضوع و خشوع و يقين تام بإستجابة الدعاء:
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين الأولياء الأكرمين وسلم تسليماً كثيراً

(( السلام على أم البنين السلام على زوجة أمير المؤمنين السلام على من أختارها الله أماً لزينب وأم كلثوم والحسن والحسين ، السلام على من اختارتها البتول أماًلأيتامها وأتمنتها على بيتها وأفاضت عليهم من حنانها ، السلام عليك أيتها المربية الفاضلة السلام عليك يا أم أبناء النبوة والرساله السلام عليك يوم دخلت بيت أمير المؤمنين واحتضنت أبناء بنت الطاهرين ..وحفظت بيت علي فارس بدر وحنين ، السلام عليك يا من ربيت الحسن والحسين وأختيهما الصابرتين. ياأم البنين يا أم المجاهدين أشهد إنك قد أديت الرسالة وكنت نعم الزوجة ونعم الأم الحنون لبناته وعياله أشهد أن الله قد شرفك بالشرف العالي بتزويجك الإمام علي وإحتضانك لأبناء بنت النبي وقد كرمك الله وعوضك الكرامة والشرف بعد أن فقدت أعز الأبناء فداء لسيد الشهداء فما خاب من نادى بأسمك وأنتخى بك وتوسل بك عند الله وشكى لك حاجته مناديا ياأم البنين ياأم البنين ياأم البنين لاتردينا خائبين فمقامك عند الله ورسوله كبير فكم من نادب ندبك فلم تخيبيه وكم من طالب لم ترديه ببركة الله ورسوله وأهل بيته المعصومين .....إننا نعلم بمقامك يا أم البنين وبحبك للحسن والحسين الإمامين الشافعين ولكن كيف أقف لجنابك وأناجيك وبأي أسم أناديك......... هل أناديك ياأم البنين ياأم الأربعة المجاهدين أو أنادي يا أم قطيع الكفين أو أصرخ يا أم الحسين معفر الخدين ...يا ام الشهداء وأصحاب الفداء ...كيف أبدي شكوتي وأطلب حاجتي وكيف تقضى كربتي وكيف تسمعيني وتفكي محنتي وحينها تجري عبرتي وتحرق جفوني عندما أذكر عيونك الباكية على أبناء البتول الشهداء وأبناء أصحاب الكساء .....حينما تسمعين بأسم الحسين تصرخين وتنتحبين وتقولي بصوت حزين لا تحرقوا قلبي بذكر ولدي الحسين فقضي حوائجنا يا أم النين بحق حبيبك الحسين .
يا ام البنين أقسم عليك بمن تحبين وبرسول الله وبعلي ولي الله وبفاطمه بنت أمين الله وبسيدي شباب أهل الجنة الحسن والحسين أقسم عليك بأبنائك الأقمار التي ربيتهم لنصرة أبا عبد الله الحسين وأسالك بحق أبنك عبدالله الذي عانق الشهادة وفدى بنفسه للحسين وأسألك بحق جعفر الذي جاهد لنصرة الحسين وأسألك بحق عون الذي أعان الحسين وقتل دون الحسين وأسألك بحق كافل زينب وحبيب الحسين إبنك أبا الفضل العباس الذي فدى بنحره والكفين فداءاًللحسين . وأسألك بحق المظلوم المحروم قتيل كربلاء عزيزك الحسين إقضي حوائجنا وحوائج كل مكروب وأجبري قلب كل محزون وأجبري قلب كل فاقد وفاقدة فأنت العبرة والفداء والوفاء ياام البنين السلام على من تزوجت بصاحب السيف البتار وربت الأطهار وأنجبت الأقمار وقدمتهم فداءاً لأبي الأحرار السلام عاى من تحملت لحظات الوداع وصبرت على الفراق وبكت خلوة الديار وانفطر قلبها من الأنتظار السلام على من تورمت أقدامها من السؤال على الحسين ووقفت على باب المدينة تتامل رجوع موكب الحسين السلام على من سمعت الناعي على الحسين وهو ينادي يا أهل يثرب لا مقام لكم بها قتل الحسين فأددمعي مدرار الجسم منه في كربلاء مضرجاً والرأس منه على القناة يدار وحثت التراب على رأسها ولطمت خدها حين سماعها بقتل الحسين وهي تقول بالله عليك أيها الناعي لا تخبرني عن أبنائي وأقماري ولكن أخبرني عن ولدي الحسين وهي تندب ببكاء وحنين ، السلام على من استقبلت زينب بقلب اليم وهي تسألها ءأنت أبنتي زينب ؟هل أنت بنت الأكرمين؟ ما الذي حل بك بعد الحسين ؟أين حسنك والوجه البسيم والله فجعتم قلبي ياأبناء الميامين أين يازينب خلفت الحسين ، السلام على من سمعت بيقتل ولدها أباالفضل العباس ولطمت على رأسها وصرخت والله إنكسر ظهر ولدي الحسين والله قتل ولدي الحسين ..وتعانقا زينب وأم البنين وأعتلى النوح وبدى الخطب الجسيم السلام على من قضت أيامها بالبكاء على الحسين ووفت لسيدة نساء العالمين حتى تقف أمامها يوم المحشر بالشرف العظيم وتقول هذه أولادي فداءاً لك يا بنت الأمين السلام على من صبرت في بيت أمير المؤمنين وتحملت المصاءب وترادفت عليها النوائب السلام على من بكت الحسين وهو مسموماًوبكت على الحسين وهو مظلوماً وبكت على زينب وأم كلثوم لسلبهم وظلمهم وشماتت الأعداء عليهم السلام على من تحملت فراق الأحباب وفقدان الأطياب وقضت أيامها باكية عل الأطلال فإنا نطلب منك ياالله بجاه أم البنين حق اليقين لأنك تقبل جاهها لفقدها الأربعة لنصرة الحسين فما خاب من أنتخى بك ياأم البنين ياأم السادة الميامين الطيبين من نسل أمير المؤمنين فبحق أم البنين يسر أمرنا وفرج كربنا واجمع شملنا وخفف همومنا وامسح على قلوبنا واقضي ديننا وانشر الخير بيننا .أزل سيئاتنا وأثقل الميزان بحسناتنا وأصلح أمور ديننا ودنيانا واجمع شتاتنا وعجل بفرج صاحب زماننا الحجة المنتظر بحق محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين والأربعة أبناء أمير المؤمنين وبحق مقطوع الكفين وبحق أم البنين))

لعنة الله على من افجع قلبك بأولادك


تقرأ هذه النخوة لـ قضاء الحوائج الصعبة ولـ فتح الأبواب المغلقة ببركة مولاتنا الطاهرة أم البنين روحي لها الفداء:

أم البنين بهالإسم بارينا سمّاها**شلون اربعة انطاها و الفضل يرعاها
بهالطاهرة عندك عِلِم فاضت عطاياها**من بحر يمناها و الفضل يرعاها
***********
أم البنين الاربعة الوادم يسموها**لو بيهم يحلفوها لمَّن يقصدوها
منها الشِيَم متفرعة و الكل يعرفوها**توافي اليوافوها لمَّن يقصدوها
باب العطايا الواسعة لمَّن يجربوها**وفّاية يلقوها و تحفظ رعاياها
(و الفضل يرعاها)
***********
باب الحوايج لو رِدِت تقصد و تنشدها**حاجتك متردها بحر الكرم يدها
و شما فضايل عَدَّدِت ماتقدر تعدها**ابشِر يا وافدها بحر الكرم يدها
و آنة عليها اتعَوَدِت بكل شدة اقصدها**القى الفرج عندها لو رِدِت أنخاها
(و الفضل يرعاها)
************
بحر العطايا و الكرم شرَّفها باريها**وفّاية تدريها حاجتك تقضيها
من غير حلفان و قَسَم لا تقسم عليها**بس تتجه ليها حاجتك تقضيها
فاز الذي بيها التزم يالملتزم بيها**اطلب و ناديها تخَيّْبَك حاشاها
(و االفضل يرعاها)
************
يوم الجِزى حدوده الدهر و بجوره محَّني**بشكوة اعتلت مني و ماخَيِّبَت ظني
عن قلبي زالت كل قهر من رِحِت متَّعني**بيها ارتفع وَنّي و ماخَيِّبَت ظني
و انقشعت غيوم الكِدَر و غاب الهضم عني**و همومي خلَّني أذكر ضحاياها
(و الفضل يرعاها)
***********
أذكر ضحاياها و احِن و أبجي لمصيبتهم**و لوعة هضيمتهم مو سهلة غيبتهم
أربعة و أغلى من الجفن للشدة رادتهم**سهرت و ربَّتهم مو سهلة غيبتهم
أربعة و ما ظل كل إبن أربعة و فقدتهم**شيطفي جمرتهم مستعرة بحشاها
(و الفضل يرعاها)
*************
صبرت و أظن حتى الصبر مَل و جِزَع منها**و المِحَن صابنها ما فَتِّرَت وَنها
و اشظل بعد منها العمر تالي العمر لنها**هالوقت يجزنها مافَتِّرَت ونها
أربعة و كل واحد بدر و تغيبوا عنها**و الحزن دوهنها مذهولة خلاّها
(و الفضل يرعاها)



الفاتحه وتسبقها الصلوات على محمد وال محمد
ونهدي ثوابها للسيدة ام البنين و أولادها الأربعة عليهم السلام
ولتعجيل فرج الحجة عليه السلام


**************

(( مـلاحظـة هــامـــة ))
الأعمال العبادية تقرأ على طهارة ووضوء...

أما ذوي العذر الشرعي فعليهن الإكتفاء بـ :
ـ اللهم صل على محمد وآل محمد بعدد (100) مـرة يُهدى ثوابها لـِ باب الحوائج أم البدور السواطع ، السيدة ام البنين و أولادها الأربعة عليهم السلام
ـ قراءة المجلس الفاطمي المبارك
- قراءة التوسل
ـ قراءة النخوة


**************

ثم إطلبوا حوائجكم و أول الحاجات و أهمها هي (تعجيل فرج مولانا صاحب العصر و الزمان روحي و أرواح العالمين لتراب نعله الطاهر الفداء) و أن يجعلنا الله و إياكم من خلص أعوانه و أنصاره و المستشهدين بين يديه تحت لوائه... ثم إدعو للمؤمنين و المؤمنات بقضاء حوائجهم ، بعدها إطلبوا حاجاتكم تقضى إن شاء الله تعالى.

\\\\ أقسم عليك يا ام البنين بفاطمة الزهراء عليها السلام و ما جرى عليها ، و بالحسين عليه السلام و ما جرى عليه ، و بـ أبي الفضل العباس و اخوته و ما جرى عليهم ، و بـ زينب الحوراء عليها السلام و ما جرى عليها ، و بعبدالله الرضيع و ما جرى عليه ، و بكل ما جرى في كربلاء على الحسين و آل الحسين و اصحاب الحسين عليه السلام في كربلاء لما كنت لنا شفيعة لنا عند الله في قضاء حوائجنا ، يا وجيهة عند الله إشفعي لنا عند الله. يا سيدتي و مولاتي يا زينب ،، نقسم عليكِ بحق حزن أم البنين على فقد أخيك الحسين و كفيلك العباس و بحق ندبها إياهم ليل نهار ، بحق دموعها الجارية و عيونها الباكية التي أطفئها الحزن يا مولاتي يا زينب تشّفعي لنا عند في قضاء حوائجنا للدنيا و الآخرة ؛ يا وجيهة عند الله إشفعي لنا عند الله! \\\\


--- سأذكركم بدعائي فرداً فرداً فلا تنسوا سماحة الأب الروحي أعلى الله مقامه و سماحة المعلم الجليل أدام الله بركاته و والدايّ من دعائكم الطاهر أحبتي! ---


((نـسـألـكـم الـدعـاء))

في حفظ الله و عنايته أستودعكم
موالية لعلي
[/align]
[/size]

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
 
حملة (آه يا زينب)◈توسل خاص◈ هاي أم البنين شعندك إنخاها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراية الفاطمية :: الراية الإسلامية :: راية الختمات لقضاء الحوائج-
انتقل الى: