منتديات الراية الفاطمية

بحب حيدرة الكرار مفتخري به شرفت وهذا منتهى شرفي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شرح .. رحــــلــة مع الصـــلاة الخاشعة .. متجدد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: شرح .. رحــــلــة مع الصـــلاة الخاشعة .. متجدد    الثلاثاء يناير 17, 2012 5:31 am


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال تعالى
(قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون)

وقال الصادق عليه السلام: (إذا إستقبلت القبلة فإنس الدنيا وما فيها، والخلق وما هم فيه، إستفرغ قلبك عن كل شاغل يشغلك عن الله، وعاين بسرّك عظمة الله، وأذكر وقوفك بين يديه يوم
تبلو كل نفس ما أسلفت ورُدّوا إلى الله مولاهم الحق، وقف على قدم الخوف والرجاء).

وقال أمير المؤمنين عليه السلام: (إذا قام أحدكم إلى الصلاة فليصلّ صلاة مودّع).
وقال عليه السلام: (سئل بعض العلماء من آل محمد صلى الله عليه وآله فقيل له، ما أدب الصلاة؟ قال:
حضور القلب، وإفراغ الجوارح، وذلّ المقام بين يدي الله تبارك وتعالى، ويجعل الجنة عن يمينه، والنار عن يساره، والصراط بين يديه، والله أمامه)


قبل فترة كنت اشعر بندم و تأنيب ضمير بعد كل صلاة .. وذلك بسبب شرود ذهني بتوافه الامور و أنا بين يدي الله تعالى..

الى ان استطعت بتوفيق من الله تعالى بعد بحث واطلاع ان اتلذذ بصلاة خفيفة جدا وقد زال ذلك الجمود عن الصلاة واستطعت ان ابعث الروح والحياة فيها ..وكذلك الشعور بالراحة النفسية والسكينة
لدرجة انني اتمنى ان لا اقوم من مكاني وذلك ببعض الخطوات البسيطة:

1ـ كنت ادعو الله كثيرا وبالحاح ان اكون من الخاشعين وان يكلني اليه ولا يكلني الى نفسي في بلوغ ما ارغب اليه من خشوع وتوجه، و ان لا تكون صلاتي واعمالي هباءا منثورا ..

2ـ كنت اتعوذ بالله من الشيطان الرجيم بعد تكبيرة الاحرام وقبل البسملة .. كما ورد ان الشيطان قد يغفل للحظة عن الانسان ، وما ان يسمعه يقول الله اكبر ينتبه ويحاول ان يشغله عن
صلاته فتاّتي الاستعاذة فتصد الشيطان عن نيته !

3ـ قرأت تفسير الآيات (الحمد و الاخلاص ) ، وتعرفت على ماتحمله من معان .. وحاولت ان اقرأها في صلاتي بتمعن و هدوء وروية بلا استعجال .

4ـ قرأت تأويل الصلاة عن الامام علي عليه السلام ، الذي فعلا قلب كياني ..وكان له الاثر الكبير والفعال في علاج شرودي وقلة تركيزي في الصلاة

5ـ قرأت اسرار افعال الصلاة .. وكان اثرها رائعا..

6ــ عندما اضع سجادة الصلاة و انا اوجهها الى القبلة اشعر و كأني اقف امام بيت الله ..

7ـ لاحظت انه عندما يكون شخص معي يراني اصلي بهدوء اكثر .. فما بالي ومن يراقبني اعظم !

8-في التسليم الاخير اسلم على النبي صلى الله عليه وآله وفرح عارم يعتريني وانا انتظر الرد ..ثم أكمل السلام ..

9ـ قال تعالى: "ونحن اقرب اليه من حبل الوريد " .. و قد حدد لي حبيبي موعد للقائه ، في رحاب رحمته ، فمن انا حتى اتكاسل من الوقوف بين يديه !.

10ـ اذا كنا نريد الوصول للخشوع والتوجه القلبي في صلاتنا فلنسأل انفسنا اولا هل قيامنا للوضوء و التهيؤ للصلاة كان بدافع الخوف والواجب فقط ؟ ام بدافع الحب والشوق ؟
عن الامام علي عليه السلام قال : و عزتك ماعبدتك خوفا من نارك ولا رغبة فى جنتك ، بل كرامة لوجهك الكريم و محبة فيك .

11ـ احاول الجهر في قراءتي لسور القرأن الكريم اثناء الصلوات الجهرية (الصبح والعشائين) .. والجهر بالذكر في الركوع والسجود ..ايضا كان له الاثر الفعال..


// لــنا عودة //

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: شرح .. رحــــلــة مع الصـــلاة الخاشعة .. متجدد    الثلاثاء يناير 17, 2012 5:33 am


في تفسير سورة الفاتحة وقد استخلصتها من عدة تفاسير مروية:

سورة الفاتحة. ..ذلك السر الذي يجمع خلاصة القران الكريم والتي لا تقبل لنا صلاة الا بقرائتها كل يوم في فرائضنا ونوافلنا ..
بل علينا ان نتمعن في معاني هذه السورة العظيمة عند قراءتها في الصلاة ..ولا تكون فقط لقلقة لسان..فنخسر بركتها ونخسر صلاتنا ..
وقد قال فيها امير المؤمنين مولانا علي صلوات الله وسلامه عليه (لو شئت لأوقرت سبعين بعيراً في تفسير فاتحة الكتاب))ـ

معنى ((بسم الله الرحمن الرحيم)) إذ هو أكبر من كل شيء، فلنبتدء باسمه وذكره. هو صاحب الرحمة العامة بالمؤمنين وغيرهم في الدنيا، والدائمة بالمؤمنين في الدنيا والآخرة.
وفي حديث عن الإمام الرضا (ع) قال: "بسم الله الرحمن الرحيم أقرب إلى أسم الله الأعظم من سواد العين إلى بياضها"
فيمكن أن تصبح وسيلة لحل المشاكل، وسبباً للبركة والتقدس في الأعمال.

وعن ابن مسعود قال: "من أراد ان ينجيه الله من الزبانية التسعة عشر فليقرأ بسم الله الرحمن الرحيم فإنها تسعة عشر حرفاً ليجعل الله كلّ حرف منها جنة من واحد منهم"

وروي عن الإمام العسكري (ع) حول معنى "بسم الله" أنه "أي أستعين على أموري كلّها بالله

إن مجيء صفتي الرحمانية والرحيمية في البسملة يوضح مدى أهمية هذه الصفة من بين الصفات الإلهية، فهي تعلّم الإنسان أن مقام الرحمة والمحبة يجب أن ينظر إليه كأسمى مقام،
وأعظم صفة يمكن أن يتحلّى بها الفرد رغم القدرة والقوة


((الحمد لله رب العالمين))
فإنه هو الذي يستحق الحمد، لأن كل جميل منه، وكل خير من عنده، وهو رب العالمين، الذي أوجدهم ورباهم.. والتربية تُطلق على الإنشاء والاستمرار،
والعالمين إشارة إلى عوالم الكون من جن ومَلَك وإنسان وحيوان ونبات وجماد وروح وجسد وغيرها

((الرحمن الرحيم))
تكرارٌ للتأكيد، لإفادةَ أن الرب ليس طاغياً كما هو الشأن في غالب الأرباب البشرية


((مالك يوم الدين))
الدين هو الجزاء، فيوم الدين: "القيامة"، والله مالك ذلك اليوم، لا يشرك فيه أحد، (ولا يشفعون إلا لمن ارتضى).



((إياك نعبد))
أي عبادتنا وخضوعنا لك، نعبدك وحدك ونستعين بك دون سواك، فإنّك منبع كل الكمالات، وبحر الرحمة، ونحن الفقراء المحتاجون إليك دائماً،


((اهدنا الصراط المستقيم)) :
هو صراط محمد وآل محمد .. عن ابن عباس في قول الله تعالى: (اهدنا الصراط المستقيم). قال: يقول: قولوا معاشر العباد: اهدنا إلى حب النبي وأهل بيته

تفسير قوله عزوجل (صراط الذين انعمت عليهم)):ـ
من هم الذين انعم الله عليهم؟؟ هم الذين قال فيهم الله تعالى(اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا))
عن جعفر بن محمد عليهما السلام قال قول الله عز وجل في الحمد: صراط الذين أنعمت عليهم يعنى محمدا وذريته صلوات الله عليهم.

ايضا قال رسول الله صلى الله عليه وآله في قول الله عز وجل: صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين قال: شيعة على عليه السلام الذين أنعمت عليهم بولاية على
بن أبى طالب عليه السلام لم يغضب عليهم ولم يضلوا.
وعن أبى جعفر عليه السلام في حديث طويل له يقول : ونحن الطريق الواضح والصراط المستقيم إلى الله عز وجل، ونحن من نعمة الله على خلقه ..

تفسير قوله تعالى: ((غير المغضوب عليهم )):
هذا الجزء من السورة المباركة يقصد منه بالقوم الذين غضب الله عليهم, ومن الذين غضب الله عليهم هم اغضبوا اهل البيت عليهم السلام وفي مقدمتهم فاطمة الزهراء مولاتي عليها
الصلاة والسلام التي قال عنها ابيها رسول الله صلى الله عليه واله وسلم( إنما فاطمة بضعة مني يؤذني ما آذاها و ينصبني ما أنصبها ))
وقوله ص ((فاطمة بضعة مني يريبني ما ارابها. ويقبضني ما يقبضها)) .
وقوله صلى الله عليه وأله وسلم لها أيضا( إن
الله يغضب لغضبك و يرضى لرضاك)).


***************************************

وايضا في تفسير سورة الإخلاص :

قال رسول الله (ص): "من قرأ هذه السورة فكأنما قرأ ثلث القرآن، وكتب له من الحسنات عشرة أضعاف عدد جميع من آمنوا بالله وملائكته والكتب السماوية.
من قرأها مرّة نالته بركات الله، ومن قرأها مرتين شملته وشملت عائلته، ومن قرأها ثلاثاً شملت وشملت عائلته وجيرانه".

وروي عن الإمام الصادق أنه قال:
"أن رسول الله (ص) صلى على سعد بن معاذ. فلما صلى عليه قال (ص): لقد وافى من الملائكة سبعون ألف ملك وفيهم جبرائيل (ع) يصلون عليه فقلت: يا جبرائيل بمَ استحق صلاتكم
عليه قال: بقراءة قل هو الله أحد قاعداً وقائماً وراكباً وماشياً وذاهباً وجائياً"

تفسير قل هو الله احد:

((قُلْ)) يا رسول الله ((هُوَ)) ربي الذي أدعو إليه ((اللَّهُ أَحَدٌ)) لا شريك له ولا جزء.


((اللَّهُ الصَّمَدُ)) الصمد لغةً: بمعنى السيد المقصود الذي لا يُقضى أمر إلا بإذنه، يعني أنه السيد المطلق الذي بيده كل شيء، فلا أمر في الكون إلا بإذنه وأمره.


((لَمْ يَلِدْ)) أحداً، فليست الملائكة بناته - كما زعم الكفار - ولا المسيح وعزيز واليهود والنصارى أبناؤه - كم زعم أهل الكتاب
((وَلَمْ يُولَدْ)) من أحد، فلا أب ولا أم.


((وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا)) خبر كان، أي مثلاً ونظيراً
((أَحَدٌ)) اسم كان، أي ليس أحد كفوه بمعنى نظيره ومثله، فهو المتفرد الذي لا شبيه له ولا نظير.

لنا شرح متجدد
تأويل وشرح الامام علي عليه السلام للصلاة

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: شرح .. رحــــلــة مع الصـــلاة الخاشعة .. متجدد    الثلاثاء يناير 17, 2012 5:34 am

معاني بعض الحركات في الصلاة يشرحها الامام علي عليه السلام.. فعلا كان اثره رائعا
وندمت كثيرا لاني لم اتدبره قبلا واطبقه..

عن جابر بن عبد الله الأنصاري أنه قال: كنت مع مولانا أمير المؤمنين عليه السلام فرأى رجلاً قائماً يصلي فقال له:يا هذا أتعرف تأويل هذه الصلاة؟

فقال: يا مولاي, وهل للصلاة تأويل غير العبادة؟
فقال:إي والذي بعث مُحمداً بالنبوة, وما بعث الله نبيه بأمر من الأمور إلا وله مُتشابه وتأويل وتنزيل وكل ذلك يدل على التعبّد.

وفي رواية أُخرى أنه قال: فمن لم يعرف تأويل صلاته فصلاته كلها خداج ناقصة غير تامة. إلى أن سأله تأويل جميع حركات الصلاة فهيا معاً لنطلع عليها ونستفيد منها سويا:
********
* رفع اليد في التكبيرة الأولى:
فسأل الرجل أمير المؤمنين علي عليه السلام عن تأويل رفع اليدين بالتكبير
فقال له:معناه: الله أكبر الواحد الأحد الذي ليس كمثله شيء, لايُلمس بالأخماس ولايُدرك بالحواس.

* معنى الركوع:
وقد سأل رجل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام فقال : مامعنى مد عُنقك في الركوع؟ قال: تأويله, آمنت بوحدانيتك ولو ضربت عُنقي..

* معنى رفع الرأس بعد الركوع:
وسُئل الإمام علي بن أبي طالب عليه سلام الله عن تأويل رفع الرأس من الركوع والقول: سمع الله لمن حمده أو الحمدلله رب العالمين؟
فقال:تأويله : الذي أخرجني من العدم إلى الوجود..

* معنى السجود:
جاء رجل إلى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام فقال له : يابن عم خير خلق الله مامعنى السجدة الأولى؟
فقال : تأويله: اللهم إنك منها خلقتني*أي من الأرض*
ورفع رأسك:ومنها أخرجتنا
والسجدة الثانية:وإليها تُعيدنا
ورفع رأسك من الثانية:ومنها تُخرجنا تارة أُخرى..

* التشهد الأخير وتأويله:
وقد جاء إلى الإمام علي عليه السلام تأويل هذا الجلوس قائلاً:وتأويل قعودك على جانبك الأيسر ورفع رجلك اليمنى وطرحك على اليُسرى تخطر بقلبك:
اللهم إني أقمت الحق وأمت الباطل
وتأويل تشهدك:تجديد الإيمان ومعاودة الإسلام والإقرار بالبعث بعد الموت.

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
 
شرح .. رحــــلــة مع الصـــلاة الخاشعة .. متجدد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراية الفاطمية :: الراية الإسلامية :: راية اإبتهال والمناجاة إلى الله تعالى-
انتقل الى: