منتديات الراية الفاطمية

بحب حيدرة الكرار مفتخري به شرفت وهذا منتهى شرفي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ذكرى مولد الرسول الأعظم صلِ الله عليه وآله وحفيده الصادق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: يحقّ لنا أن نُحيي ذِكرى انبلاجُ (النورالأنوروحفيدهِ الصادق )   الأحد مارس 08, 2009 4:08 am





بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُم مِّنَ اللَّهِ فَضْلاً كَبِيراً .) ..صدق الله العلي العظيم






مقدمة الحفل

مع إطلالة ذكرى مولد سيد الكائنات محمد صلى الله عليه واله وسلم الذي أشرقت بنور وجهه الأرض واستعاد الإنسان حريته وكرامته وخلاصه من نير الوثنية والجهل والعبودية.

محمد
هو قِصةُ إنسانٍ شرّف بني الإنسان ولهُ يدٌ طُولَى ، بسطها على شطرِ السماء فإذا كُل أبوابِ رحمتها ونعمتِها وهُداها مفتوحةٌ على الرِحاب
:: .. هو عزمٌ - هو طُهرٌ - هو نقاءْ .. ::
ومهما تتبارَ القرائحُ والإلهامُ والأقلامُ مُتحدثةً عنه لتعزف أناشيد عظمته ، تظلُ جميعاً كأنْ لم تبرح مكانها ولم تُحرك بالقول لسانها هو القائد الذي اتسع قلبهُ لآلام البشر ،، فناضل ،، وجاهد ووقف بحزمٍ وثبات في وجهِ القوى الغاشمة
:: .. لأجل العدالة - لأجل المحبّة - لأجل الإخاء -لأجل الحرية .. ::
فحقّ لنا أن نُحيي ذِكرى انبلاجُ (النور الأنور (ص) وحفيدهِ جعفرٍالصادق (ع ))على مرّ الأزمنةِ والعصور ، وفي كُلِ الأمكنة






نبتدي حفلنا الكريم بذكر من القرآن الكريم يتلوهاعلى مسامعكم "كريم منصوري "فاليتفضل مصحوب بالصلاة على محمد وآل محمد

http://shiavoice.com/play-syp7n.html


هم النور الله جل جلاله هم التين والزيون والشفع والوتر مهابط وحي الله خزان علمه ميامين في أبياتهم نزل الذكر رسول الله صلى الله عليه وآل وسلم..
دعونا نستمع لحديث الكساء بصوت رادودنا " محمد الحجيرات " : فليتفضل مصحوب بالصلاة على محمد وآل محمد....

http://shiavoice.com/play-1na96.html



أسمه : هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب (واسم عبد المطلب شيبة) بن هاشم (واسم هاشم عمرو) بن عبد مناف (واسم عبد مناف المغيرة) بن قصي (واسم قصي زيد) بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فِهر بن مالك بن النَّضر بن كنانةَ بن خزيمة بن مدركة (واسم مدركة عامر) بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان بن أد (ويقال أدد) بن مقوم بن ناحور بن تيرح بن يعرب بن يشجب بن نابت بن إسماعيل بن إبراهيم (خليل الرحمن) بن تارح (وهو آزر) بن ناحور بن ساروغ بن راعو بن فالخ بن عيبر بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح بن لمك بن متوشلخ بن أخنوخ (وهو إدريس النبي فيما يزعمون والله أعلم، وكان أول بني آدم أُعطي النبوة وخط بالقلم) بن يرد بن مهليل بن قينن بن يانش بن شيث بن آدم صلى الله عليه وسلم.
أمه : أمنة بنت وهب
ولادته : ولد عام الفيل صبيحة الإثنين من شهر ربيع الأول وهو الموافق للعام 571 من ميلاد المسيح عيسى ابن مريم
زوجاته : خديجة بنت خويلد ،، السيدة سودة بنت زمعة ،، عائشة ،، حفصة ،، زينب بنت خزيمة ،، أم سلمة ،، أم حبيبة رملة بنت أبي سفيان بن حرب ،، زينب بنت جحش الأسدي ،، صفية بنت حُيي بن أخطب ،، السيدة جويرية بنت الحارث بن ضرار .
أولاده : زينب - ورقية - وأم كلثوم - وفاطمة ... القاسم وعبد الله , وإبراهيم وقيل القاسم والطيب والطاهر.
عمومته: كان لعبدِ المطلب بن هاشم 12 ولدًا، أكبرهم هو الحارث، وكان يكنى به، وقد جاء في كتاب البداية والنهاية لابن كثير (3/354) عن الزهري قوله عن عبد الله- والد الرسول صلى الله عليه وسلم-: "وكان أجمل رجال قريش، وهو أخو الحارث والزبير وحمزة وضرار وأبي طالب (واسمه عبد مناف)، وأبي لهب (واسمه عبد العزى)، والمقوم (واسمه عبد الكعبة) وقيل هما اثنان، وحجل (واسمه المغيرة) والغيداق (وهو كثير الجود، واسمه نوفل) ويقال إنه حجل، والعباس.. فهؤلاء أعمامه"، وبعض المؤرخين أضافوا رجلاً آخر واسمه قثم بن عبد المطلب كما جاء في (الروض الأنف) (1/439).
عماته : صفية، وأروى، عاتكة، وأم حكيم (وهي البيضاء)، أميمة





أسمع شقال المصطفى ومن عنده خذ هالعبره وأكيد على هذا الحجي وكرر عليه جم مره قال للذي يصلي علي
يحذر صلاة البترى وسئلوه وشمعناه يابو الزهراء صلو علي بكل وكت قال النبي وعلى العتره ولما يذكر أهلي يخسر وماأحد من أهلي ذكره يوم الحشر يوم الذي على الصراط نعبرهوكلما تصلي على النبي وال النبي ..
محسوبه لك هاي الصلاة بعشره سرنا الباري بمولد المختار سرنا شفيع بساعة الشدات سرنا بمنهجه نحصل خير واخريه....





بيك الأمل ينعاد ياعلة الإيجاد ... محمد يامحمد حبيبي يامحمد
بين العرش واللوح نورك تحدد .. يامحمد
وبجبهة الميزان سرك تقيد .. يامحمد
انت البشير وبيك كل الحق تايد .. يامحمد
وصارت لك الأملاك بالعليا سجد .. يامحمد
فضلك عليهم زاد ياعلة الإجاد .. محمد يامحمد يامحمد


هذا انت يالمختار كنز المواهب .. للمناقب
ورب الجلاله أنطاك اعلى المراكز .. للمناقب
ومن غرتك اشعاع نور الكواكب .. للمناقب
ويالشيمتك للناس تصنع عجايب .. للمناقب
نورك رسم أبعاد ياعلة الإيجاد .. محمد يامحمد


بيك أحتمينا ودوم أنت الحماية .. للهدايه
وانت الأمين وبيك كل الكفايه .. للهدايه
منك علينا تلوح شمس الدراية .. للهداية
حققت يالمختار للأمه غاية .. للهدايه
يامحور الأمجاد ياعلة الأيجاد .. محمد يامحمد


يارحمة المعبود ليك أنتمينا .. يانبينا
كل الشديد بيك تسهل علينا .. يانبينا
وعن معرفه وإيمان بيك أهتدينا .. يانبينا
وبدربك المرسوم سرنا ومشينا .. يانبينا
مانخلف الميعاد ياعلة الأيجاد ..محمد يامحمد


يالهادي للأهداف بإسمك وصلنا .. وأحتفلنا
وحبك يابو الزهراء حقق أملنا .. وأحتفلنا
سرنا بمسالك نور منهج عدلنا .. وأحتفلنا
وعرفنا هالفردوس مضمونه لنا .. وأحتفلنا
فرحتنا بالميلاد ياعالة الأيجاد ..محمد يامحمد يامحمد


لدنيا فتحت باب خير وسعاده .. بهالولاده
ورسمت صحف دستور حكمه واراده .. بهالولادة
وكلمن يودك شاف صفحة وداده .. بهالولادة
سمعنا هاتف صاح وبصوته نادى .. بهالولاده
من أشرف الأعياد ياعلة الإيجاد .. محمد يامحمد يامحمد


فرحتنا هاليلة جمعتنا بالعيله كلها سفر واشواق يابويه هالأفراح بيها السعد فواح بالحكمه والأمثال بالقصه والإضاحواللي بيها الأعلانومن عالم الدربالفرح ماتنزال


مقتطفات مختارة


أخر: يا حبيبي يا محمد
http://shiavoice.com/play-xwvbk.html
أخر: باسم مولانا محمد
http://shiavoice.com/play-ckb13.html

باسم الكربلائي: على بس انت تحلالى
http://shiavoice.com/play-3vexh.html

نزار القطري: يا محمد
http://shiavoice.com/play-bmed7.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذكرى مولد الرسول الأعظم صلِ الله عليه وآله وحفيده الصادق   الأحد مارس 08, 2009 4:09 am

فرحتنا هاليلة جمعتنا بالعيله كلها سفر واشواق
يابويه هالأفراح بيها السعد فواح بالحكمه والأمثال بالقصه والإضاح واللي بيها الأعلان ومن عالم الدر بالفرح ماتنزال





في ليلة ممطرة كانت تنزل فيها قطرات المطر مع ذرات الثلج من السماء ولعلها تنبئنا عن اتصال بركات السماء مع خيرات الأرض تيمناً بميلاد النور الإلهي في مولد خاتم النبيين وسيد المرسلين
أتخزن بالقلب سرنا والله تعلمنا وفانا من نبينا والله نبينا المصطفى ربي صلى النبي وعلى آل النبي صلوااات



يامحمد يانبينا ... يامحمد ياولينا
يانور الأمه ،،هيه يالله
كاشف كل غمه ،، هييييه يالله
يارسول الله __ يارسول الله

يامحمد ياهدانا

نجمك بالأكوان الليله يلالي .. يانور الدنيا بسماها الغالي
يافجر الأنجيل طه .. ياوحي التنزيل طه

لدنيا رحمه
يارسول الله ،، يارسول الله

يامحمد يادعانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذكرى مولد الرسول الأعظم صلِ الله عليه وآله وحفيده الصادق   الأحد مارس 08, 2009 4:11 am




نور اٌمامة في النفوس تتوقد لجناب طلعة الظلال أسود بشرى لكل المسلمين أرفعها في مولد الصادق نجل الهدى صادق بصدق دربه شهد لالمالكل لسان أصبح شهد لاليلة مولد الصادق ...

بآل خطاب مولاه ماأحلى خطابك في فمي إن كنت مولاي أعشق من عالم أرقى قلبي بكم ومن صغري لكم تعلق قالوا نسيت كنت في ولانبي فقد تدرجت روحي تسئل مفسها من ذا الذي تهوي ومن تعشق قالت أحب محمداً ووصيه وبنيه فانتفض الفؤاد يصفق...




سيدي ياملاذ وصوت باقي للحشر الك ثابت كل عصر
أنت لشيعي هوية سيدي يابن الزجيه
للمهد صاير لي ولي أنت روحي
وكل هلي ضعنا حبك بالمهد مازلن عنك أبد
يادنيا وأخريه حسين يانور الإله ذاب حبي في هواه
مايفوز اللي جفاه كلمن يعادي حسين
خاسر بدينه يقين بيكم يذوب الهويه
سيدي ين الزجية ياملاذ الجعفريه
كل وهابيه بحقد رادوا احنا نبتعد
ياسند لكن أحنا للأبد مايهمنا كل الفجور نقصد لقبرك





كناه : أبو عبد الله، أبو إسماعيل، أبو موسى، وأولها أشهرها.
ألقابه : الصادق، الفاضل، الطاهر، القائم، الكافل، المنجي، الصابر، وأولها أشهرها.
نقش خاتمه : ما شاء الله لا قوة إلا بالله، أستغفر الله.
أشهر زوجاته : حميدة بنت صاعد المغربي، فاطمة بنت الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب.
أولاده :إسماعيل، عبد الله، موسى الكاظم، إسحاق، محمد الديباج، العباس، علي.
بناته :أم فروة، أسماء، فاطمة
بوابه : المفضل بن عمر.
مؤلفاته : قال الشيخ المظفري: ما روي عنه بلا واسطة ثمانون كتاباً، وبواسطة سبعون كتاباً.
تلاميذه : أخذ عنه العلم والحديث أكثر من أربعة آلاف رجل.
المصنفون من تلاميذه : صنف المئات من تلاميذه في مختلف العلوم والفنون.
مدة إمامته : أربع وثلاثون سنة.
أوصياؤه : أوصى (عليه السلام) إلى ولديه عبد الله وموسى، وإلى زوجته حميدة، وإلى محمد بن سليمان والي المدينة، وإلى المنصور العباسي.
وفاته : توفي في الخامس والعشرين من شهر شوال سنة 148، متأثراً بسم دسه إليه المنصور العباسي على يد عامله على المدينة، محمد بن سليمان.
قبره : دفن (عليه السلام) في البقيع، مع أبيه الباقر، وجده زين العابدين، وعمه الحسن سبط، (صلوات الله عليهم أجمعين).
عمره : هو أكبر الأئمة (عليهم السلام) سناً، فعمره الشريف على الرواية الأولى من مولده:68 سنة، وعلى الثانية: 65 سنة.
هدم قبره : في الثامن من شوال سنة 1344 هـ هدم الوهابيون قبره، وقبور بقية أئمة أهل البيت (عليهم السلام).


مــقــطفات متنوعة



أباذر الحلواجي: مولد الإمام الصادق عليه السلام
http://shiavoice.com/play-h1zbg.html

السيد حسين الموسوي: هايم انا
http://shiavoice.com/play-iXLU5.html

أباذر الحلواجي: يالله نفرح
http://shiavoice.com/play-e5ybp.html

أباذر الحلواجي: إن شاء الله
http://shiavoice.com/play-935t9.html





خـــاتمة المطاف





نشكرالله تعالى رب العالمين لما أوجبنا - من باب اللطف - أن يرسل إلى الناس من يرشدهم وينذرهم ويدعوهم إلى الطريق المستقيم يبين لهم معالم الدين ويقيم لهم المناهج الذي يريده لهم لتكون له الحجة ) فالله الحجة البالغة ( وكان هذا المرشد والمنذر هو الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وقد أيدت المعجزات صدقة ودعمت البراهين قوله وهذا القرآن الكريم معجزته الخالدة وبرهانه القويم الذي لايأتيه الباطل من بين يديه ولامن خلفه تنزيل من عزيز حكيم وهو منذ أربعة عشر قرناً يتحدى البشرية على أن يأتوا بمثله ثم تنزل معهم ليريهم عجزت وقصرهم فقال تعالى ) فاتوا بعشر سور مثله ( ثم تنزل معهم فقال فأتوا بسورة مثله (وبعد أن بدى عجزهم وظهر خورهم قال جلى أسمه قل لئن أجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لايأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً )
فمحمد صلى الله عليه وآله وسلم هو الرسول من قبل الله تعالى إلى الناس لينقذهم من الجهالة ، وقد بلغ ماأمر ، وقام بما كلف ، وكان لابد له من الإلتحاق بالرفيق الأعلى ، ويدركه الموت الذي لابد منه -إنك ميت وإنهم ميتون ميتون ) .. ( سنة الله في الذين خلوا من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلاً)




أتمنى من الله عز وجل أن يتقبل هذا العمل القليل بأحسن القبول
وأنشاءالله تعالى رب العالمين أن يحوز أحتفالنا على رضاكم

أختكم /
خادمة العترة الطاهرة .. ،، تسبيحة الزهراء ،، ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذكرى مولد الرسول الأعظم صلِ الله عليه وآله وحفيده الصادق   الأحد مارس 08, 2009 4:14 am



حب المصطفى في معبر وسلم بـ قلب المحب صدق وسلم عليه رب البشر وفرض هالصلاة على البرية ومنا قسمنا بسلوته نزلت وأملنا إليه كله يرجع وأملنا شكر لطف بارينا وأملنا بلاد النبي هذي المسية ...

في ليلى فاح فيها العود وغنى القمر
وانتشى الكون فرحا وهلل معه البشر
وخبت نيران الشياطين وانكفا الشرر
وشق ظلام الليل ونور خير البشر
لفوه في الحرير عجبا كيف يلف القمر
ام كيف تحويه الايدي وهو كنوز الزهر

أبعث لبو الزهراء رسالة هذي المسة وصلي وسلم للباري مكتوب الهادي وصل وسلم على محمد أشرف العالم وصل عليه الباري تودد أجود للباري مودد قصة كتبتها مودة فرضها الرب على البرية وسلم يامن صلى وسلم قلب أنطاك كل حبه وسلم يالحبك وسلم يقله اليوم خلنا نفرح سوية

ولد محمد فيها أمن مظهر القدس علواً وإقتداءاً
ولد ت أمنه خير الورى من به فاخرت به الأرض والسماء أحمد
المختار قد جاء ومن ملأ الكون وداداً وإضاء

هذا اليوم عيد وأحلى الأعياد .. ربيع الأول وبالخير ينعاد
أنولد بيه النبي وجعفر الصادق .. صدر الدين محمد الناطق
بألف أنوار شع والفرح زاد

هذا اليوم عيد وأحلى الأيام ... بيها أنوار ضوى دين
أجسوم عاليه وترف بالعلام ... جعفر لدين وبيهم نرفع الهام
مختار النبوة وصادق القول .. هذا اليوم عيد وأحلى الأعياد

****
اليوم مولدك محمد نبينا فرحنا .. وللفرح علقنا زينه
هلا ويانور نورت المدينه
يالبيك اقتدينا واهتدينا
بنور اله انخلق نورك تشرفنا .. بمجيئك وبحضورك
وبنور أصبح الك شمعة الميلاد


شع نورك ياجعفرنورالكون وبضيك ... وضي الكون بيوم مولدك للغالي يهون
والشيعه هلا بسمك ينادون
ومحمد الباقر للعلوم يابو الكاظم فُرحنا بمجيتك اليوم
من أبنك ومنك نطلب أمراد هذا اليوم عيد

الف انوار ضوى بكل لكوان بيهم تنفتح الرحمه بيبان
تسئلون القصيده لمن يخوان لشاعر الخادم .... حسن غضبان
يسئلكم دعائكم ياجمه طالب من الرسول الشفاعه
لأن الله لايخلف الميعاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: ذكرى مولد الرسول الأعظم صلِ الله عليه وآله وحفيده الصادق   الأحد يناير 27, 2013 12:20 pm

[align=center]






شهر ربيع .. شهر الخير والبركه
يكفي انه في ذكرى ولادة سيد البشريه
حبيب الله وخيرة خلق الله
من أخرج الأمه من الظلمات إلى النور
محمد بن عبدالله
عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام

من قال فيه المولى عز وجل
(إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) .
من احب الله تعالى ملزم بحب نبيه (ص) قال تعالى(قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله) .
وقال تعالى (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) .
وقال تعالى ( وإنك لعلى خلق عظيم).
وقال تعالى :ـ (لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم ).


ولادة النبي الأكرم محمد(صلى الله عليه وآله).
ولادة الإمام جعفر الصادق(عليه السلام).





سَلاَم ُ ُ قـَوْل ُ ُ مِنْ رَب ٍ رَحِيم ْ
الحَمْد ُ للهِ الذِي أعْطَى كُلّ شَيْءٍ خـَلـْقه ُ ثـُمّ هَدَى ، ثـُمّ الصَّلاة ُوَالسَّلاَم ُ عَلَى مَنْ اِخْتَارَهُم ُ هُداة ً لِعِبَادِه ْ،
لاَ سِيَّمَا خَاتـَم َ الأنـْبـِيَاءِ وَسَيّد َ الرُّسُل ِ وَالأصْفِيَاء ِ أبـِي القـَاسِم ِ المُصْطـَفـَى ،
مُحَمَّدٌ صَلـَى اللهُ عَلِيْه ِ وَعَلـَى آلِهِ المَيَامِين ِ النـّجَبَاءْ ..
وَاللعْنـَة ُالدَّائِمَة ُعَلـَى أعْدَائِهـِم ِ مِنْ الأوَّلِينَ وَالآخـَرين َ إلـَى قِيَام ِ يَوْم ِ الدِّين ْ..




نبارك لكم وللأمه الإسلاميه ذكرى ولادة رسول الله الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم
فـَلـَقـَد ْ نـَـَبـَضَت ِ الأفِئدَة ُ حُبّه ْ ، وَلـَهـِجَت ِ الألـْسُنُ ذِكْرَه ْ، وَعَشِقــَتْ الرُّوحُ اِسْمَه ،،
ذلِكَ سِرُّ خـُلـُودِهْ ، لأنـّهُ حَيٌّ بـِاللهِ وَاللهُ حَيٌّ فِيه ْ ،
محمد بن عبدالله ’ .. اِسْمُهُ فِي القـُلـُوب ِ وَالإسْلاَم ْ، بَلْ وَفِيْ العَالـَمْ بـِكَامِلِه ْ
لـَهُ هَزَّة ُ ُفِي الأعْمَاق ِ، وَعَطـَاءٌ بـِلاَ حُدُودْ


>!>!>!>!>.. أسْعَدَ اللهُ أيَامَنَا وَأيَامَكُمْ بِكُلّ خَيْرْ وَجَعَلَهَا مَسَرَّاتُ ُوَأعْيَادْ, وَأعَادَهُ اللهُ عَلَيْنَا
وَعَلَيْكُمْ بَاليُمْنِ وَالخَيْراتِ وَالبَرَكَاتْ إنهُ سَمِيعٌ لِلدَّعَوَاتْ .. <!<!<!<!<




ولد الهدى فالكائنات ضياء ... وفم الزمان تبسم وثناء
الروح والملأ الملائك حوله ... للدين والدنيا به بشراء
والعرش يزهو والحظيرة تزدهي ... والمنتهى والسدرة العصماء
وحديقة الفرقان ضاحكة الربا ... بالترجمان شذية غناء
والوحي يقطر سلسلا من سلسل ... واللوح والقلم الرفيع وراء
نظمت أسامي الرسل فهي صحيفة ... في اللوح واسم محمد طغراء
اسم الجلالة في بديع حروفه ... ألف هنالك واسمه طه الباء
ياخير من جاء الوجود تحية من مرسلين الى الهدى بك جاؤوا
بيت النبيين الذي لا يلقي ... الا الحنائف فيه والحنفاء
خير الأبوة حازهم لك آدم ... دوم الأنام وأحرزت حواء
هو أردكوا عز النبوة وانتهت ... فيها اليك العزة القعساء .



يَطيبُ لنا تقديم .. أزكى و أرق التهاني و التبريكات .. بـ ذكرى مولد الرسول الأعظم " محمد " صلى الله عليه وآله و سلم ؛؛ و اسبوع الوحدة الإسلامية (12 _ 17) ربيع الأول



محمد

هو قِصةُ إنسانٍ شرّف بني الإنسان

ولهُ يدٌ طُولَى ، بسطها على شطرِ السماء

فإذا كُل أبوابِ رحمتها ونعمتِها وهُداها مفتوحةٌ على الرِحاب



هو عزمٌ

هو طُهرٌ

هو نقاءْ

ومهما تتبارَ القرائحُ والإلهامُ والأقلامُ مُتحدثةً عنه

لتعزف أناشيد عظمته ، تظلُ جميعاً كأنْ لم تبرح مكانها

ولم تُحرك بالقول لسانها

هو القائد الذي اتسع قلبهُ لآلام البشر



فناضل

وجاهد


ووقف بحزمٍ وثبات في وجهِ القوى الغاشمة


لأجل العدالة

لأجل المحبّة

لأجل الإخاء

لأجل الحرية

فحقّ لنا أن نُحيي ذِكرى انبلاجُ

النور الأنور (ص)

وحفيدهِ جعفرٍالصادق (ع )

على مرّ الأزمنةِ والعصور ، وفي كُلِ الأمكنة





السيد علي زكي ال علوي: المولد الشريف
http://www.shiavoice.com/play-pshrh.html

السيد علي زكي ال علوي: صلوا يامن حضر

http://www.shiavoice.com/play-uuqgz.html

وسام الكناني: بمحمد وعلي
http://www.shiavoice.com/play-pb0eD.html

محمد ضياء: أبو الزهراء محمد
http://www.shiavoice.com/play-0e59g.html

السيد علي الهاشم: يالهادي حبك
http://www.shiavoice.com/play-brton.html

أبو حسن الاحسائي: للقاسم افرح ويانا
http://shiavoice.com/play-2qvct.html
[/align]

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذكرى مولد الرسول الأعظم صلِ الله عليه وآله وحفيده الصادق   الأحد يناير 27, 2013 12:35 pm




في ذكرى المولد الأغر للإمام الصادق عليه السّلام
سُحبُ الخَير في آفاقِ المجد




أيُّها الإخوة المؤمنون الأطياب، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأسعد الله أيّامكم بهذه المناسبة العطرة، ذكرى مولد الإمام جعفرِ بنِ محمّدٍ الصادق عليه السّلام، والتي اتّفقتْ مع ذكرى مولدِ جدّه المصطفى صلّى الله عليه وآله.. فما أنْ حلّ السابعُ عشر من شهر ربيع الأوّل مِن سنة ثلاثٍ وثمانينَ من الهجرة النبويّةِ الشريفة حتّى وُلد بالمدينة المنوّرة برعمٌ آخَرُ من الشجرة النبويّة المباركة والدوحةِ الهاشميّة الطاهرة.. ذلك هو جعفرُ بنُ محمّدِ بنِ عليِّ بنِ الحسين بن عليّ بن أبي طالب صلواتُ الله عليهم.. فزهر بيتُ الوحيِ والرسالة بهذا الوليد الزكيّ، وابتهجت قلوبُ أهل البيت وهي ترى غُرّته تشعّ نوراً وهدىً وشرفاً وكرامة.
وكان يوماً بهيجاً عظيمَ البركة، إذْ هو يومُ مولدِ أشرفِ الكائنات حبيب إلهِ العالمين، محمّدٍ الصادقِ الأمين صلّى الله عليه وآله أجمعين، ولم يزلِ الصالحون مِن آلِ البيت عليهم السّلام مِن قديم الأيّام يُعظّمون حقَّه، ويرعَون حُرمته، ويرَونَ في صومه ـ شكراً لله تعالى ـ فضلاً كبيراً وثواباً جزيلاً، وكذا في استحباب الصدقة وزيارةِ المشاهدِ المشرّفة، والتطوّعِ بالخيرات، وإدخالِ المسرّة على أهل التقوى والإيمان.


* * *

• إخوتَنا الأكارم، أمّا آباؤه فقد طبّقُوا الآفاق شهرةً وفضلاً وعلماً، فهم آل الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم، وأهل بيت الوحي، ومعدِنُ الرحمة.. وأمّا أُمّه، فهي النجيبة الجليلة المكرّمة، فاطمة، المعروفةُ بـ « أُمّ فَروة » بنتُ القاسمِ بنِ محمّد بن أبي بكر.. مِن خِيْرةِ النساء، ولابدَّ أن تكون كذلك، فأئمّةُ الهدى تقلّبُوا في أصلابِ الساجدين وأرحام الساجدات، وانحدروا عن الموحّدين والطاهرين، لم تنجّسْهُمُ الجاهليّةُ بأنجاسها، ولم تُلبِسْهُمْ مِنْ مُدْلَهِمّاتِ ثيابها.. حاشاهم، فلا عيبَ فيهم ولا في سلالتهم، بل كلُّ واحدٍ منهم طُهْرٌ طاهرٌ مُطَهَّرٌ مُطهِّر، عن طُهْرٍ طاهرٍ مطهَّرٍ مطهِّر، وأُمّهاتُهمُ النساءُ الزاكياتُ النجيبات.
يقول الإمامُ الصادق عليه السّلام ويَشهدُ الناس على ما يقول: كانت أُمّي ممّن آمنت، واتّقت وأحسنت، واللهُ يحبّ المحسنين. أجل، ومِن هنا كان ابن خَرَّبوذ يُعبّر عن الإمام الصادق عليه السّلام بـ ( ابنِ المكرَّمة ).
ومِن هنا.. تكون هذه المرأةُ الشريفةُ مهيّأةً لتكون قرينةَ الإمام محمّدٍ الباقر سلامُ الله عليه وزجتَه الوفيّةَ المخلصة، ولتكونَ بعد ذلك المنجِبةَ عنه إماماً زاكياً، ينمو في أحشائها، ويربو في حِجْرِها الطاهر، فتحظى بهذهِ الكرامة العظمى أنْ تكون أمّاً للإمام جعفر الصادق عليه أفضلُ الصلاة والسلام.. فيُقرُّ الله تعالى عينَها بهذه المنقبة الكبرى.

* * *

• ويدرج الإمامُ جعفر الصادق عليه السّلام في هذه الحياة، فتتشرف الألقابُ بخصالهِ الفاخِرة، فيُدعى بها، وهو أهلٌ لها وفوقَها، وقد أُثِر عن النبيّ المعظَّم صلّى الله عليه وآله وسلّم أنّه كان قد قال: إذا وُلد ابني جعفرُ بنُ محمد بنِ عليِّ بنِ الحسين بن علي بن أبي طالبٍ فسَمُّوه « الصادق ».
ثمّ لم يكنْ صادقاً وحسْب، بل لُقِّب فيما بعدُ بـ « الفاضل »، و « الطاهر »، و « الكامل »، و « المنجي ».. وكم أنجى هذه الأمّةَ من ضلالاتها وضُلاّلها بهُداه، ومن جهالاتِها وجُهّالها بعلومه السامقة، ومِن مفاسدِها ومفسديها بوصاياه المرشِدة!
وكان يُلقَّب بـ « القائم ».. نعم، فقد كان القائمَ على دين الله « جَلّ وعَلا »، مطبّقاً لشرائعهِ، محامياً على حرُماتهِ، منافحاً عن أصولهِ وفروعه، رافعاً عن العقول كلَّ غفلةٍ أو شبهةٍ حول حِكَمهِ وأحكامه. وبذلك أحيى الإمام الصادقُ سلامُ الله عليه دينَ جدّهِ رسولِ الحقّ صلّى الله عليه وآله بأنْ نشر معارفَه، وردَّ أراجيفَ المُرجِفين، وشكوك المظلّلين والواهمين والمُغرِضين.


لقد عجـِبُوا لآل البـيتِ لمّا .. أتاهم علمُهم في جلْدِ جَفْرِ
ومرآةُ المُنجِّمِ وهْي صُغرى .. تُريـهم كلَّ عامرةٍ وقَفْرِ!


* * *

وأخيراً.. أيُّها الإخوةُ الأحبّة! تعالَوا نمتّع قلوبنا وعقولَنا وأرواحَنا بشيءٍ يسير من وصايا أبي عبدالله جعفر بنِ محمّدٍ الصادق عليه السّلام حيث يقول لأحدِ أصحابه:

ـ واعلمْ أنّه لا ورعَ أنفعُ من تجنّبِ محارمِ الله، والكفِّ عن أَذى المؤمنينَ واغتيابِهم، ولا عيشَ أهنأُ مِن حُسنِ الخُلق، ولا مالَ أنفعُ من القنوعِ باليسير المُجْزي، ولا جهلَ أضرُّ من العُجْب. وقال لآخر:
ـ أُوصيك بتقوى الله وصدقِ الحديثِ وأداءِ الأمانة وحسنِ الصحابة لمَن صحِبَك.. وإذا كان قبلَ طلوع الشمسِ وقبل الغروب فعليكَ بالدعاء.
• وفي إحدى وصاياه يقول: واقنعْ بما قسمه اللهُ لك.. ولا تتمنَّ ما لستَ تناله، فإنّ مَن قنَع شبِع، ومَن لم يقنعْ لم يشبع، وخذ حظّكَ مِن آخرتك، ولا تكنْ بطِراً في الغِنى، ولا جزِعاً في الفقر، ولا تكنْ فظّاً غليظاً يكره الناسُ قُربَك، ولا تكن واهناً يحقّرُك مَن عرفك، ولا تَشارَّ مَن فوقك، ولا تسخرْ بمَن هو دونك، ولا تنازعِ الأمرَ أهلَه، ولا تُطعِ السفهاء، ولا تكنْ مَهيناً تحت كلِّ أحد، ولا تتّكلنَّ على كفاية أحد، وقفْ عند كلِّ أمرٍ حتّى تعرفَ مدخلَه مِن مَخرجِه، قبل أن تقعَ فيه فتندم..

• وأرشد أحدَهم فقال له: أقِلَّ النومَ باللّيلِ والكلامَ بالنهار، فما في الجسد شيءٌ أقلُّ شكراً من العينِ واللّسان.
ولا يقف الواقفُ على كلمات الإمام الصادق عليه السّلام، إلاّ ويرى ثروةً غنيّةً هائلة من المعارف الآخذةِ بالعقول إلى آفاق الهداية، وبالقلوب إلى رحاب التقوى والعبادة.. فهي تُوصل إلى كلّ خير، وتجنّب مِن كلّ شرّ، فهنيئاً للمُغترفِ مِن مناهله العذبةِ الصافية، المتّصلة بمنبع جدّه المصطفى رسول الهدى صلّى الله عليه وآله.

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: مولد الرسول : جاء فى ربيع العام فكان ربيع القلوب كل الاعوام ..   الأحد يناير 12, 2014 5:26 am


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُم مِّنَ اللَّهِ فَضْلاً كَبِيراً .) ..صدق الله العلي العظيم




مع إطلالة ذكرى مولد سيد الكائنات محمد صلى الله عليه واله وسلم الذي أشرقت بنور وجهه الأرض واستعاد الإنسان حريته وكرامته وخلاصه من نير الوثنية والجهل والعبودية.


فترة الحمل

إنّ مرحلة حمل السيّدة آمنة (عليها السلام) بالنبي محمد(صلى الله عليه وآله وسلم)كانت مليئة بالخيرات والبركات وما يؤكد على قداسة الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) ومدى علوّ مقامه عند الله تعالى وارتفاع شأنه العالي لديه.

فقد نقل العلاّمة المجلسي(قدس سره) قائلاً:

لمّا مرّ على رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)في بطن اُمّه شهران أمر الباري تعالى منادياً في السماوات والأرضين، أن ناد في السماوات والأرض والملائكة: أن استغفروا لمحمّد(صلى الله عليه وآله وسلم)واُمّته، كل هذا ببركة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).

ولمّا أتى على رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)في بطن اُمّه ثلاثة أشهر كان أبو قحافة راجعاً من الشام، فلمّا بلغ مشارف مكّة وضعت ناقته جمجمتها على الأرض ساجدة وكان بيده قضيب فضربها، فلم ترفع رأسها، فقال أبو قحافة: فما أرى ناقة تركت صاحبها، وإذا بهاتف يقول: لا تضرب يا أبا قحافة من لا يطيعك ألا ترى أنّ الجبال والبحار والأشجار سوى الآدميين سجدوا لله !.




فقال أبو قحافة: يا هاتف وما السبب في ذلك؟
قال: سترى يا أبا قحافة إن شاء الله تعالى.
يقول أبو قحافة: فوقفت ساعة حتّى رفعت الناقة رأسها وجئت إلى عبد المطّلب فأخبرته.


ولمّا أتى على رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)أربعة أشهر كان زاهد على الطريق من الطائف وكان له صومعة بمكّة على مرحلة قال: فخرج الزاهد وكان اسمه حبيباً فجاء إلى بعض أصدقائه بمكّة، فلمّا بلغ أرض الموقف إذا بصبي قد وضع جبينه على الأرض وقد سجد على جمجمته، فدنا حبيب منه وأخذه وإذا بهاتف يهتف ويقول: خلّ عنه يا حبيب ألا ترى إلى الخلائق من البر والبحر والسهل والجبل قد سجدوا لله شكراً.



البشرى بمولد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)

كثيرة كانت البشارات التي بشّرت بنبي آخر الزمان(صلى الله عليه وآله وسلم) الذي سينقذ الاُمّة من ظلمات الجاهلية الاُولى ويدخلها في عزّ الوحدانية والتوحيد. فمن قبل أن تنعقد نطفة النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)كان الأنبياء والصلحاء (عليهم السلام)بل وحتّى المنجّمين وغيرهم ممّن يعتقد بهم بعض الناس يخبرون عن قرب ظهور نبي آخر الزمان ويشيدون بفضائله ومكانته الرفيعة عند الله تبارك وتعالى.

فعن أبي عبد الله(عليه السلام) قال: كان حيث طلقت آمنة بنت وهب وأخذها المخاض بالنبي(صلى الله عليه وآله وسلم)حضرتها فاطمة بنت أسد امرأة أبي طالب، فلم تزل معها حتّى وضعت، فقالت إحداهما للاُخرى: هل ترين ما أرى؟


فقالت: وما ترين؟
قالت: هذا النور الذي قد سطع ما بين المشرق والمغرب.
فبينما هما كذلك إذ دخل عليهما أبو طالب(عليه السلام)، فقال لهما: ما لكما من أي شيء تعجبان؟
فأخبرته فاطمة بالنور الذي قد رأت.
فقال لها أبو طالب: ألا اُبشّرك؟
فقالت: بلى.
فقال: أما إنّك ستلدين غلاماً يكون وصي هذا المولود.




الميلاد المبارك

ومن الاُمور المهمّة التي دوّنها المؤرخون في سيرة السيّدة آمنة (سلام الله عليها) هي لحظات ولادتها المباركة للرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله وسلم)التي لم يشهد التاريخ مثلها قطّ. فقد رافقت تلك الولادة الميمونه أحداث ووقائع مهمّة تدلّ على عظمة ذلك المولود المبارك الذي أطلّ على الوجود، فملأ العالمين ضياءً وغطّى الكون الواسع بركة وجلالة. لقد شاءت إرادة السماء أن تهدي للبشرية هديتها العظمى التي لم ولن يُعرف قدرها إلى قيام يوم الدين، فها هو سيّد المرسلين محمد(صلى الله عليه وآله وسلم) الذي طالما بشّرت به الرسالات السابقة وأكّدت على جلالة قدره وعظمة شأنه الرفيع يطرق الأبواب ليجلب معه أنوار الهداية إلى البشرية جمعاء.

فما أعظم تلك اللحظات؟!
وما أقدس جلالة قدرها؟!


فقد روي أنّ السيّدة فاطمة بنت أسد اُمّ أمير المؤمنين(عليه السلام) كانت حاضرة في الليلة التي ولدت فيها السيّدة آمنة بنت وهب اُمّ رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) ورأت مثل الذي رأته، فلمّا كان الصبح انصرف أبو طالب (عليه السلام) من الطواف فاستقبلته، ثم قالت له: لقد رأيت الليلة عجباً.
قال لها: ما رأيت؟
قالت: ولدت آمنة بنت وهب مولوداً أضاءت له الدنيا بين السماء والأرض نوراً حتّى مددت عيني فرأيت سعفات هجر.
قال لها أبو طالب(عليه السلام): انتظري سبتاً تأتين بمثله، فولدت أمير المؤمنين(عليه السلام) بعد ثلاثين سنة، وهكذا روي أنّ السبت ثلاثون سنة.
وقد روي عن السيّدة آمنة (سلام الله عليها) إنّها قالت: لمّا اقتربت ولادة الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) رأيت جناح طائر أبيض قد مسح على فؤادي فذهب الرعب عنّي واُوتيت بشربة بيضاء وكنت عطشى فشربتها فأصابني نور عال.
ثمّ رأيت نسوة كالنخل طولاً تحدّثني، وسمعت كلاماً لا يشبه كلام الآدميين حتّى رأيت كالديباج الأبيض قد ملأ بين السماء والأرض وقائل يقول: خذوه من أعزّ الناس.
ورأيت رجالاً وقوفاً في الهواء بأيديهم أباريق.
ورأيت مشارق الأرض ومغاربها.
ورأيت عَلَماً من سندس على قضيب من ياقوتة قد ضرب بين السماء والأرض في ظهر الكعبة فخرج رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)رافعاً إصبعه إلى السماء.
ورأيت سحابة بيضاء تنزل من السماء حتّى غشيته، فسمعت نداءً: طوفوا لمحمّد شرق الأرض وغربها والبحار لتعرفوه باسمه ونعته وصورته، ثمّ انجلت عنه الغمامة فإذا أنا به في ثوب أبيض من اللبن وتحته حريرة خضراء وقد قبض على ثلاثة مفاتيح من اللؤلؤ الرطب، وقائل يقول: قبض محمّد على مفاتيح النصرة والريح والنبوّة.
ثمّ أقبلت سحابة اُخرى فغيّبته عن وجهي أطول من المرّة الاُولى، وسمعت نداءً: طوفوا بمحمّد الشرق والغرب واعرضوه على روحاني الجنّ والإنس والطير والسباع وأعطوه صفاء آدم ورقّة نوح وخلّة إبراهيم ولسان إسماعيل وكمال يوسف وبشرى يعقوب وصوت داود وزهد يحيى وكرم عيسى (عليهم السلام).
ثمّ انكشف عنه فإذا أنا به وبيده حريرة بيضاء قد طويت طيّاً شديداً وقد قبض عليها وقائل يقول: قد قبض محمّد(صلى الله عليه وآله وسلم)على الدنيا كلّها فلم يبق شيء إلاّ دخل في قبضته.
ثمّ إنّ ثلاثة نفر كأنّ الشمس تطلع من وجوههم، في يد أحدهم إبريق فضّة ونافجة مسك، وفي يد الثاني طست من زمردة خضراء لها أربع جوانب من كل جانب لؤلؤة بيضاء وقائل يقول: هذه الدنيا فاقبض عليها يا حبيب الله، فقبض على وسطها، وقائل يقول: قبض الكعبة، وفي يد الثالث حريرة بيضاء مطوية فنشرها فأخرج منها خاتماً تحار أبصار الناظرين فيه، فغسّل بذلك الماء من الإبريق سبع مرّات ثمّ ضرب الخاتم على كتفيه وتفل في فيه فاستنطقه فنطق، فلم أفهم ما قال إلاّ أنّه قال: في أمان الله وحفظه وكلاءته قد حشوت قلبك إيماناً وعلماً ويقيناً وعقلاً وشجاعة، أنت خير البشر، طوبى لمن اتّبعك وويل لمن تخلّف عنك، ثمّ أدخل بين أجنحتهم ساعة وكان الفاعل به هذا رضوان، ثمّ انصرف وجعل يلتفت إليه ويقول: أبشر يا عزّ الدنيا والآخرة، ورأيت نوراً يسطع من رأسه حتّى بلغ السماء ورأيت قصور الشامات كأنّها شعلة نار نوراً، ورأيت حولي من القطاأمراً عظيماً قد نشرت أجنحتها.


البشارة العظمى
على الرغم من أنّ ولادة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) رافقها العديد من المبشّرات من الأحداث المهمّة التي تدلّ على عظمته(صلى الله عليه وآله وسلم)إلاّ أنّ هناك بشارة عظيمة تفوقها جميعها، ألا وهي البشارة بقدوم مكمّل الرسالة وهادي الناس من الضلالة وصي المصطفى المختار ووالد الأئمّة الأطهار أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب (عليه أفضل الصلاة والسلام).

فعن المفضّل بن عمر قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول: «لمّا ولد رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)فتح لآمنة بياض فارس وقصور الشام، فجاءت فاطمة بنت أسد اُمّ أمير المؤمنين إلى أبي طالب ضاحكة مستبشرة فأعلمته ما قالته آمنة، فقال لها أبو طالب: وتتعجّبين من هذا إنّك تحبلين وتلدين بوصيّه ووزيره»




أبو جعفر الكاظمي : الرسول (ص)
http://iraqnoor.net/listen_31352_1.html

أحمد المحيسني : ضاء وجه ربيع
http://iraqnoor.net/listen_14620_1.html

أحمد السلطاني : مشتاقلك
http://iraqnoor.net/listen_19518_1.html

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا


عدل سابقا من قبل الراية الفاطمية في السبت يناير 18, 2014 3:38 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذكرى مولد الرسول الأعظم صلِ الله عليه وآله وحفيده الصادق   الأحد يناير 12, 2014 12:38 pm


_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: مولد الأغر للإمام الصادق سُحبُ الخَير في آفاقِ المجد   السبت يناير 18, 2014 4:13 am


[align=center]

[size=150]في ذكرى المولد الأغر للإمام الصادق عليه السّلام
سُحبُ الخَير في آفاقِ المجد
[/size]

أيُّها الإخوة المؤمنون الأطياب، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأسعد الله أيّامكم بهذه المناسبة العطرة، ذكرى مولد الإمام جعفرِ بنِ محمّدٍ الصادق عليه السّلام، والتي اتّفقتْ مع ذكرى مولدِ جدّه المصطفى صلّى الله عليه وآله.. فما أنْ حلّ السابعُ عشر من شهر ربيع الأوّل مِن سنة ثلاثٍ وثمانينَ من الهجرة النبويّةِ الشريفة حتّى وُلد بالمدينة المنوّرة برعمٌ آخَرُ من الشجرة النبويّة المباركة والدوحةِ الهاشميّة الطاهرة.. ذلك هو جعفرُ بنُ محمّدِ بنِ عليِّ بنِ الحسين بن عليّ بن أبي طالب صلواتُ الله عليهم.. فزهر بيتُ الوحيِ والرسالة بهذا الوليد الزكيّ، وابتهجت قلوبُ أهل البيت وهي ترى غُرّته تشعّ نوراً وهدىً وشرفاً وكرامة.
وكان يوماً بهيجاً عظيمَ البركة، إذْ هو يومُ مولدِ أشرفِ الكائنات حبيب إلهِ العالمين، محمّدٍ الصادقِ الأمين صلّى الله عليه وآله أجمعين، ولم يزلِ الصالحون مِن آلِ البيت عليهم السّلام مِن قديم الأيّام يُعظّمون حقَّه، ويرعَون حُرمته، ويرَونَ في صومه ـ شكراً لله تعالى ـ فضلاً كبيراً وثواباً جزيلاً، وكذا في استحباب الصدقة وزيارةِ المشاهدِ المشرّفة، والتطوّعِ بالخيرات، وإدخالِ المسرّة على أهل التقوى والإيمان.




• إخوتَنا الأكارم، أمّا آباؤه فقد طبّقُوا الآفاق شهرةً وفضلاً وعلماً، فهم آل الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم، وأهل بيت الوحي، ومعدِنُ الرحمة.. وأمّا أُمّه، فهي النجيبة الجليلة المكرّمة، فاطمة، المعروفةُ بـ « أُمّ فَروة » بنتُ القاسمِ بنِ محمّد بن أبي بكر.. مِن خِيْرةِ النساء، ولابدَّ أن تكون كذلك، فأئمّةُ الهدى تقلّبُوا في أصلابِ الساجدين وأرحام الساجدات، وانحدروا عن الموحّدين والطاهرين، لم تنجّسْهُمُ الجاهليّةُ بأنجاسها، ولم تُلبِسْهُمْ مِنْ مُدْلَهِمّاتِ ثيابها.. حاشاهم، فلا عيبَ فيهم ولا في سلالتهم، بل كلُّ واحدٍ منهم طُهْرٌ طاهرٌ مُطَهَّرٌ مُطهِّر، عن طُهْرٍ طاهرٍ مطهَّرٍ مطهِّر، وأُمّهاتُهمُ النساءُ الزاكياتُ النجيبات.
يقول الإمامُ الصادق عليه السّلام ويَشهدُ الناس على ما يقول: كانت أُمّي ممّن آمنت، واتّقت وأحسنت، واللهُ يحبّ المحسنين. أجل، ومِن هنا كان ابن خَرَّبوذ يُعبّر عن الإمام الصادق عليه السّلام بـ ( ابنِ المكرَّمة ).
ومِن هنا.. تكون هذه المرأةُ الشريفةُ مهيّأةً لتكون قرينةَ الإمام محمّدٍ الباقر سلامُ الله عليه وزجتَه الوفيّةَ المخلصة، ولتكونَ بعد ذلك المنجِبةَ عنه إماماً زاكياً، ينمو في أحشائها، ويربو في حِجْرِها الطاهر، فتحظى بهذهِ الكرامة العظمى أنْ تكون أمّاً للإمام جعفر الصادق عليه أفضلُ الصلاة والسلام.. فيُقرُّ الله تعالى عينَها بهذه المنقبة الكبرى.


ـ ومناقبُه كثيرة.. تكاد تفوتُ عَدَّ الحاسب، ويَحارُ في أنواعِها فهْمُ اليقِظِ الكاتب. روى عنه جماعةٌ مِن أعيان الأئمّة وأعلامِهم، كـ: يحيى بنِ سعيد، وابن جَريح، ومالكِ بنِ أنس، والثوريّ، وابنِ عُيَينة، وأبي حنيفة، وأيّوبِ السجستانيّ، وغيرهم. قال أبو حاتم [ وهو رجاليّ ]: جعفر بن محمّدٍ ثقةٌ لا يُسأل عن مِثْله. وقال ابن قتيبةَ في كتاب ( أدب الكاتب ): وكتابُ الجَفْر.. كتبه الإمام جعفرُ الصادقُ بنُ محمدٍ الباقر، فيه كلّ ما يحتاجون إلى علمه إلى يوم القيامة، وإلى هذا الجفر أشار الشاعر أبو العلاءِ المعرّيّ بقوله:

لقد عجـِبُوا لآل البـيتِ لمّا   أتاهم علمُهم في جلْدِ جَفْرِ  
ومرآةُ المُنجِّمِ وهْي صُغرى   تُريـهم كلَّ عامرةٍ وقَفْرِ!  




• وأخيراً.. أيُّها الإخوةُ الأحبّة! تعالَوا نمتّع قلوبنا وعقولَنا وأرواحَنا بشيءٍ يسير من وصايا أبي عبدالله جعفر بنِ محمّدٍ الصادق عليه السّلام حيث يقول لأحدِ أصحابه:
ـ واعلمْ أنّه لا ورعَ أنفعُ من تجنّبِ محارمِ الله، والكفِّ عن أَذى المؤمنينَ واغتيابِهم، ولا عيشَ أهنأُ مِن حُسنِ الخُلق، ولا مالَ أنفعُ من القنوعِ باليسير المُجْزي، ولا جهلَ أضرُّ من العُجْب. وقال لآخر:
ـ أُوصيك بتقوى الله وصدقِ الحديثِ وأداءِ الأمانة وحسنِ الصحابة لمَن صحِبَك.. وإذا كان قبلَ طلوع الشمسِ وقبل الغروب فعليكَ بالدعاء.




أباذر الحلواجي:  مولد الإمام الصادق عليه السلام
http://www.shiavoice.com/play-h1zbg.html

قحطان البديري:  طابت ليالينه
http://www.shiavoice.com/play-u603c.html

قحطان البديري:  فرحتنه ولايه
http://www.shiavoice.com/play-h026c.html
[/align]
[/b][/center]
[/size]

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
 
ذكرى مولد الرسول الأعظم صلِ الله عليه وآله وحفيده الصادق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراية الفاطمية :: الراية الإسلامية :: راية الأئمة المعصومين عليهم السلام-
انتقل الى: