منتديات الراية الفاطمية

بحب حيدرة الكرار مفتخري به شرفت وهذا منتهى شرفي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ✿ أحراز مرويه عن أهل البيت ( ع ) ✿

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: ✿ أحراز مرويه عن أهل البيت ( ع ) ✿    الجمعة نوفمبر 18, 2011 4:58 am


بسم الله الرحمن الرحيم


اﻷول: عن موسى بن جعفر عليهما السﻼم قال: قال رسول اﷲ (ص) لعلي(ع) إذا عرضتك شدة فقل: اللهم إني أسألك
بحق محمد وآل محمد أن تصلى على محمد وآل محمد وان تنجيني من هذا الغم.



الثاني: حرز فاطمة ( ع ) : بسم اﷲ الرحمن الرحيم يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، فاغثني وﻻ تكلني إلى نفسي
طرفة عين أبدا واصلح لي شاني كله.





الرابع: حرز اﻹمام الصادق(ع): بسم اﷲ الرحمن الرحيم يا خالق الخلق ويا باسط الرزق، ويا فالق الحب، ويا
بارىء النسم، ومحيي الموتى، ومميت اﻷحياء، ودائم الثبات، ومخرج النبات، افعل بي ما أنت أهله، وﻻ تفعل بي
ما أنا أهله، وأنت أهل التقوى وأهل التقوى وأهل المغفرة.



الخامس: حرز اﻹمام موسى الكاظم(ع)، عن علي بن يقطين أنه قال: أتى الخبر إلى أبي الحسن موسى بن جعفر
عليهما السلام وعنده جماعة من أهل بيته، بما عزم عليه موسى بن المهدي في أمره، فقال ﻷهل بيته: ما ترون،
قالوا: نرى أن تتباعد منه وان تغيب شخصك عنه، فإنه ﻻ يؤمن شره، فتبسم أبو الحسن(ع) ثم تمثل بشعر كعب بن
مالك:
زعمت سخينة أن ستغلب ربها فليغلبن مغالب الغلاب
ثم رفع يده إلى السماء وقال: إلهي كم من عدو شحذ لي ظبة مديته وارهف لي شبا حده وداف لي قواتل سمومه
ولم تنم عني عين حراسته، فلما رأيت ضعفي عن احتمال الفوادح وعجزي عن ملمات الحوائج، صرفت ذلك عني
بحولك وقوتك، ﻻ بحول مني وﻻ قوة، فألقيته في الحفير التي حفرها لي خائبا ، مما أمله في الدنيا،متباعدا مما
رجاه في اﻵخرة، فلك الحمد على ذلك قدر استحقاقك سيدي، اللهم فخذه بعزتك، وافلل حده عني بقدرتك، واجعل له2
منشغلا ، فيما يليه عجزا ، عما يناويه، اللهم وأعدني عليه عدوي حاضرة، تكون من غيظي شفاء ومن حنقي عليه
وقاء، وصل اللهم دعائي باﻹجابة، وانظم شكايتي بالتغيير وعرفه عما قليل، ما أوعدت الظالمين وعرفني ما وعدت
في إجابة المضطرين، إنك ذو الفضل العظيم، والمن الكريم. [فتفرق القوم وما اجتمعوا إﻻ لقراءة نبأ وفاة موسى بن
المهدي].



السادس: رقعة الجيب وهي حرز اﻹمام الرضا(ع) روي ياسر خادم المأمون أنه قال لما نزل أبو الحسن علي بن
موسى الرضا(ع) قصر حميد بن قحطبة، نزع ثيابه وناولها حميدا، فاحتملها وناولها جارية ليغسلها، فما لبثت أن
جاءت ومعها رقعة، فناولتها حميدا، وقالت: وجدتها في جيب قميص أبي الحسن(ع) فسأل حميد عنها أباالحسن، فقال:
جعلت فداك إن الجارية قد وجدت رقعة في جيب قميصك، فما هي فقال: يا حميد هذا عوذة ﻻ أعزلها عن نفسي، فقال
حميد: أﻻ تشرفنا بها، فقال: وهذه العوذه تحمل في الجيب فتكون لحاملها حجاب وكانت له حرزاً من الشيطان
الرجيم، ثم أملى على حميد العوذة، وهي: بسم اﷲ الرحمن الرحيم بسم اﷲ إني أعوذ بالرحمن منك أن كنت تقيا ، أو
غير تقي، أخذت باﷲ السميع البصير على سمعك وبصرك، ﻻ سلطان لك علي وﻻ على سمعي، وﻻ على بصري،
وﻻ على شعري، وﻻ على بشري، وﻻ على لحمي، وﻻ على دمي، وﻻ على مخي، وﻻ على عصبي، وﻻ على
عظامي، وﻻ على مالي، وﻻ على ما رزقني ربي سترت بيني وبينك بستر النبوة الذي استتر أنبياء اﷲ به من
سطوات الجبابرة والفراعنة، جبرائيل عن يميني وميكائيل عن يساري، وإسرافيل عن ورائي ومحمد صلى اﷲ عليه
وآله أمامي، واﷲ مطلع علي، يمنعك مني ويمنع الشيطان مني، اللهم ﻻ يغلب جهله أناتك أن يستفزني ويستخفني،
اللهم إليك التجأت، اللهم إليك التجأت، اللهم إليك التجأت.
ولهذا الحرز حكاية عجيبة رواها أبو الصلت الهروي، قال: كان موﻻي علي ابن موسى الرضا عليهما السﻼم، ذات
في منزله إذ دخل عليه رسول المأمون فقال: أجب دعوة اﻷمير، فقام علي بن موسى الرضا(ع) فقال لي:
يا أبا الصلت، إنه ﻻ يدعوني في هذا الوقت إﻻ لداهية، واﷲ ﻻ يمكنه أن يعملبي شيئا ، أكرهه ، بكلمات وقعت الي به
جدي رسول اﷲ صلى اﷲ عليه وآله وسلم قال أبو الصلت: فخرجت معه إلى المأمون، فلما بصره الرضا(ع) قرأ هذا
الحرز إلى آخره، فلما وقف بين يديه، نظر إليه المأمون، وقال: يا أبا الحسن قد أمرنا لك بمئة ألف درهم، واكتب
حوائجك فلما ولى اﻹمام عنه، نظر المأمون إليه في قفاه فقال: أردت وأراد اﷲ، وما أراد اﷲ خير.



السابع: حرز الجواد(ع): يا نور يا برهان، يا مبين يا منير، يا رب اكفني الشرور وآفات الدهور، وأسألك النجاة
يوم ينفخ في الصور.



الثامن: حرز اﻹمام علي النقي(ع): بسم اﷲ الرحمن الرحيم يا عزيز العز في عزه، ما أعز عزيز العز في عزه، يا
عزيز أعزني بعزك، وأيدني بنصرك، وادفع عني همزات الشياطين، وادفع عني بدفعك، وامنع عني بصنعك،
واجعلني من خيار خلقك، يا واحد يا أحد يا فرد يا صمد.



التاسع: حرز اﻹمام الحسن العسكري(ع): بسم اﷲ الرحمن الرحيم يا عدتي عند شدتي، ويا غوثي عند كربتي، ويا
مؤنسي عند وحدتي، أحرسني بعينك التي ﻻ تنام، واكفني بركنك الذي ﻻ يرام. 3



العاشر: حرز موﻻنا القائم(ع): بسم اﷲ الرحمن الرحيم، يا مالك الرقاب ويا هازم اﻷحزاب يا مفتح اﻷبواب يا
مسبب اﻷسباب، سبب لنا سبب لايستطيع له طلباً بحق لا اله الا اﷲ، صلى اﷲ عليه وعلى آله
أجمعين.



الحادي عشر: قنوت الحسين(ع): اللهم من آوى إلى مأوى فأنت مأواي ومن لجأ إلي ملجأ فأنت ملجأي، اللهم صل
على محمد وآل محمد، واسمع ندائي وأجب دعائي، واجعل ما بي عندك ومثواي واحرسني في بلواي من افتتان
اﻹمتحان ولمة الشيطان بعظمتك التي ﻻ يشوبها ولع نفس بتفتين، وﻻ وارد طيف بتظنين، وﻻ يلم بها فرح حتى
تقليني إليك بإرادتك، غير ظنين وﻻ مظنون، وﻻ مراب وﻻ مرتاب، إنك أرحم الراحمين، أقول قد جمع السيد ابن
طاووس (رحمة اﷲ) قنوتات اﻷئمة عليهم السﻼم في كتابه، مهج الدعوات، ولطولها قد اكتفيت منها بهذا القنوت.



الثاني عشر: دعاء النبي (ص) وهو أمان من الجن واﻹنس: بسم اﷲ الرحمن الرحيم، ﻻ إله إﻻ اﷲ، عليه توكلت
وهو رب العرش العظيم، ما شاء اﷲ كان، وما لم يشأ لم يكن، أشهد أن اﷲ على كل شيء قدير وأن اﷲ قد أحاط
بكل شيء علما، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط
مستقيم.



الثالث عشر: دعاء مجرب، روي عن أنس، قال: قال رسول اﷲ (ص): من دعا بهذا الدعاء في كل صباح ومساء
وكل اﷲ تعالى به أربعة من الملائكه يحفظونه من بين يديه، ومن خلفه، وعن يمينه وشماله، وكان في أمان اﷲ
عزوجل، وإن حاولت الخلائق من الجن واﻹنس أن تضره ما تمكنت، وهو هذا الدعاء: بسم اﷲ الرحمن الرحيم، بسم
اﷲ خير اﻷسماء، بسم اﷲ رب اﻷرض والسماء، بسم اﷲ الذي ﻻ يضر مع اسمه سَمٌ وﻻ داء، بسم اﷲ أصبحت
وعلى اﷲ توكلت، بسم اﷲ على قلبي ونفسي، بسم اﷲ على ديني وعقلي، بسم اﷲ على أهلي ومالي، بسم اﷲ على
ما أعطاني ربي، بسم اﷲ الذي ﻻ يضر مع اسمه شيء في اﻻرض وﻻ في السماء، وهو السميع العليم، اﷲ اﷲ
ربي، ﻻ أشرك به شيئا، اﷲ أكبر اﷲ أكبر، و أ عز وأجل مما أخاف وأحذر،عز جارك وجل ثناؤك، وﻻ إله غيرك،
اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر كل سلطان شديد، ومن شر كل شيطان مريد، ومن شر كل جبار عنيد،
ومن شر قضاء السوء، ومن كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إنك على صراط مستقيم وأنت على كل شيء حفيظ إن
وليي اﷲ الذي نزل الكتاب، وهو يتولى الصالحين، فإن تولوا فقل حسبي اﷲ ﻻ إله إﻻ هو عليه توكلت، وهو رب
العرش العظيم.



الرابع عشر: دعاء النبي(ص): اللهم إني أعوذ بك أن أفتقر في غناك، أو أضل في هداك، أو أذل في عزك، أو أضام
في سلطانك، أو أضطهد، واﻷمر إليك، اللهم إني أعوذ بك أن أقول ز و ر اً، أو اغشى فجورا، أو اكون بك مغرورا (ع) :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
✿ أحراز مرويه عن أهل البيت ( ع ) ✿
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراية الفاطمية :: الراية الإسلامية :: راية مدرسة أهل البيت-
انتقل الى: