منتديات الراية الفاطمية

بحب حيدرة الكرار مفتخري به شرفت وهذا منتهى شرفي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مولد الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: مولد الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلام 1432هـ   الخميس يونيو 09, 2011 1:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

مولد الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلام

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وخاتم السفراء المقربين أبي القاسم محمد بن عبد الله صلى الله وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين المعصومين الهداة الميامين.

والسلام على مولانا الإمام محمد بن علي التقي الجواد عليه السلام، غصنٌ من أغصان الشجرة النبوية الطيِّبة، وفرع من الدوحة الهاشمية المحمدية المباركة، الإمام التاسع من أئمة أهل البيت، الذين اختارهم الله لقيادة هذه الأمة، وانتجبهم لهداية العباد وإصلاح البلاد. من فاق الناس بطهارة العنصر وزكاء الميلاد، مجده عالي المراتب الرفيعة تسمو على الكواكب ومنصبه يشرف على المناصب تتأرَّج المكارم من أعطافه، ويقطر المجد من أطرافه، وتدوِّي أخبار السماح عنه وعن أبنائه وأسلافه، فطوبى لمن والاه، والويل لمن رغب عنه، فهو من أهل بيت بهم اتضحت سبل الهدى وبهم سلمت الأمَّة من الردى وبحبهم ترجى النجاة والفوز غدا، وهم أهل المعروف وأولوا الندى، حبُّهم فريضة لازمة ودولتهم باقية دائمة، وثغور محبتهم باسمة، وكفاهم شرفا أنَّ جدهم محمد المصطفى وأباهم علي المرتضى وأمهم فاطمة الزهراء عليهم آلاف التحية والثناء.

عن حكيمة بنت الإمام الكاظم عليه السلام قالت:

لما حضرت ولادة خيزران دعاني الرضا عليه السلام وقال: يا حكيمة أحضري ولادتها وأدخلني والقابلة وإياها وأغلقَ الباب ووضع مصباحا، فلما أخذها الطلق، أُطفأ المصباحُ وبين يديها طشت، فاغتمت لطفئ المصباح، فبينما نحن كذلك إذ بدَرَ أبو جعفر عليه السلام في الطشت، فكانت الولادة، وإذا عليه شئٌ رقيق كهيئة الثوب، يسطع نور وجهه حتى أضاء البيت فأبصرناه فأخذته ووضعته في حجري ونزعت عنه الغشاء، فجاء الرضا عليه السلام ففتح الباب وقد فزعناه من أمره، فأخذه ووضعه في المهد وقال لي: يا حكيمة ألزمي مهده، فلما كان اليوم الثالث رفع بصره إلى السماء ثمَّ نظر يمنة ويسرة ثم قال:

أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أنَّ محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم.

فقمت ذَعرةً فزِعة فأتيتُ أبا الحسن عليه السلام فقلت له:

قد سمعت من هذا الصبي عجباً.

فقال عليه السلام: ما ذاك

فأخبرته

فقال يا حكيمة: ما ترين من عجائبه أكثر.

وقد قال الإمام الرضا لأصحابه:

" لقد ولد لي شبيه موسى بن عمران فالق البحار، وشبيه عيسى بن مريم ، قدِّست أمٌّ ولدته، قد خلقت طاهرة مطهَّرة".

ونص الرضا أن الجواد خليـفتي

عليكم بأمـر الله يقضي ويحـكم

هو ابن ثلاث كلَّـم الناس هـادياً

كما كان في المهد المسيح يكـلم

سلوه يجبكم وانظروا ختـم كـفِّه

ففي كتـفه ختم الإمـامة يختـم

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: مولد الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلام   السبت مايو 26, 2012 8:04 am

[align=center]




بسم الله الرحمن الرحيم
مولد الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلام

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وخاتم السفراء المقربين أبي القاسم محمد بن عبد الله صلى الله وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين المعصومين الهداة الميامين.والسلام على مولانا الإمام محمد بن علي التقي الجواد عليه السلام، غصنٌ من أغصان الشجرة النبوية الطيِّبة، وفرع من الدوحة الهاشمية المحمدية المباركة، الإمام التاسع من أئمة أهل البيت، الذين اختارهم الله لقيادة هذه الأمة، وانتجبهم لهداية العباد وإصلاح البلاد. من فاق الناس بطهارة العنصر وزكاء الميلاد، مجده عالي المراتب الرفيعة تسمو على الكواكب ومنصبه يشرف على المناصب تتأرَّج المكارم من أعطافه، ويقطر المجد من أطرافه، وتدوِّي أخبار السماح عنه وعن أبنائه وأسلافه، فطوبى لمن والاه، والويل لمن رغب عنه، فهو من أهل بيت بهم اتضحت سبل الهدى وبهم سلمت الأمَّة من الردى وبحبهم ترجى النجاة والفوز غدا، وهم أهل المعروف وأولوا الندى، حبُّهم فريضة لازمة ودولتهم باقية دائمة، وثغور محبتهم باسمة، وكفاهم شرفا أنَّ جدهم محمد المصطفى وأباهم علي المرتضى وأمهم فاطمة الزهراء عليهم آلاف التحية والثناء.




عن حكيمة بنت الإمام الكاظم عليه السلام قالت:

لما حضرت ولادة خيزران دعاني الرضا عليه السلام وقال: يا حكيمة أحضري ولادتها وأدخلني والقابلة وإياها وأغلقَ الباب ووضع مصباحا، فلما أخذها الطلق، أُطفأ المصباحُ وبين يديها طشت، فاغتمت لطفئ المصباح، فبينما نحن كذلك إذ بدَرَ أبو جعفر عليه السلام في الطشت، فكانت الولادة، وإذا عليه شئٌ رقيق كهيئة الثوب، يسطع نور وجهه حتى أضاء البيت فأبصرناه فأخذته ووضعته في حجري ونزعت عنه الغشاء، فجاء الرضا عليه السلام ففتح الباب وقد فزعناه من أمره، فأخذه ووضعه في المهد وقال لي: يا حكيمة ألزمي مهده، فلما كان اليوم الثالث رفع بصره إلى السماء ثمَّ نظر يمنة ويسرة ثم قال:

أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أنَّ محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم.

فقمت ذَعرةً فزِعة فأتيتُ أبا الحسن عليه السلام فقلت له:


قد سمعت من هذا الصبي عجباً.

فقال عليه السلام: ما ذاك

فأخبرته

فقال يا حكيمة: ما ترين من عجائبه أكثر.





وقد قال الإمام الرضا لأصحابه:

" لقد ولد لي شبيه موسى بن عمران فالق البحار، وشبيه عيسى بن مريم ، قدِّست أمٌّ ولدته، قد خلقت طاهرة مطهَّرة".




ونص الرضا أن الجواد خليـفتي .. عليكم بأمـر الله يقضي ويحـكم
هو ابن ثلاث كلَّـم الناس هـادياً .. كما كان في المهد المسيح يكـلم
سلوه يجبكم وانظروا ختـم كـفِّه .. ففي كتـفه ختم الإمـامة يختـم




كل عام وأنتم بخير ومتباركين بحلول ذكرى مولد جواد أهل البيت عليهم السلام أجمعين
الإمام محمد بن علي الجواد عليه وعلى آبائه أفضل الصلاة والسلام وأقدم لكم بهذه المناسبة




أخر: زيارة الإمام الجواد (ع)
http://www.shiavoice.com/play-r2npv.html

باسم الكربلائي: حديث الكساء
http://shiavoice.com/play-c7xwx.html

نزار القطري: نداء الله اكبر
http://shiavoice.com/play-g8u7z.html

قحطان البديري: فرحتنه ولايه
http://www.shiavoice.com/play-h026c.html










[/align]

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا


عدل سابقا من قبل الراية الفاطمية في الأحد مايو 19, 2013 5:10 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: يا باب المراد الى الله تعالى بمناسبة ذكرى إستشهاد الامام محمد الجواد سلام الله عليه   الثلاثاء أكتوبر 09, 2012 1:06 pm



أرفع أحر التعازي لمقام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وإلى مقام أمير المؤمنين والإمامين الحسين والحسين عليهما السلام والأئمة
المعصومين من ذرية الحسين وإلى مقام صاحب العصر والزمان أرواحنا لمقدمه الفداء بذكرى استشهاد سيدي الامام موسى الكاظم عليه السلام
كما نعزي بهذه الفاجعة الأليمة مراجعنا العظام وعلماؤنا الأعلام وإلى الشعوب الإسلامية كافة ولكافة شيعة أمير المؤمنين(عليه السلام)ولأعضاء المنتدى الأعزاء فعظم الله لنا ولكم الأجر


إسمه الشريف: محمد

نسبه الطاهر : بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمدالباقر بن علي زين العابدين بن الحسين الشهيد بن علي بن ابي طالب صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين.

كنيته: أبو جعفر ( الثاني)والامام محمد الباقر سلام الله عليه هو أبو جعفر الاول .

ألقابه الكريمة: الجواد، التقي ، الزكي ، المتوكل، القانع، العالِم، المختار، المرتضى، الرضي و باب المراد. وقد عُرف سلام الله عليه بهذا اللقب عند عامّة المسلمين التي آمنت بأنه باب من أبواب الرحمة الالهية التي يلجأ اليها الملهوفون و ذوو الحاجة لدفع ما ألمّ بهم من مكاره الدهر و فجائع الايام .

اُمُّه: هي السيدة (سبيكة) و سمّاها الامام الرضا سلام الله عليه (خيزران) ، و كانت من أهل النوبة من قوم مارية القبطية ام ابراهيم زوجة رسول الله صلى الله عليه و آله، وكانت من سيّدات نساء المسلمين عفّة و طهارة . وجاء ذكرها في قول الرسول الاعظم صلى الله عليه و آله: « بأبي ابن خيرة الإماء النوبية الطيبة المنتجبة».


ويكفيها فخراً و شرفاً أنها ولدت علماً من أعلام العقيدة الاسلامية، و إماماً من أئمة الهدى و التقى سلام الله عليهم أجمعين.
ولادته سلام الله عليه: ولد إمامنا الجواد سلام الله عليه في العاشر من شهر رجب الأصب عام 195 هجرية. وعندما ولد سلام الله عليه قال أبوه الامام الرضا سلام الله عليه:« قد وُلِدَ لي شبيه موسى بن عمران، فالق البحار، وشبيه عيسى بن مريم ، قُدِّست اُمُّ ولدته، قد خُلقت طاهرة مطهّرة‌»

مدّة امامته: 17 عاماً

من فضائل الامام الجواد سلام الله عليه
كان الامام الجواد سلام الله عليه من أروع صور الفضيلة و الكمال في الارض، فلم ير الناس في عصره من يضارعه في علمه و تقواه و ورعه، وشدّة تحرّجه في الدين، فقد كان نسخة لاثاني لها في فضائله و مآثره التي هي السرّ في إمامته . وعجبت الأمة الإسلامية بالإمام الجواد سلام الله عليه، فقد هالتها مواهبه، وملكاته العلمية التي لا تحدّ، وهي مما زادت الشيعة إيماناً ويقيناً بصحّة ما تذهب إليه وتعتقد به من أن الإمام لابد أن يكون أعلم أهل زمانه وأفضلهم واتقاهم.
ومما جاء في سعة علم الإمام الجواد سلام الله عليها ما رواه الكليني في الكافي أن قوماً سألوا أبا جعفر الجواد سلام الله عليه عن ثلاثين ألف مسألة فأجاب عنها.


كرمه
كان إمامنا الجواد سلام الله عليه أندى الناس كفّاً وأكثرهم سخاءً، وقد لقُّب بالجواد لكثرة كرمه ومعروفه وإحسانه إلى الناس. فقد روي أن أحمد بن حديد قد خرج مع جماعة من أصحابه إلى الحج، فهجم عليهم جماعة من السرّاق ونهبوا ما عندهم من أموال ومتاع، ولما انتهوا إلى يثرب انطلق أحمد إلى الإمام الجواد وأخبره بما جرى عليهم فأمر سلام الله عليه له بكسوة وأعطاه دنانير ليفرقها على جماعته، وكانت بقدر ما نهب منهم.

مواساته للناس
لقد شارك الناس في البأساء والضرّاء، وواساهم سلام الله عليه في فجائعهم ومحنهم، ومدّ يد المعونة إلى فقرائهم، وضعفائهم، وهذا البرّ والإحسان احتلّ القلوب والعواطف وأخلص له الناس وأحبّوه كأعظم ما يكون الإخلاص والحبّ.
ومن مواساته للناس أن رجلاً من شيعته كتب إليه يشكو ما ألمّ به من الحزن والأسى لفقد ولده، فأجابه الإمام سلام الله عليه برسالة تعزية جاء فيها:
«أما علمت أن الله عز وجل يختار من مال المؤمن، ومن ولده أنفسه ليؤجره على ذلك...».

في دعوته سلام الله عليه الى الإلتزام بأخلاق الإسلام
دخل رجل على الإمام الجواد سلام الله عليه وكان مسروراً فقال له الإمام:
مالي أراك مسروراً؟ قال: يابن رسول الله سمعت أباك يقول أحقّ يوم بأن يسر العبد فيه يوم يرزقه الله صدقات ومبرات وسد خلات من أخوان له مؤمنين فإنه قصدني اليوم عشرة من إخواني ]المؤمنين[ الفقراء لهم عيالات، قصدوني من بلد كذا وكذا فأعطيت كل واحد منهم، فلهذا سروري.
فقال محمد بن علي سلام الله عليه: لعمري انك حقيق بأن تسرّ إن لم تكن أحبطته أو لم تحبطه فيما بعد. فقال الرجل: وكيف أحبطته وأنا من شيعتكم الخلّص؟ قال: هاه قد أبطلت برّك بإخوانك وصدقاتك. قال: وكيف ذاك يابن رسول الله؟ قال له محمد بن علي سلام الله عليه: أقرء قول الله عزّ وجل: «يا أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى». قال الرجل: يابن رسول الله ما مننت على القوم الذين تصدقت عليهم ولا آذيتهم.
قال له محمد بن عليه سلام الله عليه: أن الله عز وجل إنما قال: «لا تبطلوا صدقاتكم بالمنّ والأذى» ولم يقل لا تبطلوا بالمنّ على من تتصدقون عليه وبالاذى لمن تتصدقون عليه وهو كلّ أذى، افترى أذاك للقوم الذين تصدّقت عليهم أعظم أم أذاك لحفظتك وملائكة الله المرقبين حواليك أم أذاك لنا؟ فقال الرجل: بل هذا يابن رسول الله. فقال: فقد آذيتني وآذيتهم، وأبطلت صدقتك. قال: لماذا. قال: لقولك وكيف أحبطته وأنا من شيعتكم الخلّص؟ ويحك أتدري من شيعتنا الخلّص؟ قال: لا. قال: شيعتنا الخلّص حزقيل ]حزبيل خ ل[ المؤمن مؤمن آل فرعون وصاحب يس الذي قال الله تعالى فيه: «وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى» وسلمان وأبوذر والمقداد وعمار، أسوّيت نفسك بهؤلاء؟ أما آذيت بهذا الملائكة وآذيتنا؟ فقال الرجل: أستغفر الله وأتوب إليه. فكيف أقول؟ قال: قل أنا من مواليكم ومحبيكم ومعادي أعدائكم وموالي أوليائكم.
فقال: كذلك أقول وكذلك أنا يابن رسول الله، وقد تبت من القول الذي أنكرته، وأنكرته الملائكة فما أنكرتم ذلك إلا لإنكار الله عز وجل.
فقال محمد بن علي بن موسى الرضا سلام الله عليهم: الآن قد عادت إليك مثوبات صدقاتك، وزال عنها الاحباط.

من كلماته سلام الله عليه :
«إن من وثق بالله أراه السرور، ومن توكّل على الله كفاه الأمور، والثقة بالله حصن لا يتحصن فيه إلا المؤمن، والتوكل على الله نجاة من كل سوء، وحرز من كل عدو...».
«من استغنى بالله افتقر الناس إليه، ومن اتقى الله أحبّه الناس».
«القصد إلى الله تعالى بأعماق القلوب أبلغ من أتعاب الجوارح..».
«ما عظمت نِعَم الله على أحد إلا عظمت إليه حوائج الناس، فمن لم يحتمل تلك المؤنة عرّض تلك النعمة للزوال».
«ثلاثة من كنّ فيه لم يندم: ترك العجلة، والمشورة، والتوكل على الله تعالى عند العزيمة».
«توسَّد الصبر، واعتنق الفقر، وارفض الشهوات، وخالف الهوى، واعلم أنّك لن تخلو من عين الله، فانظر كيف تكون».
«التفقّه ثمن لكل غال، وسُلّم إلى كلّ عال».
«المؤمن يحتاج إلى توفيق من الله، وواعظ من نفسه، وقبول ممن ينصحه».



استشهاده سلام الله عليه : إن الحسد داء خبيث ألقى الناس في شرّ عظيم، فقد حقد أبو داود السجستاني (وكان من علماء بلاط المعتصم العباسي) على الإمام الجواد سلام الله عليه كأشد ما يكون الحقد وذلك حينما أخذ المعتصم برأي الإمام في مسألة فقهية وترك بقية آراء الفقهاء، فتميّز أبو داود غيظاً وغضباً على الإمام سلام الله عليه، وسعى إلى الوشاية به، وتدبير الحيلة في قتله، فدخل على المعتصم وقال له: إن نصيحة أمير المؤمنين عليّ واجبة، وأنا أكلّمه بما أعلم إنّي أدخل به النار!! قال: ما هو؟ قال: إنك جمعت الفقهاء والرعية والعلماء لأمر من أمور الدين فسألتهم عن الحكم فيه، فأخبروك بما عندهم من الحكم، ثم تركت أقاويلهم كلّهم لرجل يقول شطر هذه الأمة بإمامته، ويدّعون أنه أولى منك بمقامك، ثم تحكم بحكمه دون البقية.
فتغيّر لون المعتصم، وانتبه له. وقد اقترف أبو داود أخطر جريمة في الإسلام، فقد دفع المعتصم إلى اغتيال إمام من أئمة أهل البيت سلام الله عليهم الذين فرض الله مودّتهم على هذه الأمة.
فأغرى المعتصم لعنة الله عليه بنت أخيه زوجة الإمام أمّ الفضل بالأموال، فدسّت الملعونة إلى الإمام السمّ فقضى إمامنا سلام الله عليه نحبه شهيداً مظلوماً. ألا لعنة الله على الظالمين.
وكان يوم استشهاده سلام الله عليه في آخر ذي القعدة الحرام عام 220 هجرية، وهو سلام الله عليه في عنفوان شبابه بأبي هو وأمي ونفسي.


السلام عليك يا أبا جعفر محمد بن علي البرّ التقي الإمام الوفي، السلام عليك يابن رسول الله، السلام عليك وعلى آبائك، السلام عليك وعلى أبنائك، السلام عليك ورحمة الله وبركاته.

مشترك: يابغداد
http://www.shiavoice.com/play-TwVDo.html

أبو مؤمل الخادم: يفجرونا ونظل زوار
http://www.shiavoice.com/play-PY4dq.html

احمد الشمري: الشمس زائرة
http://www.shiavoice.com/play-hnz7w.html

أبو جعفر الكاظمي: يا لتريد مراد
http://www.shiavoice.com/play-mn8Ot.html

باسم الكربلائي: على الكاظم لنوح واجذب الونة
http://www.shiavoice.com/play-n7p9s.html

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
 
مولد الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراية الفاطمية :: الراية الإسلامية :: راية الأئمة المعصومين عليهم السلام-
انتقل الى: