منتديات الراية الفاطمية

بحب حيدرة الكرار مفتخري به شرفت وهذا منتهى شرفي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حملة (آه يازينب) توبة الحُـر يـا مُحسـن أتـاك المُسيـئ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: حملة (آه يازينب) توبة الحُـر يـا مُحسـن أتـاك المُسيـئ    الأربعاء نوفمبر 21, 2012 2:50 pm


بسم الله العلي رب محمد و علي
بِـسـر الأسـرار عـلـي 110
اللهم صلِ على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين
و لعن الله قاتليهم و ظالميهم من الأوليين و الأخريين
لـعــنـــــــة أبديــــة مـتـجـــددة إلى يــــوم الـــديــــــن
وعجل اللهم فرج ولي زماننا الإمام الحجة إمام المتقين
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
السلام على الدماء السائلات ، السلام على الأعضاء المقطعات ، السلام على الرؤوس المشالات ، السلام على النسوة البارزات

عظّم الله تعالى أجوركم بحلول عاشوراء الأسى و مصاب سيد الشهداء أبي عبدالله الحسين صلوات ربي و سلامه عليه
يــــا عــلــي



السلام على بنت أشرف خلقٍ في أرضها وسماها ، السلام على من تُسبى و تضربُ قسراً يا ويلتي بنت طه! السلام على بنت الوصيّ علي ذاك الَّذي لا يُضاهى ، السلام عليكِ يا من شمختِ رغمَ الاعادي وكنتِ أنتِ لواها ، السلام عليكِ يا من وقفتِ وقفةَ عزٍّ في وجهِ أطغى طغاها ؛ السلام عليكِ يا عقيلة بني هاشم يا سيدتي و مولاتي يا زينب!



بـ أبي التي ورثت مصائب أمها ......... فـ غدت تقابلها بصبر أبيها

**************

إلى كل من تلطخت صحيفة أعماله بـ أدران الذنوب .... إلى كل من غزى قلبه سيل المعاصي و الهموم ... إلى كل المشتاقين للبكاء بين يدي الله تعالى للإقرار بثقل الذنوب و طلب العفو و الصفح و الغفران .... إلى كل من نوى التوبة النصحوح.... هلموا معنا عبر حملتنا العاشورائية المسددة (آه... يا زينب) نصرخ بصوت التوبة : آه من ذنوبي آه لسوء فعالي آه لسواد وجهي أمام ربي آه لجرأتي !! الآن فرصتنا لننسلخ من ذنوبنا و ننتقل بصدق من جسد الإنسان العاصي إلى جسد المؤمن المحب الذي يحب الله و يحبه الله تعالى! أحبائي ،، اليوم نستلهم القيم الجمالية للتوبة و نتشرب عبق نسيمها الزاكي من خلال صاحب حملتنا الزينبية لهذه الليلة ( الحر بن يزيد الرياحي) أول شهيد في طف عاشوراء! الحر رضوان الله تعالى عليه جسّد أروع نموذج للضمير الإنساني الحي و الإرادة الصادقة لطلب التوبة بإنتقاله من خندق الظلام إلى ساحة النور و خروجه من حياة العبودية إلى طريق الأحرار ، فأصبح رمزاً من الرموز الانسانية الخالدة و مثالاً يحتذى به في سلوك الإنسان و تمسّكه بالقيم العليا و المبادئ المثلى. يا أنصار سيد الشهداء يا مواسي زينب الحوراء يا أحباب الزهراء تعالوا معنا لندخل مع الحر الرياحي رضوان الله تعالى عليه في زمرة التائبون العابدون الحامدون السائحون الراكعون الساجدون الآمرون بالمعروف و الناهون عن المنكر.

أصحاب الحوائج المستعصية و الذنوب الثقيلة ، أصحاب الآهات الصادقة شاركونا بـ (آه يا زينب)!!

كلنا نعلم بأن صاحب شخصية اليوم كان في الحزب المعادي لإمامنا الحسين عليه السلام لكن لم يكن الحرّ بن يزيد الرياحيّ في أفعاله وأقواله يحمل العداوة للحسين عليه السلام ، بل بدا إحترامه و تقديره له عليه السلام و لذلك عندما صلّى الحسين عليه السلام بأصحابه صلّى الحرّ معه. و عندما قال له الحسين عليه السلام: ثكلتك أمّك ما تريد؟ قال له الحرّ: يا أبا عبد الله لو أنّ غيرك من العرب يقولها لي لأجبته وما تركت ذكر أمّه بالثكل كائناً من كان ، ولكن والله ما لي إلى ذكر أمّك من سبيل إلّا بأحسن ما أقدر عليه!

::همسة للمشتركين:: هنيئاً لمن شارك معنا في سلسلة حملة (أه يا ينب) المسددة طوال الأسابيع الماضية ؛؛ تــذكــروا أحبتي أنــكـم فـــي ضــيـافــة الـحــوراء زيــنــب (عليها السلام) فألحوا بالدعاء و التوسل!! هذا التوسل عظيم جداً و له أثر عجيب فـ توكلوا على الله تعالى و أطلبوا حوائجكم بيقين فأنتم أمام قدوة التائبين و باب إجابة للحيارى و التائهين ،، باب الحر الرياحي ناصر الحسين!!

كان الحرّ فيمن سبقت له من الله الحسنى ، و إن كان في ظاهر الحال و قبل وروده إلى كربلاء ليس منهم. ومن هنا عندما تكامل جيش عمر بن سعد و عرف الحرّ عزم القوم على القتال ، تنحّى عنهم و جعل يدنو من الحسين قليلاً قليلاً و هو يرتعد و يرتجف ، فأستنكر عليه رجل كان بقربه و اعتقد أنّه يرتجف من خوف القتال ، قائلاً له: لو قيل لي من أشجع أهل الكوفة لما عدوتك ، فما هذا الذي أرى منك؟ فقال له الحرّ: إنّي والله أخيّر نفسي بين الجنّة والنّار، فوالله لا أختار على الجنّة شيئاً ولو قطِّعت وحُرِقت.

بين جنه ونار چنه وإنقسم أمرين أمره
وأدركه نور الهدايه وحسّن التوفيق فكره
طلع من نار المسعره ودخل بالجنه المزهره



وكان مع الحرّ ابنه، فخاطبه قائلاً بني لا طاقة لي على العار ولا على غضب الجبّار، فقال و ما ذاك يا أبه؟ قال: يا بني أما تسمع صوت ابن بنت رسول الله يطلب الناصر والمعين، بني هلمَّ بنا إليه. ثمّ ضرب فرسه ولحقه ولده وتوجّه نحو الحسين مطأطئ الرأس منكسراً وقَلَبَ ترسه على ظهره وهو يقول: اللهمّ إليك تبت فتب عليّ، فلمّا دنا من الحسين عليه السلام صاح: السلام عليك يا أبا عبد الله السلام عليك يا بن رسول الله، فأجابه الحسين عليه السلام: وعليك السلام، ارفع رأسك من أنت؟ قال: سيّدي أنا صاحبك الذي حبستك عن الرجوع وسايرتك في الطريق، وجعجعت بك في هذا المكان، أنا الحرّ، والله يا سيّدي ما كنت أظنّ أنّ القوم يبلغون بك إلى ما أرى، وأنا الآن تائب نادم، فهل لي من توبة؟ فقال له الحسين عليه السلام: نعم إن تبت يتوب الله عليك، انزل يغفر الله لك.

فقال الحرّ: سيّدي أنا لك فارساً خير منّي راجلاً، أقاتلهم على فرسي ساعة وإلى النزول يصير آخر أمري، يا بن رسول الله كنت أوّل خارج عليك فائذن لي أن أكون أوّل قتيل بين يديك -يعني من ذلك الوقت-، وأوّل من يصافح جدّك غداً. فقال له الحسين عليه السلام: فاصنع رحمك الله ما بدا لك.
بشر وإستبشر الحر وصاح يا والد اليمه
عبدك التعتگ رگبته ما يعز إعليك دمه
إرخصني للميدان أريد الگلب زينب أجلي همه


فتقدّم الحرّ للقتال متوجّهاً نحو الأعداء، وعظهم و حذّرهم و نصحهم فلم ينفع النصح ، فجرّد سيفه وحمل عليهم يقاتلهم وهو يقول:

إِنِّي أنا الحُرُّ وَمَأْوَى الضَّيْفِ أَضْرِبُ فِي أَعْناقِكُمْ بِالسيفِ
عِنْ خَيْرِ مَنْ حَلَّ بِأَرْضِ الخَيْفِ أَضْرِبُكُمْ ولا أَرَى مِنْ حَيْفِ

وبقي الحر يدير رحى الحرب وحده، ويحصد الرؤوس، ويخمد النفوس، حتى قتل في حملته الأخيرة ثمانين فارساً من أبطالهم، فضج العسكر، وصعب عليهم أمره، فنادى ابن سعد بالرماة والنبالة فأحدقوا به من كل جانب حتى صار درعه كالقنفذ، هنالك اتقدت نار الغيرة في كانون فؤاده، ووقف وقفة المستميت فنزل عن فرسه وعقرها لأنها لم تستطع الاقتحام من كثرة السهام، وأخذ يكر عليهم راجلاً إلى أن سقط على الأرض و به رمق ، فصاح: السلام عليك يا أبا عبد الله سيّدي أدركني! فمشى إليه الحسين عليه السلام، وفي رواية: احتمله أصحاب الحسين عليه السلام حتّى وضعوه بين يديه، وكان به رمق، فجعل الإمام يمسح التراب عن وجهه (هنيئاً لك يا حرّ هذه الشهادة)، وهو يقول: أنت حرٌّ كما سمّتك أمّك، حرٌّ في الدنيا وسعيد في الآخرة، ثمّ أنشأ عليه السلام يقول:- وفي رواية أنّ هذه الأبيات لعليّ بن الحسين عليه السلام -:

لَنِعْمَ الحُرُّ حُرُّ بَني رِيــــاحِ صَـــبــورٌ عِنْدَ مُشْتَبَكِ الرِّمــاحِ
وَنِعْمَ الحُرُّ إذْ وَاسَى حُسَيْناً وَجَــادَ بِنَفْسِــهِ عِــنْـدَ الصَّــبَــاحِ
اجاه احسين شبه الليث يهدر يگـله ودمـع العيـن اعليه يــنـثـر
أمك ما خطت من سمتك حر مسح عنه التراب وصاح يا ويل


أيها المهمومين ، المغمومين ، المكروبين ، المحتاجين ، الحيارى! هلموا معنا نطرق باب الحوراء عليها السلام الطرقة التاسعة مستشفعين بـ ناصر أخيها الحسين و عزيز من أعزاء الزهراء الذين بذلوا مهجهم دون إبنها أبا عبدالله ،، هو باب حر من الأحرار باب الحر الرياحي رضوان الله تعالى عليه!

مـدة الحملة : يوم واحد فقط و سوف يتم اغلاق الموضوع ليلة (6) من شهر محرم الحرام عقب صلاة المغرب بمشيئة الله تعالى
العدد : المجال مفتوح لكافة المؤمنين و المؤمنات للإشتراك بهذه الحملة المباركة ، تأدية الأعمال تكون لمرة واحدة فقط و من أراد الإستزادة فله الأجر و الثواب.

**************


بـ تـوبـة الـحـر الـريـاحـي يـا زيـنـب تـقـبـلّـي مـنـا هـذا الـقـربـان :
زيارة عاشوراء المباركة

بعد ذلك ترفع يديك إلى السماء متوسلاً و متوجهاً إلى الله تعالى و تقرأ هذه الأوراد المباركة :

((اللهم صل على محمد وآل محمد والعن أعدائهم من الجن والإنس)) بعدد 100 مرة

(( اللهم العن قتلة الحسين)) بعدد 100 مرة

قراءة حديث الكساء اليماني مع طلب الحاجة

ثم تقول ((أستغفر الله)) بعدد 100مرة

ثم قراءة مناجاة التائبين بدموع و إنكسار بين يدي الغفار:

اللهم صل على محمد وآل محمد . بسم الله الرحمن الرحيم
(( إِلـهِي أَلْبَسَتنِي الْخَطايَا ثَوْبَ مَذَلَّتِي، وَجَلَّلَنِي التَّباعُدُ مِنْكَ لِباسَ مَسْكَنَتِي، وَأَماتَ قَلْبِي عَظيمُ جِنايَتِي، فَأحْيِهِ بِتَوْبَةٍ مِنْكَ يا أَمَلي وَبُغْيَتِي وَيا سُؤْلِي وَمُنْيَتِي، فَوَ عِزَّتِكَ ما أَجِدُ لِذُنوُبي سِواكَ غافِراً، وَلا أَرى لِكَسْري غَيْرَكَ جابِراً، وَقَدْ خَضَعْتُ بِالإنابَةِ إِلَيْكَ، وَعَنَوْتُ بِالاسْتِكانَةِ لَدَيْكَ، فَإنْ طَرَدْتَني مِنْ بابِكَ فَبِمَنْ ألُوذُ، وَإِنْ رَدَدْتَني عَنْ جَنابِكَ فَبِمَنْ أعُوذُ، فَوا أَسَفاهُ مِنْ خَجْلَتي وَافْتِضاحي، وَوا لَهْفاهُ مِنْ سُوءِ عَمَلي وَ اجْتِراحي، أَسْألُكَ يا غافِرَ الذَّنْبِ الْكَبِيرِ، وَيا جابِرَ الْعَظْمِ الْكَسِيرِ، أَنْ تَهَبَ لِي مُوبِقاتِ الْجَرائِرِ، وَتَسْتُرَ عَلَيَّ فاضِحاتِ السَّرائِرِ، وَلا تُخْلِني في مَشْهَدِ الْقِيامَةِ مِنْ بَرْدِ عَفْوِكَ وَ غَفْرِكَ ، وَلا تُعْرِني مِنْ جَميلِ صَفْحِكَ وَسَتْرِكَ، إِلـهِي ظَلِّلْ عَلى ذُنُوبي غَمامَ رَحْمَتِكَ، وَأَرْسِلْ عَلى عُيُوبِي سَحابَ رَأفَتِكَ إِلـهِي هَلْ يَرْجِعُ الْعَبْدُ الآبِقُ إلاّ إلى مَوْلاهُ، أَمْ هَلْ يُجيرُهُ مِنْ سَخَطِهِ أَحَدٌ سِواهُ، إِلـهِي إِنْ كانَ النَّدَمُ عَلَى الذَّنْبِ تَوْبَةً فَإِنّي وَعِزَّتِكَ مِنَ النّادِمِينَ، وَإِنْ كانَ الاسْتِغْفارُ مِنَ الْخَطيـئَةِ حِطَّةً فَإِنّي لَكَ مِنَ الْمُسْتَغْفِرينَ، لَكَ الْعُتْبى حَتّى تَرْضى، إِلـهِي بِقُدْرَتِكَ عَلَيَّ تُبْ عَلَيَّ ، وَبِحِلْمِكَ عَنّي ، اعْفُ عَنّي وَبِعِلْمِكَ بي، ارْفِقْ بي إِلـهِي أَنْتَ الَّذي فَتَحْتَ لِعِبادِكَ باباً إِلى عَفْوِكَ سَمَّيْتَهُ التَّوْبَةَ، فَقُلْتَ «تُوبُوا إِلَى اللهِ تَوْبَةً نَصُوحاً»، فَما عُذْرُ مَنْ أَغْفَلَ دُخُولَ الْبابِ بَعْدَ فَتْحِهِ، إِلـهِي إِنْ كانَ قَبُحَ الذَّنْبُ مِنْ عَبْدِكَ فَلْيَحْسُنِ الْعَفْوُ مِنْ عِنْدِكَ، إِلـهِي ما أَنَا بِأَوَّلِ مَنْ عَصاكَ فَتُبْتَ عَلَيْهِ، وَ تَعَرَّضَ لِمَعْرُوفِكَ فَجُدْتَ عَلَيْهِ، يا مُجيبَ الْمُضْطَرِّ، يا كاشِفَ الضُّرِّ ، يا عَظيمَ الْبِرِّ، يا عَليماً بِما فِي السِّرِّ، يا جَميلَ السِّتْرِ، اِسْتَشْفَعْتُ بِجُودِكَ وَكَرَمِكَ إِلَيْكَ، وَتَوَسَّلْتُ بِجَنابِكَ وَتَرَحُّمِكَ لَدَيْكَ، فَاسْتَجِبْ دُعائِي وَلا تُخَيِّبْ فيكَ رَجائي، وَتَقَبَّلْ تَوْبَتي وَكَفِّرْ خَطِيئَتِي بِمَنِّكَ وَرَحْمَتِكَ يا أَرْحَمَ الرّاحِمينَ .)) اللهم صل على محمد وآل محمد

زيارة ناصر الإمام الحسين (الحر الرياحي) رضوان الله تعالى عليه

((السلام عليك أيها العبد الصالح، السلام عليك أيها المجاهد الناصح السلام عليك يا من وفى بالسعادة الرابح السلام عليك يا من نكث بيعة يزيد وفدى بروحه للحسين الشهيد السلام عليك أيها البطل الصنديد السلام عليك أيها الفارس الشجاع السلام عليك أيها البطل المناع السلام عليك يا من ترك الطغيان فأطاع الواحد الديان ودخل في طاعة الرحمن وفدى روحه للحسين الشهيد الغريب العطشان وحال على العدوان وهوى صريعا على التربان وحظي بالخلد والجنان ورحمة الله وبركاته السلام عليك يا من فدى بنفسه لابن الرسول السلام عليك يا مجاهدا دون ابن البتول السلام عليك يا من تلقى دون الحسين الحتوف السلام عليك يا من ثبت للطعن وحرب السيوف السلام عليك وعلى ولدك المقتول السلام عليك يا من بكاه الحسين عليه السلام وقال ما أخطأت أمك إذ سمتك الحر وأنت حر في الدنيا وسعيد في الاخرة فيا ليتني كنت معك فأفوز كما فزت مع الحسين وأصحاب الحسين والسلام عليك يا حر بن يزيد الرياحي ورحمة الله وبركاته.))


*رثـاء الـحر بن يـزيـد الـريـاحـي لقضاء الحوائـج*

صمدت للهول ، فما احرى..ان تكسر القيد ولاتشرى
سللت سيف الحق مستبسلا ..لمن سقاك العلقم المرا
قاتلت جيش ابن زياد فلم ..تخش قراعا منه او قهرا
وخضت كالاسود في جحفل ..حربا ضروسا مالها اخرى
كتائب الضلال مزقتها ..فنلت حمد الله والشكرا
جعجعت بالحسين في حينه .. خيرته ان يدرك الامرا
اما الى ( الكوفة ) مسراه او .. يسلك دربا آخراً وعرا
لكن رفضت العيش في ذلة .. فتبت كي تفوز بالاخرى
وسرت في ركب بني هاشم ..مناصرا في المحنة الكبرى
كتبت سفرا لبطولاتهم .. لتعلن الحق لنا جهرا
امك قد سمتك حراً كما .. كنت لدى الجلى فتى حرا
ما صدك الاجحاف غب السرى ..ولم تبايع ظالما قسرا
حسبك ان تكون ليث الوغى ..وبالحسين تطلب الاجرا
قد بلغ المجد مناك الذي .. به تنال الشفع والوترا
طأب مديح فيك حتى غدا .. ذكراك ما بين الورى تترى
جنات عدن حازها منزلا ..من قد سما فوق السما قدرا
غير عجيب ان بكت مقلة .. لبعض ما اعطيته ذخرا
تلتمس النصر وصرح الالى ..وترفض الذل الذي اسشترى


(( مـلاحظـة هــامـــة ))
الأعمال العبادية تقرأ على طهارة ووضوء...

أما ذوي العذر الشرعي فعليهن الإكتفاء بـ :
ـ اللهم صل على محمد وآل محمد بعدد (1000) مـرة يُهدى ثوابها لـِ
(ناصر الحسين ، الحر الرياحي رضوان الله عليه)
ـ مناجاة التائبين
ـ قراءة المجلس العاشورائي
ـ الرثــاء


ثم إطلبوا حوائجكم و أول الحاجات و أهمها هي (تعجيل فرج مولانا صاحب العصر و الزمان روحي و أرواح العالمين لتراب نعله الطاهر الفداء) و أن يجعلنا الله و إياكم من خلص أعوانه و أنصاره و المستشهدين بين يديه تحت لوائه... ثم إدعو للمؤمنين و المؤمنات بقضاء حوائجهم ، بعدها إطلبوا حاجاتكم تقضى إن شاء الله تعالى.

\\\\ سيدي أيها الحر يا من سمتك أمك حراً فـ بت حراً في الدنيا و الآخرة إنا توجهنا و أستشفعنا و توسلنا بك إلى الله و قدمناك بين يدي حاجاتنا في الدنيا و الآخرة يا وجيهاً عند الله أشفع لنا عند الله. يا سيدتي و مولاتي يا زينب ،، بحق ناصر الحسين عليه السلام و فاديه بنفسه (الحر الرياحي) تشّفعي لنا عند في قضاء حوائجنا للدنيا و الآخرة ؛ يا وجيهة عند الله إشفعي لنا عند الله! \\\\

--- سأذكركم بدعائي فرداً فرداً فلا تنسوا سماحة الأب الروحي أعلى الله مقامه و سماحة المعلم الجليل أدام الله بركاته و والدايّ من دعائكم الطاهر أحبتي! ---


للتذكير فقط ،، هذه قائمة بـ أسماء المشتركين في الختمة القرآنية لهذه الحملة المباركة و من لا يستطيع قراءة الجزء الذي تم حجزه لأي ظرف طارئ فـ نرجو منكم فضلاً لا أمراً إخبارنا في ذات اليوم ليعطى لشخص آخر لأن هناك من سيتكفلون بقراءة دعاء ختمة القراءن بعد انتهاء المدة المقررة لهذه الحملة لذا نرجوا منكم حسن التعاون معنا مع الشكر:


الجـــزء (1 )--->المؤمنة الفاضلة (كوثر المصطفى)
الجـــزء (2 )--->المؤمنة الفاضلة ( ام سجود)
الجـــزء (3 )--->المؤمنة الفاضلة (برحمتك استغيث)
الجـــزء (4 )--->المؤمنة الفاضلة (يا فاطمة الزهراء)
الجـــزء (5 )--->المؤمنة الفاضلة (الزهراء ملاكي)
الجـــزء (6 )--->المؤمنة الفاضلة (موالية لعلي)
الجـــزء (7 )--->المؤمنة الفاضلة (روحي زينبية)
الجـــزء (8 )--->المؤمنة الفاضلة (ام سجود)
الجـــزء (9 )--->المؤمنة الفاضلة (قرة عين المصطفى)
الجـــزء (10 )--->المؤمنة الفاضلة (روح مهدوية)
الجـــزء (11 )--->المؤمنة الفاضلة (قرة عين المصطفى)
الجـــزء (12 )--->المؤمنة الفاضلة (سحاب الحكمة)
الجـــزء (13 )--->المؤمنة الفاضلة (تسبيحة الزهراء)
الجـــزء (14 )--->المؤمنة الفاضلة (سكينة الحزينة)
الجـــزء (15 )--->المؤمنة الفاضلة (بحر الحياة)
الجـــزء (16 )--->المؤمنة الفاضلة (كربلاء زينب الطهر)
الجـــزء (17 )--->المؤمنة الفاضلة (رضا الله تعالى)
الجـــزء (18 )--->المؤمنة الفاضلة (ملكة بولاية علي)
الجـــزء (19 )--->المؤمنة الفاضلة (الركب الحسيني)
الجـــزء (20 )--->المؤمنة الفاضلة (يالثارات الزهراء)
الجـــزء (21 )--->المؤمنة الفاضلة (شجرة طوبى)
الجـــزء (22 )--->المؤمنة الفاضلة (روح قلبي الزهراء)
الجـــزء (23 )--->المؤمنة الفاضلة (نقاء؛ الزهراء)
الجـــزء (24 )--->المؤمنة الفاضلة (سفينة النجاة)
الجـــزء (25 )--->المؤمنة الفاضلة (دماء الزهراء)
الجـــزء (26 )--->المؤمنة الفاضلة (الأمل بكم)
الجـــزء (27 )--->المؤمنة الفاضلة (كربلائة الهوى)
الجـــزء (28 )--->المؤمنة الفاضلة (مكسورة خاطر جيت)
الجـــزء (29 )--->المؤمنة الفاضلة (فاطمة سراج الدين)
الجـــزء (30 )--->المؤمنة الفاضلة (مكسورة خاطر جيت)

((نـسـألـكـم الـدعـاء))



في حفظ الله و عنايته أستودعكم
موالية لعلي

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
 
حملة (آه يازينب) توبة الحُـر يـا مُحسـن أتـاك المُسيـئ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراية الفاطمية :: الراية الإسلامية :: راية الختمات لقضاء الحوائج-
انتقل الى: