منتديات الراية الفاطمية

بحب حيدرة الكرار مفتخري به شرفت وهذا منتهى شرفي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 • العقائد • عقيدتنا في الله تعالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: • العقائد • عقيدتنا في الله تعالى    الإثنين سبتمبر 24, 2012 10:07 pm

اعوذ بالله من شر الشيطان الغوي اللعين الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
توكلت على الله رب العالمين .
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


درسنا لهذا اليوم ضمن سلسلة دروس علم العقائد هو عقيدتنا في الله تعالى والتوحيد له جل وعلا .


اننا كمسلمون موحدون نعتقد إن الله تعالى واحد أحد ليس كمثله شئ ، قديم لم يزل ولا يزال ، هو الأول والآخر ، عليم حكيم عادل حي قادر غني سميع بصير . ولا يوصف بما توصف به المخلوقات ، فليس هو بجسم ولا صورة ، وليس جوهرا ولا عرضا ، وليس له ثقل أو خفة ، ولا حركة أو سكون ، ولا مكان ولا زمان ، ولا يشار إليه . كما لا ند له ، ولا شبه ، ولا ضد ، ولا صاحبة له ولا ولد ، ولا شريك ، ولم يكن له كفوا أحد . لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار .

ومن قال بالتشبيه في خلقه بأن صور له وجها ويدا وعينا ، أو أنه ينزل إلى السماء الدنيا ، أو أنه يظهر إلى أهل الجنة كالقمر ، ( أو نحو ذلك ) فإنه بمنزلة الكافر به جاهل بحقيقة الخالق المنزه عن النقص ، بل كل ما ميزناه بأوهامنا في أدق

معانيه فهو مخلوق مصنوع مثلنا مردود إلينا ( على حد تعبير الإمام الباقر عليه السلام ) وما أجله من تعبير حكيم ! وما أبعده من مرمى علمي دقيق ! وكذلك يلحق بالكافر من قال إنه يتراءى لخلقه يوم القيامة ، وإن نفى عنه التشبيه بالجسم لقلقة في اللسان ، فإن أمثال هؤلاء المدعين جمدوا على ظواهر الألفاظ في القرآن الكريم أو الحديث ، وأنكروا عقولهم وتركوها وراء ظهورهم . فلم يستطيعوا أن يتصرفوا بالظواهر حسبما يقتضيه النظر والدليل وقواعد الاستعارة والمجاز .
ونعتقد بأنه يجب توحيد الله تعالى من جميع الجهات ، فكما يجب توحيده في الذات ونعتقد بأنه واحد في ذاته ووجوب وجوده ،كذلك يجب - ثانيا - توحيده في الصفات ، وذلك بالاعتقاد بأن صفاته عين ذاته كما سيأتي بيان ذلك ، وبالاعتقاد بأنه لا شبه له في صفاته الذاتية ، فهو في العلم والقدرة لا نظير له وفي الخلق والرزق لا شريك له وفي كل كمال لا ند له . وكذلك يجب - ثالثا - توحيده في العبادة فلا تجوز عبادة غيره بوجه من الوجوه ، وكذا إشراكه في العبادة في أي نوع من أنواع العبادة ، واجبة أو غير واجبة ، في الصلاة وغيرها من العبادات . ومن أشرك في العبادة غيره فهو مشرك كمن يرائي في عبادته ويتقرب إلى غير الله تعالى ، وحكمه حكم من يعبد الأصنام والأوثان ، لا فرق بينهما .

أما زيارة القبور وإقامة المآتم فليست هي من نوع التقرب إلى غير الله تعالى في العبادة ، كما توهمه بعض من يريد الطعن في طريقة الإمامية ، غفلة عن حقيقة الحال فيها ، بل هي من نوع التقرب إلى الله تعالى بالأعمال الصالحة كالتقرب إليه بعيادة المريض وتشييع الجنائز وزيارة الأخوان في الدين ومواساة الفقير ، فإن عيادة المريض - مثلا - في نفسها عمل صالح يتقرب به العبد إلى الله تعالى . وليس هو تقربا إلى المريض يوجب أن يجعل عمله عبادة لغير الله تعالى أو الشرك في عبادته . وكذلك باقي أمثال هذه الأعمال الصالحة التي منها زيارة القبور ، وإقامة المآتم ، وتشييع الجنائز ، وزيارة الأخوان . أما كون زيارة القبور وإقامة المآتم من الأعمال الصالحة الشرعية فذلك يثبت في علم الفقه وليس هنا موضع إثباته .

أن إقامة هذه الأعمال ليست من نوع الشرك في العبادة كما يتوهمه البعض . وليس المقصود منها عبادة الأئمة ، وإنما المقصود منها إحياء أمرهم ، وتجديد ذكرهم ، وتعظيم شعائر الله فيهم
( ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب) .
فكل هذه أعمال صالحة ثبت من الشرع استحبابها ، فإذا جاء الانسان متقربا بها إلى الله تعالى طالبا مرضاته ، استحق الثواب منه ونال جزاءه .

اذن احبتي التوحيد هو الاعتقاد بان الله واحد ، ليس مركبا من اجزاء وصفات- لان وجود اي مركب يحتاج الى اجزاء والى من يركبها ، والوجود المحتاج محال ان يعطي الوجود لنفسه ( يعني انا محتاج الى الوجود فكيف اعطي الوجود او انشىء الوجود ؟! ) وانه تعالى لاشريك له في الوهيته ولا في صفاته .


والدليل على التوحيد في الالوهية :

الدليل الاول : تعدد الاله يستدعي الاشتراك في الالوهية لكون كل منهما الها ، ويستدعي امتياز احدهما عن الاخر حتى تتحقق الاثنينية ، فكل منهما مركب مما به الاشتراك وما به الامتياز .

الدليل الثاني : تعدد الاله بلا امتياز محال ، والامتياز موجب لفقدان ما للاله الاخر من الكمال ، وفاقد الكمال محتاج ، ولابد ان تنتهي سلسلة الاحتياج الى الغني بالذات من جميع الجهات ، والا لزم عدم وجود اي ممكن لان الفاقد للوجود يستحيل ان يكون معطيا للوجود .

الدليل الثالث: ان الله تعالى موجود لا حد له كما قال امير المؤمنين عليه السلام لان كل محدود مركب من الوجود وحد ذلك الوجود وحد الوجود هو فقدان الكمال الزائد على ذلك الوجود ، وهذا التركيب اسوا انواع التركيب – حيث ان التركيب اما من وجودي ناو من عدمي ووجودي ، وهذا التركيب المزعوم من وجود وعدم – وكل انواع التركيب محال على الله تعالى .

الموجود ايها الاحبة لاحد له فهو واحد لايتصور له ثان ، لان تصور الثاني له مستلزم لتحديده بعدم الثاني والمحدود مركب من وجود وعدم وكل مركب محتاج الى مايتركب منه ، فالشرك في الالوهية ينتهي الى افتقار الاله الى العدم ، فهو سبحانه احدي الذات والصفات ، فليس له ثان متحقق ولا متصور .

الدليل الرابع : ان وحدة النظم في اجزاء العالم وفي كل العالم تثبت وحدة الناظم ..



فان التدقيق في النظم والتركيب لكل جزء من اجزاء كل واحد من جزئيات انواع الكائنات ، وارتباط انواع الكائنات كل واحد بالاخر يكشف عن ان الجزء والكل مخلوقان لخالق واحد عظيم عليم قدير حكيم .



لناخذ هذه الامثلة : ان تركيب اجزاء الشجرة ، واعضاء حيوان وقواه ، وارتباط بعضها ببعض وارتباطها بالارض والشمس وارتباط المنظومة الشمسية بسائر المنظومات والمجرات ، وبكلمة : ان تركيب الذرة الواحدة من نواتها وما يدور حولها الى تركيب الشمس والسيارات والمجرات ، يكشف عن ان خالق الذرة والشمس والمجرة واحد .


لربما هذا الدرس فيها صعوبة على البعض ، وكما هو معلوم ان علم العقائد هو من اول العلوم ، وايضا فيه بعض التداخل بعلمي الفلسفة والمنطق ، لذا ارجو القراءة للدرس بتمعن وتدوين ملاحظاتكم عليه ، وارجو طرح استفسارتكم ان وجدت بطبيعة الحال ، وايضا بخدمتكم لاي ايضاح .



خادمكم
متى الملتقى مولاي

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
 
• العقائد • عقيدتنا في الله تعالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراية الفاطمية :: راية المدرسة للعلوم الإسلامية :: عـــلم العقائد-
انتقل الى: