منتديات الراية الفاطمية

بحب حيدرة الكرار مفتخري به شرفت وهذا منتهى شرفي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الرحيق المختوم الإسراء والمعراج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: الرحيق المختوم الإسراء والمعراج   الأحد يونيو 17, 2012 6:15 am



بسم الله الرحمن الرحيم
"سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ" (الإسراء/1).


الإسراء وهو في الجملة من ضروريات الدين، ومنكره خارج عن ربقة المسلمين، ولذا قال الإمام الصادق عليه السلام :

(ليس منَا من أنكر أربعة : المعراج ، وسؤال القبر، وخلق الجنَة والنار، والشفاعة)




وقال الإمام الرضا عليه السلام : (من لم يؤمن بالمعراج فقد كذبَ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم) الإسـراء والمعراج في القـرآن

لم يرد ذكر للإسراء والمعراج في القرآن الكريم إلاَ في موضعين وهما : الآية الأولى من سورة الإسراء: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً..)

وضمن سورة النجم: تومئ إلى حدوث المعراج من دون التعرض للإسراء.
بعد بعثة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وفي أثناء المرحلة السريَة التي استمرت ثلاث سنوات كان على الأرجح الإسراء والمعراج .
فالإسراء كان إلى بيت المقدس حسب نص القرآن الكريم . والمعراج من هناك إلى السماء الذي وردت به أخبار كثيرة .





يرى بأنه ذكر الإسراء في الآية دون المعراج؟
ربَما لأنَ في الإسراء إيناس للعقول بتصديق الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في إخباره عن المعراج فذكر الشيء الذي تقبله العقول، أمَا الأمر الذي يقف فيه العقل بعض الشيء فقد ترك لمدى اليقين الإيماني.
هل سبق العروج إلى السماء لغير محمَد صلى الله عليه وآله وسلم من الأنبياء؟



المعروف أنَه لم يسبق العروج إلى السماء قبل محمد صلى الله عليه وآله وسلم إلاَ لاثنين إدريس وعيسى عليهما السلام.
وذلك قوله تعالى في إدريس: (وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا)(مريم/57).
وقوله تعالى في عيسى: (..وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا*بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا)(النساء/157،158).




متى كان الإسراء والمعراج ؟
إنَ المشهور هو أنَ الإسراء والمعراج قد كان قبل الهجرة بمدَة وجيزة، فبعضهم قال ستة أشهر وبعضهم قال في السنة الثانية عشرة للبعثة أو في الحادية عشرة أو في العاشرة، وقيل بعد الهجرة .
وفي مقابل ذلك نجد البعض يقول إنَه كان في السنة الثانية من البعثة وقيل في الثالثة وهو الأرجح عند الإماميَة.




الإسراء بالجسد أم بالروح ؟
يرى البعض أن الإسراء قد كان بالروح فقط في عالم الرؤيا، ولكن الصحيح هو ما ذهب إليه الإمامية ومعظم المسلمين من أنّ الإسراء إنّما كان بالروح والجسد معا.

أما المعراج فذهب الأكثر إلى أنّه كان بالروح والجسد وهو الصّح أيضا.
وممّا يدلّل على أن عروج النبي صلى الله عليه وآله وسلم وإسرائه كان بجسده وروحه هو ظاهر قوله سبحانه:
(سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ..)



[color=#A30FFF]والظاهر منه أن المقصود ذات رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم المشتملة على الروح والجسد كما يظهر من مضمون القول في جميع مواضع إستعماله القرآن مثل قوله تعالىFF5419]]Sadفَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى)(النجم/10).

وقوله تعالى: (أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى*عَبْدًا إِذَا صَلَّى)(العلق/9،10).


وقوله تعالى (بعبده) دون باقي الصفات كرسوله ونبيّه، لكون العبوديّة أتم صفة للمؤمن.
وقوله سبحانه بعبده يدلّ على أن الإسراء كان بالجسد لأنّ العبد إسم لمجموع الجسد والروح.

وهنا أذكر بيتين لأحمد شوقي في هذا المجال:

يتساءلون وأنت أطهر هيكل بالروح أم بالهيكل الإسـراء
بهما سموت مطهرين كلاهما نـور وروحـانيـة وبهـاءٌ





كم مرّة عُرج برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى السماء ؟
في رواية عن أبي عبدالله عليه السلام أنه قال
"عُرج بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى السماء أكثر من مائة وعشرين مرّة".

لكن هناك رواية أخرى سأل أبو بصير أبا عبدالله عليه السلام :
(كم مرّة عُرج برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : فقال : مرتين).




ربما المقصود بالمرتين في مكة والبواقي في المدينة، أو المرتان إلى العرش والباقي إلى السماء ؟ أو المرتان ما أخبر بما جرى فيها والبواقي لم يخبر بها.
الصحيح والواضح من دلالة الحديث على تعدّد العروج بمحمد صلى الله عليه وآله وسلم وذلك من جهات:




هنا سؤال . لماذا كان الإسراء إلى المسجد الأقصى دون غيره من بقاع الأرض ؟
فالوجه فيه كون بيت المقدس ملتقى الدّيانتين المسيحية واليهوديّة، فأراد الله تعالى أن يدلّل بذلك على عالمية الدعوة ، وهيمنة الشّرع المحمّدي ، ونسخه لباقي الشرائع السّماوية أو لبيان وحدة الأديان في الدعوة إلى الله.



وهنا يجرّنا الحديث إلى ما هي غاية الإسراء ؟
قيل الغاية قوله تعالى (..لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا..)

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرحيق المختوم الإسراء والمعراج   الأحد يونيو 17, 2012 6:27 am


نتقدم باسمى وابهج التهاني والتبريكات" لصاحب العصر والزمان " أرواحنا لتراب مقدمه الفدا. ولآبائه العظام وأمه الزهراء علها السلام وإلى حبيب قلوب العالمين وسيد المرسلين نبينا محمد عليه وعلى أله أفضل الصلاة وأتم التسليم


وإلى جميع المسلمين والمسلمات في مشارق الارض ومغاربها
بهذه المناسبة ،،ذكرى ((( الإسراء والمعراج ))) بالرسول الأكرم صلى الله عليه وأله وسلم


بليله المعراج
ضوى القمر
وبصاحب الآسراء
سرى البشر
نبارك لكم هذه اليله ..




ما تيسر من سورة الاسراء - أحمد أبو القاسمي
http://shiavoice.com/play-497x8.html

زيارة الرسول (ص) - أخر
http://shiavoice.com/play-461gv.html

زيارة النبي - محمد شاكر ويوسف الديري
http://shiavoice.com/play-461gv.html

الإسراء والمعراج - نزار الدرازي
http://shiavoice.com/play-9f94z.html

الهجرة النبوية - عبدالجبار الدرازي
http://shiavoice.com/play-51fzh.html

معاجز النبي - فوزي الدرازي
http://shiavoice.com/play-4q182.html

الصلاة على النبي - عبد الشهيد الثور
http://shiavoice.com/play-5uh1n.html

أخلاق النبي - جعفر الدرازي
http://shiavoice.com/play-13cux.html






بــ أخر مطافي أسئل الله تعالى أن يتقبل منا ومنكم أعمالنا بالقبول الحسن
ونسأله أن يقضي جميع حوائج المؤمنين والمؤمنات ويكحل أنظارنا برؤية
مولانا المفدى صاحب العصر والزمان أرواحنا لمقدمه الفداء عج عليه السلام


نسألكم الدعاء بظهر الغيب

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: المعجزة الإلهية العظيمة. ذكرى الإسراء والمعراج   الثلاثاء مايو 28, 2013 12:15 pm



المعجزة الإلهية العظيمة.

إن رحلة "الإسراء والمعراج" التي أرى اللهُ فيها النبيَّ عجائب آياته الكبرى، ومنحه فيها عطاءً رُوحيًّا عظيمًا؛ وذلك تثبيتًا لفؤاده، ليتمكَّن من إتمام مسيرته في دعوة الناس وإخراجهم من الظلمات إلى النور، ولتكون تمحيصاً من الله للمؤمنين، وتمييزاً للصادقين منهم، فيكونوا خَلِيقين بصحبة رسوله الأعظم إلى دار الهجرة، وجديرين بما يحتمله من أعباء وتكاليف.

وبالنظر في هذه الآية الكريمة: " سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ" نستشعر عظم هذه المعجزة فكما تُشير الآية الكريمة أن هناك قدرة إلهية فائقة كانت سبباً في إنتقال النبي صلِ الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى في سرعة خارقة، تتجاوز الخيال وبشكلٍ غير مألوفاً على البشر.

ففي رحلة الإسراء والمعراج جاء جبريل عليه السلام بالبراق، وهي دابّة عجيبة تضع حافرها عند منتهى بصرها، فركبه النبي - صلى الله عليه وآله وسلم – وانطلقا معاً، إلى بيت المقدس، وفي هذه المدينة المباركة كان للنبي - صلى الله عليه وآله وسلم – موعدٌ للقاء بإخوانه من الأنبياء عليهم السلام، فقد اصطحبه جبريل عليه السلام إلى المسجد الأقصى، وعند الباب ربط جبريل البراق بالحلقة التي يربط بها الأنبياء جميعاً، ثم دخلا إلى المسجد، فصلّى النبي – صلى الله عليه وآله وسلم – بالأنبياء إماماً، وكانت صلاته تلك دليلاً على مدى الارتباط بين دعوة الأنبياء جميعاً من جهة، وأفضليّته عليهم من جهةٍ أخرى .




السلام عليك يا نبـي الله و رسوله السلام عليك يا صفوة الله و خيرته من خلقه السلام عليك يا أميـن الله و حجته ،السلام عليك يا خاتـم النبييـن و سيـد المرسليـن السلام عليك أيها البشير النذيرالسلام عليك أيها الداعـي إلى الله و السراج المنيـرالسلام عليك و على أهل بيتك الذين أذهب الله عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا



قال : { سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلا ً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إلى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إنـّه هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}.
وقال تعالى شأنه: { وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى * مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى... }.



إنّ حادثة الإسراء والمعراج من الحوادث المعجزة التي اُعطيت لنبيّ الرحمة محمّد (ص). أنّ صريح الآية على أنّ مكان الانطلاق هو المسجد، وقد يراد به مكـّة المكرّمة، ووردت روايات على أنـّه أسرى به من بيت اُمّ هاني بنت أبي طالب.وقد ذهب الإماميّة ومعظم المسلمين من أنّ الإسراء، إنّما كان بالروح والجسد معا ً أمّا المعراج فذهب الأكثر إلى أنـّه كان بالروح والجسد أيضاَ.وكانّ لحادثة الإسراء والمعراج أهدافا ً ونتائج عقائدية سامية تجلـت في تمحيص الناس والكشف عن مدى يقينهم وثباتهم على الإيمان بنبوة محمّد (ص)؛ إذ اهتز بعض المسلمين، واضطرب ضعاف الإيمان. والهدف الأسمى من هذا كلـّه هو أنّ الله أراد أن يعدّ النبي (ص) إعدادا ً جيّدا ً لكي يواجه التحدّيات والمصاعب والمشكلات،وأن يحمل أعباء الرسالة إلى العالم بأسره، فأراه بعض آثار عظمته في عملية تربويّة رائعة، ونقله من مرحلة السماع إلى مرحلة الرؤية والشهود؛ ليزيد في المعرفة يقينا ً، وفي الإيمان رسوخا ً.
ثمّ أنـّه قد جاء في بعض الروايات أنّ الصلوات الخمس فرضت حين الاسراء المعراج.





نرفع إلى ولي الله الأعظم الحجة المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف و جميع المسلمين في العالم أحر التهاني و التبريكات بذكرى الإسراء والمعراج أعاده الله علينا باليمن والبركات والى علمائنا ومراجعنا العظام
حفظ الله لنا الموجودين وقدس ارواح الماضين والى كل رواد صرحنا المبارك والى العالم الأسلامي أجمع بهذه الذكرى العطرة ,,, اعادها الله علينا بالخير

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
 
الرحيق المختوم الإسراء والمعراج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراية الفاطمية :: الراية الإسلامية :: راية الأئمة المعصومين عليهم السلام-
انتقل الى: