منتديات الراية الفاطمية

بحب حيدرة الكرار مفتخري به شرفت وهذا منتهى شرفي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ذ كـــــــــــرى ولادة السلطان غريب طوس وأنيس النفوس الإمام الرضا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذ كـــــــــــرى ولادة السلطان غريب طوس وأنيس النفوس الإمام الرضا   الخميس أكتوبر 30, 2008 12:34 am





أسمى آيات التهاني والتبريكات الى مولانا صاحب العصر والزمان عجل فرجه الشريف وأرواح العالمين له الفداء والى المراجع العليا والى الامة الاسلامية وجميع محبي أهل البيت عليهم السلام
بمناسبة ذكرى ولادة غريب الغرباء الامام علي بن موسى الرضا عليهما أفضل الصلاة والسلام ..

ففي اليوم الحادي عشر من شهر ذي القعدة عام 148هـ وفي بيت الإمام موسى بن جعفر في المدينة المنورة حل وليد طاهر وقمر زاهر صاغته يد العصمة والولاية العلوية الا وهو علي بن موسى الرضا من أم اسمها (نجمة اوتكتم) من أفضل النساء حلما وإيمانا في زمانها..

وقد سُمِّي الإمام عليه أفضل الصلاة والسلام بالرضا ، لأنه كانَ رِضَى لله تَعَالى في سَمَائِه وَرِضَى لِرسُوله والأئمة بعده في أرضه ..



وفي هذه الولادة المباركة والمناسبة السعيدة نقف بكلمات قصيرة في حق الإمام الرضا .. لكي نعيش مع كلماته التي تبقى في مدى الزمن ،، فهناك كلمة حدّث الناس بها عن رسول الله عن الله تعالى ،، وهناك كلمة انطلق بها من خلال ما يريده الناس من فهم للحياة ومن مسؤولية الإنسان للحياة،، ومن تفسير معنى أن يحيا الإنسان حياته..



إن إمامنا الإمام الرضا عليه أفضل الصلاة والسلام الذي عاش مدرسة آبائه وأجداده بكل ظروفها وأساليبها لم يتجاوزها ،، بل كان مطبقاً لبنودها أميناً على أسرارها ناشراً لآرائها وأفكارها...

وكان في عصره أمثولة الحياة وأنشودة الزمن إليه يرجع العالم والمتعلم والسياسي والطبيب والمهندس وهلم جراً،، حتى هز العباقرة بما أعطى من علوم وحكمة، وكأنه يفيض هذه العلوم إفاضة دون تكلف...




زيارة الرضا

إن الكثيرون الذين يقطعون المسافات لزيارة الإمام الرضا في غربته وعندما تذهبون إليه سيسألكم في عليائه، هل أنتم ممن حسُن معاش الناس في معاشهم، أو أنتم من أسوأ الناس معاشاً؟! قبل أن تقرأوا الزيارة وقبل أن تقوموا بكل الطقوس، زوروه في عقولكم، زوروا كلماته، زوروا مواعظه، زوروا مفاهيمه، فقيمة الزيارات كلها، للأئمة والأنبياء والأولياء، ليس أن تحدّق في القفص أو حتى أن تحدق في الجسد، حدّق في معنى النبوة في النبي، ومعنى الإمامة في الإمام، ومعنى الولاية في الولي، حتى تستفيد من ذلك ليكون فيك جزء من رسالية الرسول، ومن إمامة الإمام، ومن ولاية الولي، وعند ذلك يمكن أن تكون مقبول الزيارة، لا أن تزور بكلمات ترددها دون وعي وبفكرٍ بارد بعيداً عن الجو الروحي، فإن الزيارة هي من أجل أن نعيش من نزوره في كل مواقع العظمة فيه، وذلك هو ما نريد أن نثيره في ذكرى مولد الإمام الرضا..


اللهم صل على علي بن موسى الذي ارتضيته ورضيت به من شئت من خلقك ،، اللهم وكما جعلته حجة على خلقك وقائما بأمرك وناصرا لدينك وشاهدا على عبادك ،، وكما نصح لهم في السر والعلانية ودعا إلى سبيلك بالحكمة والموعظة الحسنة ،، فصل عليه أفضل ما صليت على أحد من أوليائك وخيرتك من خلقك إنك جواد كريم



وهذه باقة عن حياة الإمام
كلمة الإمام الرضا عليه السلام






السلام عليك يا شمس الشموس، وأنيس النفوس، المدفون بأرض طوس، السلطان أبي الحسن، الإمام علي بن موسى الرضا، الراضي بالقدر والقضاء ، السلام عليك وعلى وعلى أهل بيتك الاطهار عليهم أفضل الصلاة والتحية والسلام .. رزقنا الله في الدنيا زيارتكم وفي الآخرة شفاعتكم والثبات على ولايتكم برحمتك يا أرحم الراحمين ..

وأخيرا نسأل الله تعالى أن يعيد علينا هذه المناسبة باليمن والبركات وأسأل الله تعالى أن يحقق أمنياتكم بحق مولود هذه الليلة .. وأن يفرج عن جميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الارض ومغاربها .. وخصوصا فرج مولانا بقية الله في أرضه المهدي المنتظر أرواح العالمين له الفداء
..

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا


عدل سابقا من قبل الراية الفاطمية في الجمعة نوفمبر 07, 2008 11:11 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذ كـــــــــــرى ولادة السلطان غريب طوس وأنيس النفوس الإمام الرضا   الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:50 am


إن حياة المعصومين الأربعة عشر كانت زاهرة بالحب والمعرفة والعبر والبصائر ، إلاّ أن ما بلغنا من ضياء بعضهم كان أكثر من البعض الآخر ، والإمام الرضا (ع) من أولئك الذين تسنَّت لنا فرصة الاهتداء إلى المزيد من فضائلهم ، ولأنهم عند الله نور واحد ، فليس علينا إلاّ الاستضاءة بسيرته (ع) لمعرفة سيرة سائر المعصومين من آبائه ( عليهم جميعا سلام الله )

في سنة مائة وثمان وأربعين من الهجرة في اليوم الحادي عشر من شهر ذي القعدة الحرام ولد الإمام (ع) ، وعمَّ بيت الرسالة سرور وبهجة

لقد أكثر الإمام موسى بن جعفر (ع) من بيان فضائل ابنه الرضا (ع) وأنه خليفته والإمام من بعده مما يثير السؤال عن حكمة ذلك ،وهو ان الظروف السياسية كانت قياسية جداً . حيث التقيّة في أشدها ، وأهل البيت مطاردون ، وهارون الرشيد كان يلاحق أصحاب وأنصار أهل البيت من بلد إلى بلد ،. والإمام موسى بن جعفر يتنقل بأمر الرشيد من سجن لآخر ، فكانت إمكانية تفرق كلمة الشيعة بعد وفاته تجعل من الحكمة التأكيد على ولاية الإمام الرضا (ع )

كان الإمام الرضا (ع) بمثابة قرآن ناطق ، فخلقه من القرآن ، وعلمه ومكرماته من القرآن

لقد زهد في الدنيا واستصغر شأنها ، ورفض مغرياتها ، فرفع الله الحجاب بينه وبين الحقائق لأن حب الدنيا رأس كل خطيئة ، وهو حجاب سميك بين الإنسان وبين حقائق الخلق

وذلك عندما أقبلت الدنيا عليه فلم يقبلها ، وتزينت له فلم يغترّ بها . بل عندما كانت الخلافة العباسية في أوج عظمتها وبذخها وترفها وكان الإمام ولي عهد الخليفة في الظاهر يومئذ عاف الدنيا وشهواتها

أربعة من أئمة الهدى تسنى لهم نشر معارف الإسلام في الآفاق . أولهم الإمام أمير المؤمنين وآخرهم الإمام الرضا والصادقان محمد بن علي وجعفر بن محمد ( عليهم جميعاً صلوات الله )

وبالرغم من أن جميع أئمة الهدى نشروا العلم ، إلاّ أن الظروف ساعدت هؤلاء الأربعة على ذلك أكثر من الآخرين

أن حياة الإمام الرضا (ع) كانت فاتحة مرحلة جديدة من حياة الشيعة حيث خرجت بصائرهم وأفكارهم من مرحلة الكتمان إلى الظهور والإعلان ، ولم يعد الشيعة من بعد ذلك العهد طائفة معارضة في مناطق خاصة ، بل أصبحوا ظاهرين في كل البلاد ، ولقب الرضا الذي أطلق على الإمام علي بن موسى (ع) يدل على أنه كان إماماً رضي به الموافق والمخالف

ومن العوامل التي ساعدة الإمام في نشر المعارف الإسلامية انتقاله إلى حاضرة البلاد الإسلامية ، وقبوله لولاية العهد مما جعله في قلب الصراعات الفكرية

وهكذا كثرت حواراته مع سائر الملل والمذاهب ،وكانت كلماته تلقى قبولاً في كافة الأوساط الإسلامية
مما حدى بعلمائنا الكرام إفراد كتب حول ما روي عنه (ع) ، مثل ما فعل الصدوق ( رحمه الله ) في كتابه عيون أخبار الرضا

وهذا الشيء جعل المأمون يتقرب للإمام الرضا خصوصا في ظل الأوضاع السياسية في تلك الفترة التي جعلته يقدم على الخطوة الجريئة في عرض الخلافة على الإمام الرضا أو ولاية العهد وذلك لتقوية موقفه .وعندما استقرت الأوضاع السياسية اظهر المأمون ماكان يخفيه من بطانة تجاه الإمام الرضا فدسّ إليه السم فمضى شهيداً شأن سائر أئمة الهدى الذين جاء عنهم الحديث الشريف : " ما منا إلاّ مسموم أو مقتول "

نسأل الله أن ينفعنا به يوم القيامة ويجعل ذلك وسيلةً لإتباعنا له في الدنيا وشفاعته عند الله في الآخرة

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذ كـــــــــــرى ولادة السلطان غريب طوس وأنيس النفوس الإمام الرضا   الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:52 am



الميلاد





في 11 ذي القعدة سنة 148 هجرية وُلد عليّ بن الرضا

( عليه السلام ) في المدينة المنورة



أبوه




الإمام موسى بن جعفر ( عليه السلام ) ، وأمّه : إمرأة صالحة اسمها "نجمة"



أمضى طفولته مع أبيه الإمام ، وكان أبوه يوصي أصحابه ويشير إلى إمامة ابنه



قال علي بن يقطين : كنت عند " العبد الصالح " ، فدخل عليه ابنه علي الرضا ، فقال الإمام : يا علي بن يقطين هذا سيّد ولدي ، فقال هشام بن الحكم : لقد أخبرك أنّ الأمر له من بعده


كما سأله أحد أصحابه عن الإمام من بعده ، فأشار إلى ابنه الرضا وقال : هذا صاحبكم من بعدي



وكانت الظروف في عهده في غاية الخطورة ، فكان الإمام الكاظم يوصي أصحابه بالكتمان




الإمام ينصح أخاه



كان زيد أخو الإمام الرضا


( عليه السلام ) ، ثار في مدينة البصرة وأحرق بيوت العباسيين ، فلُقِّب بزيد النار


أرسل إليه المأمون جيشاً كبيراً ، وبعد معارك طاحنة ، طلب زيدٌ الأمان فسلّم نفسه وأُخذ أسيراً


وعندما أصبح الإمام ولياً للعهد ، ارتأى المأمون أن يرسله إلى الإمام


كان الإمام غاضباً من عمل أخيه زيد لكثرة ما أحرق من البيوت وما صادره من أموال


قال الإمام لأخيه : ويحك يا زيد ما الذي غرّك حتى أرقت الدماء وقطعت السبيل ، أغرّك قول أهل الكوفة ، أن فاطمة أحصنت فرجها فحرم الله ذرّيتها على النار ! ويحك يا زيد إنّ ذلك ليس لي ولا لك ، لقد عنى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بذلك حسناً وحسيناً ، والله ما نالا ذلك إلا بطاعة الله ، فإن كنت ترى أنك تعصي الله وتدخل الجنة فأنت إذن أكرم على الله منهما ومن أبيك موسى بن جعفر


قال زيد : أنا أخوك


فقال الإمام : أنت أخي ما أطعت الله عز وجل ، وإنّ نوحاً قال : ربّ إنّ أبني من أهلي وإنّ وعدك الحق وأنت أرحم الراحمين . فقال له الله عز وجل : " يا نوح انه ليس من أهلك انه عمل غير صالح "


في مجلس المأمون



جمع المأمون زعماء الأديان والمذاهب وأمرهم بمناظرة الإمام الرضا ( عليه السلام)


كان المأمون يهدف إلى إحراج الإمام بأسئلتهم . وكان " النوفلي " من أصحاب الرضا


( عليه السلام ) وقد سأله الإمام : أتدري لماذا جمع المأمون أهل الشرك ؟

فقال النوفلي : إنه يريد امتحانك
فقال الإمام : يا نوفلي أتحبّ أن تعلم متى يندم المأمون ؟
قال النوفلي : نعم
قال الإمام : إذا سمع احتجاجي على أهل التوراة بتوراتهم وعلى أهل الإنجيل بإنجيلهم وعلى أهل الزبور بزبورهم ، وعلى الصابئين بعبرانيتهم
توضأ الإمام وانطلق مع أصحابه إلى قصر الخلافة ، وبدأ الحوار
قال الجاثليق : أنا لا أريد أن يحاججني رجل بالقرآن لأني أنكره ولا بالنبي ( صلى الله عليه وآله ) لأني لا أؤمن به
قال الإمام الرضا : فإن احتججت عليك بالإنجيل أتومن ؟
فقال الجاثليق : نعم و أقرّ به
قرأ الإمام الرضا جزءاً من الإنجيل ، حيث بشّر عيسى بظهور نبي جديد ، كما أخبره بعدد الحواريين ، وقرأ عليه أيضاً كتاب أشعيا
قال الجاثليق مدهوشاً : وحق المسيح ما ظننت أن في علماء المسلمين مثلك


والتفت الإمام إلى رأس الجالوت واحتجّ عليه بالتوراة والزبور
وكان " عمران الصابي " متكلماً ، فسأل الإمام عن وحدانية الله ومسائل كثيرة ، حتى حان وقت صلاة الظهر ، فنهض الإمام إلى الصلاة



وبعد الصلاة استأنف الإمام حواره مع " عمران " حتى انصاع لدين الله الحق ، فاتجه نحو القبلة وسجد لله معلناً إسلامه



السفر إلى مرو



لا أحد يعرف الأسباب الحقيقية التي دفعت المأمون إلى انتخاب الإمام الرضا

(عليه السلام ) لولاية العهد


كان الإمام الرضا ( عليه السلام ) في المدينة المنورة عندما جاء أمر الخليفة بالسفر إلى مرو


شدّ الإمام الرحال إلى خراسان ، فوصل البصرة ومنها توجه إلى بغداد ثم توقف في مدينة قم حيث استقبل استقبالاً حافلاً ، ودخل الإمام ضيفاً في أحد بيوتها ، هو اليوم يحمل اسم المدرسة الرضوية


في نيسابور



كانت نيسابور مدينة عامرة ، وكانت مركزاً من مراكز العلم ، ثم دُمّرت أيام الهجوم المغولي


استقبل أهل نيسابور موكب الإمام بفرح ، وكان في طليعتهم المئات من العلماء وطلاّب العلم


وتجمع العلماء والمحدثون حول موكب الإمام ؛ والأقلام بأيديهم ينتظرون من الإمام أن يحدّثهم بأحاديث جدّه النبي ( صلى الله عليه وآله )


وتعلّق بعضهم بلجام بغلة الإمام ، وأقسموا عليه قائلين : بحق آبائك الطاهرين إلاّ ما حدّثتنا بحديث نستفيده منك


فقال الإمام ( عليه السلام ) : سمعت أبي موسى بن جعفر يقول : سمعت أبي جعفر بن محمد يقول : سمعت أبي محمد بن علي يقول : سمعت أبي علي بن الحسين يقول : سمعت أبي الحسين بن علي يقول : سمعت أبي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب يقول : سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يقول : سمعت جبريل يقول : سمعت الله عزّ وجل يقول : لا إله إلاّ الله حصني فمن دخل حصني أمن من عذابي


وقد اشتهر هذا الحديث باسم " حديث سلسلة الذهب " ، وقد بلغ عدد الذين كتبوا هذا الحديث عشرين ألفاً


غادر الإمام نيسابور صباحاً ، وفي الطريق حان وقت صلاة الظهر ، فطلب الإمام ماءً للوضوء فاعتذر مرافقوه


بحث الإمام في الأرض ، فنبع الماء فتوضأ وتوضأ من كان معه ، وما يزال أثره حتى اليوم


وصل الإمام مدينة " سنا آباد " وأسند ظهره إلى جبل هناك كان الناس ينحتون منه قدوراً للطبخ فدعا الله أن يبارك فيه وأمر أن ينحتوا قدورا له


ودخل الإمام دار حميد بن قحطبة الطائي ودخل القبّة التي فيها قبر هارون الرشيد ، ثم خط بيده إلى جانب القبر وقال


هذه تربتي وفيها أُدفن ، وسيجعل الله هذا المكان مزاراً لشيعتي ، والله ما يزورني منهم زائر إلاّ وجب له غفران الله ورحمته بشفاعتنا أهل البيت ( عليهم السلام ) .ثم صلى ركعات وسجد ثم صلى ركعات وسجد سجدة طويلة . . . سبّح الله فيها خمسمائة مرّة

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذ كـــــــــــرى ولادة السلطان غريب طوس وأنيس النفوس الإمام الرضا   الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:53 am


شمس الشموس لك الديار تزينت

والطير غرد والمدينة أعلنت

ولد الإمام الثامن البر التقي

شمس الهداية بالرضا قد أشرقت


السلام عليك يا ضامن الجنان يا غريب طوس عليه السلام


السلام عليك يا شمس الشموس وأنيس النفوس

يا أبا الحسن يا علي بن موسى الرضا

أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام سيدي

صاحب العصر والزمان (عج)

بمناسبة ولادة ثامن أئمة أهل البيت (ع)

ال‘مام علي بن موسى الرضا (ع)

كما أبعثها معطرة بأريج المحبة لأهل البيت للعلماء العاملين

ولكم وللأمة الاسلامية جمعاء

راجيا أن يعيدنا الله على مثل هذه الذكريات العطرة




ثبتنا المولى على ولايتهم و محبتهم إنه على كل شيء قدير






لماذا سمي الإمام الرضا بالرضا !!





ركز أعداء المذهب الإمامي الاثني عشري على مغالطة الحقائق والدس فيها من جهة ، ومن جهة أخرى التحريف في تأويل بعض ما قد يشتهر ويعرف عن الأئمة الطاهرين رضوان الله تعالى وسلامه عليهم، وكمثال وتبركا بذكرى الإمام الرضا

وولادته نذكر هذه القضية أو النكتة ونجملها في ثلاثة أسئلة ، ونتناول الإجابة عليها بشكل مختصر :


من الذي سمي الإمام الرضا عليه السلام بالرضا ولماذا وما معنى ذلك ؟؟؟


حتى نجيب على هذه الأسئلة نقرا هذه الرواية وسنجد الإجابة الشافية


يروى(1) ابن بابويه بسند حسن عن البزنطي قال : قلت لأبي جعفر الإمام محمد الجواد (عليه السلام ) إن قوما من مخالفيكم يزعمون أن أباك إنما سماه المأمون الرضا لما رضيه لولاية عهده ، فقال عليه السلام


كذبوا والله وفجروا، بل الله تبارك وتعالى سماه الرضا لانه كان رضى لله عز وجل في سمائه ، ورضى لرسوله والأئمة من بعده (عليهم السلام ) في أرضه


قال : فقلت له : ألم يكن كل واحد من آبائك الماضين ( عليهم السلام) رضى لله عز وجل ولرسوله والأئمة من بعده ؟ فقال : بلى ، قلت : فلم سمي أبوك (عليه السلام ) من بينهم بالرضا ؟ قال


" لأنه رضي به المخالفون من أعدائه ، كما رضي به الموافقون من أوليائه ، ولم يكن ذلك لأحد من آبائه (عليهم السلام ) ، فلذلك سمي من بينهم بالرضا "




1- الشيخ عباس القمي ، منتهى الآمال في تواريخ الآل ، الجزء الثاني ،الطبعة الثانية ، مكتبة الفقيه، الصفحة 334

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذ كـــــــــــرى ولادة السلطان غريب طوس وأنيس النفوس الإمام الرضا   الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:54 am


شمس الشموس لك الديار تزينت

والطير غرد والمدينة أعلنت

ولد الإمام الثامن البر التقي

شمس الهداية بالرضا قد أشرقت


السلام عليك يا ضامن الجنان يا غريب طوس عليه السلام


السلام عليك يا شمس الشموس وأنيس النفوس

يا أبا الحسن يا علي بن موسى الرضا

أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام سيدي

صاحب العصر والزمان (عج)

بمناسبة ولادة ثامن أئمة أهل البيت (ع)

ال‘مام علي بن موسى الرضا (ع)

كما أبعثها معطرة بأريج المحبة لأهل البيت للعلماء العاملين

ولكم وللأمة الاسلامية جمعاء

راجيا أن يعيدنا الله على مثل هذه الذكريات العطرة




ثبتنا المولى على ولايتهم و محبتهم إنه على كل شيء قدير






لماذا سمي الإمام الرضا بالرضا !!





ركز أعداء المذهب الإمامي الاثني عشري على مغالطة الحقائق والدس فيها من جهة ، ومن جهة أخرى التحريف في تأويل بعض ما قد يشتهر ويعرف عن الأئمة الطاهرين رضوان الله تعالى وسلامه عليهم، وكمثال وتبركا بذكرى الإمام الرضا

وولادته نذكر هذه القضية أو النكتة ونجملها في ثلاثة أسئلة ، ونتناول الإجابة عليها بشكل مختصر :


من الذي سمي الإمام الرضا عليه السلام بالرضا ولماذا وما معنى ذلك ؟؟؟


حتى نجيب على هذه الأسئلة نقرا هذه الرواية وسنجد الإجابة الشافية


يروى(1) ابن بابويه بسند حسن عن البزنطي قال : قلت لأبي جعفر الإمام محمد الجواد (عليه السلام ) إن قوما من مخالفيكم يزعمون أن أباك إنما سماه المأمون الرضا لما رضيه لولاية عهده ، فقال عليه السلام


كذبوا والله وفجروا، بل الله تبارك وتعالى سماه الرضا لانه كان رضى لله عز وجل في سمائه ، ورضى لرسوله والأئمة من بعده (عليهم السلام ) في أرضه


قال : فقلت له : ألم يكن كل واحد من آبائك الماضين ( عليهم السلام) رضى لله عز وجل ولرسوله والأئمة من بعده ؟ فقال : بلى ، قلت : فلم سمي أبوك (عليه السلام ) من بينهم بالرضا ؟ قال


" لأنه رضي به المخالفون من أعدائه ، كما رضي به الموافقون من أوليائه ، ولم يكن ذلك لأحد من آبائه (عليهم السلام ) ، فلذلك سمي من بينهم بالرضا "




1- الشيخ عباس القمي ، منتهى الآمال في تواريخ الآل ، الجزء الثاني ،الطبعة الثانية ، مكتبة الفقيه، الصفحة 334

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: ذ كـــــــــــرى ولادة السلطان غريب طوس وأنيس النفوس الإمام الرضا   الإثنين أكتوبر 03, 2011 6:07 am









أسعد الله أيامنا وأيامكم بذكرى ميلاد غريب طوس وانيس النفوس علي بن موسى الرضا عليه السلام







الله أكبر قد تطيب حفلنا طيبا أتى من حيث طاب المولد
حمداً إلهي من رضاك إلهنا تكميل هديك بالرضا يتحدد

سيدي ....أيها الساكن طوس
سيدي......شمس الشموس
سيدي ....أنيس النفوس
سيدي.....ضاقت نفوس
سيدي ....زاد العبوس
سيدي.....
سيدي....مولاي ....شفيعي...رجائي......متى اللقاء
أبارك لسيدي ومولاي وأميني وقائدي ووليي وغاية مناي ومنى روحي
(صاحب العصر والزمان) أرواحنا لتراب مقدمه الفداء
مولد جده (ضامن الجنان) عليه آلاف التحية والاكرام
ولكم أيضا أهدي التبريكات
آملة أن نحيي مولده(عليه السلام)في العام القادم برفقة ولي أمرنا(القائم المؤمل)






اللهم صلِ على من أشرقت شموس مجده في جميع الأكوان، وأسكت بحججه أهل الأديان، الغامر سناه ربوع خراسان بالضياء، الإمام بالنص أبي الحسن الثاني علي إبن موسى الرضا

نرفع اسمى ايات التهاني و التبريكات الى مقام سيدنا و مولانا رسول الله صلى الله عليه و اله وسلم و الى مقام مولانا صاحب العصر و الزمان محمد بن الحسن المهدي عجل الله فرجه الشريف و الى مقام اهل بيت النبوة عليهم السلام و اليكم و الى جميع الموالين و المواليات و جميع محبين اهل البيت عليهم السلام بمناسية ذكرى ولادة انيس النفوس المدفون بارض طوس ضامن الجنة الامام علي بن موسى الرضا عليه و على ابائه ازكى الصلاة و السلام





[







اللهم اني وقف على باب من ابواب بيوت نبيك وقد منعت الناس ان يدخلو الا بأذنة فقلت
(يا أيها الذين أمنو لا تدخلو بيوت النبي الا ان يؤذن لكم )

فاني استأذنك يارب في دخول قلبي لذالك المرقد الشريف للأغتسل من آهاتي وزلاتي وألثم عطر ذالك
المرقد المبارك فلا تحرمني يامولاي وسيدي من تلك الجنة في دار الدنيا


اللهم اني اسئلك واتوجه اليك بنبيك نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وآله وبأهل بيتة الطيبين الطاهرين
الذين اخترتهم على علما على العالمين وبحق الامام المعصوم علي بن موسى الرضا الراضي بقدرك وقضائك

يا علي بن موسى ايها الرضا يا حجة الله على خلقه يا سيدنا وملانا
إنا توجهنا واستشفعنا وقدمناكَ بين يديّ حوائجنا
فَـ أشفع لنَّا سيدي مولاي .. ..
أشفع لنا عند الله في قضاء حوائجنا

فأنا قد أودعناها عندك بحق ضلع أمك الزهراء البتول لا ترد خائبين
فبحقك عند الله يامولاي







مبارك عليكم ميلاد غريب طوس ضامن الجنان

كل عام وأنتم أن شاء الله من الموالين ومن الزائرين ونحن معكم أن شاء الله

اللهم ثبتنا على ولايتهم ومحبتهم ونيل رضاهم وشفاعتهم يا ارحم الراحمين
التوسل بالإمام الرضا (ع)

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا


عدل سابقا من قبل الراية الفاطمية في الإثنين أكتوبر 03, 2011 6:36 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذ كـــــــــــرى ولادة السلطان غريب طوس وأنيس النفوس الإمام الرضا   الإثنين أكتوبر 03, 2011 6:24 am










اللهمَّ صلي على محمدٍ وآلِ محمد، اللهمَّ صلي على شمسِ الشموسِ وأنيسِ النفوسِ المدفونِ في أرضِ طوسَ منارِ الهدى وبعيدِ المدى مُعينِ الضعفاءِ وملاذِ الفقراءِ وغريبِ الغرباءِ وحبلِ السماءِ الإمامِ الثامن ذي النهجِ الضامنِ والفكرِ الصائنِ الحاكمِ والسلطانِ الساكنِ في خراسانَ وحجةِ الرحمنِ لكافةِ الإنسِ والجانِ أبي الحسنِ عليِّ بنِ موسى الراضي بالقدرِ والقضاءِ الملقبِ بالصابرِ والرضيِّ والوفيِّ والفاضلِ والرضا.
وروي عن النبيِّ محمدٍ (ص).. أنهُ قالَ: ستدفَنُ بضعةٌ مني بخراسانَ ما زارَها مكروبٌ إلا نفسَ اللهُ كربَهُ ولا مذنبٌ إلا غفرَ اللهُ لهُ ذنوبَهُ.
يا مستمعين النظام صلوا على البدر التمام محمد (ص)..




وُلدَ الإمامُ الرضا (ع)لإحدى عشرةَ ليلةً خلت من شهرِ ذي القعدةِ يومَ الجُمعة بعد وفاةِ الإمامِ الصادقِ (ع) بخمسِ سنينَ، وأمُهُ أمُ وَلَد اسمُها تكتُمُ وقيلَ نجمةُ وهي من أفضلِ النساءِ في عقلِها ودينِها وقد سمَّاها الإمامُ الكاظمُ (ع)الطاهرةِ.
يا مستمعين النظام صلوا على البدر التمام محمد (ص)..




اللهمَّ صلي على محمدٍ وآلِ محمد، اللهمَّ صلي على محمدٍ وآلِ محمد، رُويَ عن هشامِ ابنِ احمدَ: سألني الإمامُ الكاظمُ (ع) هل علمتَ أحداً من المغربِ قد قدِم؟ قلتُ لا قالَ بلى قدم رجلٌ فانطلِق بنا نركب إليهِ، وركبتُ معَهُ حتى انتهينا الى الرجلِ فإذا رجلٍ من أهلِ المغربِ معهُ رقيقٌ، فقالَ (ع)اعرضْ علينَا فَعَرَضَ علينا تسعَ جوارٍ كلُ ذلك يقولُ الإمامُ الكاظمُ (ع) لا حاجةَ لي فيها ثم قالَ لهُ أعرض علينا، قالَ ما عندي شيءٌ قالَ (ع) بلى اعرضْ علينا، قال لا واللهِ ما عندي إلا جاريةٌ مريضةٌ، فقالَ (ع) ما عليكَ أن تعرضها عليّ، فأبى عليهِ ثم انصرف.
يقولُ هشامُ ابنُ احمدَ ثم أرسلني الإمامُ الكاظمُ (ع) من الغدِ فقالَ لي قلْ لهُ كم غايتُك فيها واشتريتُهَا منه بالقدَرِ الذِّي يريدُهُ، ثم قالَ لي مَنْ الرجلِ الذي كانَ معكَ بالأمسِ قلتُ رجلٌ من بني هاشمٍ فقال من أيِّ بني هاشمٍ فقلتُ ما عندي أكثرُ من هذا فقال أخبُركَ عن هذهِ الوصيفةِ أني اشتريتُها من أقصى بلادِ المغربِ فلَقيتني امرأةٌ من أهلِ الكتابِ فقالت ما هذهِ الوصيفةُ عندكَ؟ قلتُ اشتريتُها لنفسي قالت ما ينبغي أن تكونَ هذهِ عندَكَ ينبغي أن تكونَ عندَ خيرِ أهلِ الأرضِ..
يا مستمعين النظام صلوا على البدر التمام محمد (ص)..




فتزوجَهَا الإمامُ الكاظمُ(ع)وَقالَ واللهِ ما اشتريتُ هذهِ الأمَةَ إلا بأمرِ اللهِ ووحيِهِ، ولمْ تلبثْ معَهُ إلا قليلاً حتى حملتْ بالإمامِ الرضَا (ع)وتقولُ نجمة: لما حلمتُ بابني عليٍّ (ع)لمْ أشعرْ بثقلِ الحملِ وكنتُ أسمعُ في منامي تسبيحاً وتهَليلاً وتمجيداً من بطني فيفزُعني ذلك ويهولُني، فإذا انتبهتُ لم أسمعْ شيئاً..
وعندَ ساعةِ الولادةِ امتلئَ البيتُ بروائحِ الطيبِ وسطعتِ الأنوارُ في أنحاءِ الدارِ وبينما هي كذلك إذ وضعتْ الإمامَ الرضا (ع)
أفضل الصلاة والسلام..





اللهمَّ صلِ على محمدٍ وآلِ محمد، اللهمَّ صلِ على محمدٍ وآلِ محمد، تقولُ أمُ الإمامِ الرضا (ع): لما وضعتُهُ وقعَ على الأرضِ واضعاً يدَهُ على الأرضِ رافعاً رأسَهُ إلى السماءِ يحركُ شفَتيهِ كأنَهُ يتكلَّم، فدخلَ أبوهُ الإمامُ الكاظمُ (ع) فقالَ لي هنيئاً لكِ يا نجمةُ كرامةٌ من ربِكِ، فناولتُهُ إياهُ في خُرقةٍ بيضاءَ فأذَّنَ في أذنهِ اليمنى وأقامَ في اليُسرى ودَعَا بماءِ الفراتِ فحنَّكَهُ ثم ردَّهُ إليَّ وقالَ: خُذيهِ فإنَّهُ بقيةُ اللهِ في أرضِهِ..
أفضل الصلاة والسلام..


..


الـــــرضـــا يا ذرانــه انته غــــايــة مُـنانه يا قمر لـــفـــكار
مـــولــــدك لــلــهداية و للقيم والولايـــــة و للبشر أنــــوار
كـــل شـــرفــنـا أملكم واللي يمسك حبلكم ما يخاف الــنــار
..
متباركين بالمولد

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذ كـــــــــــرى ولادة السلطان غريب طوس وأنيس النفوس الإمام الرضا   الإثنين أكتوبر 03, 2011 6:35 am






بسم الله الرحمن الرحيم
يـا أرضَ طـوسٍ سقاكِ اللهُ رحمتَه ماذا ضَمِنتِ من الخيراتِ، يا طوسُ؟!
طابت بقاعُكِ فـي الـدنيا وطابَ بها شخصٌ ثوى بـ «سَناآبـادَ» مَرموسُ

أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام بقية الله الأعظم حجته على خلقه إمام الإنس والجان الإمام محمد بن الحسن المنتظر الموعود روحي وأرواح العالمين لتراب مقدمه الفداء , وإلى مراجع الأمة العاملين وإليكم أخوتي وأخواتي أعضاء منتديات غريب طوس وإلى جميع من والى محمد وآل محمد وتبرى من أعداء محمد وآل محمد بمناسبة
مولد باب الحوائج ومطلب الراغب ثامن الأئمة والحجج الإلهية، نور الكون السلطان سيدي الإمام علي بن موسى الرضا عليه وعلى آبائه و ذريتهم أفضل الصلاة والسلام .

السلام عليك يا شمس الشموس أيها المدفون بأرض طوس ورحمة الله وبركاته ..

كل عام وأنتم بخير وأيامكم سعيده ..








شعَّ نورُ الرِّضا فلا تبخل عليهِ

بالصلاةِ والتسليمِ والدّعواتِ

فهذا نجلُ خيرِ الأُمم عليٍ وقد لُقِبَ بالرِّضا

فاتجه نحو طوسٍ وسل حاجاتك بالله ستُقضى

فمن ذا الذي يسأل باب الحوائجِ ويردهُ خائبا

لا والله ما هكذا الظن بالآلِ الهداةِ

فصلوات الله عليهم أبدا ما بقينا وبقي الدهرُ

من لم يصلي على أبي الحسنِ عليٍ

فلا يسل لِمَ لمْ تُقضى حاجاتي

ولِمَ لم أنل زيارة الأطهارِ

في الدنيا ولِمَ لم أُرزق الشفاعاتِ

فإذا اردت النجاة من يومِ عسيرٍ يكثر فيه الهم والكرباتِ

فاقصد باب الحوائجِ علي الرضا بهِ تضمن بلا شكٍ الجناتِ










ضيافة الإمام الرضا







_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذ كـــــــــــرى ولادة السلطان غريب طوس وأنيس النفوس الإمام الرضا   الجمعة سبتمبر 28, 2012 6:21 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي جَعَلَ الْحَمْدَ مفْتَاح اًلذِكْرِهِ وَخَلَقَ الأشْيَاءَ نَاطِقَةً بحَمْدِه وَشُكرِهِ
وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى نَبِيِّهِ مُحَمَّدالْمُشتَقِّ اسْمُهُ مِنْ اسْمِهِ الْمحْمُودِوَعَلى آلهِ الطَّاهِرينَ أُولِي الْمَكارِمِ وَالْجُوِد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وفي مثل هذه الأيام كانت ذكرى ولادة الإمام الرضا (ع)، وهو إمامٌ في الدين والحكمة والعقل.. ويذكر التاريخ أنّ بعض سعاة السوء أخبروا هارون الرشيد بأنّ الإمام علياً الرضا ينادى بإمامته وهو مصدر تهديدٍ لحكمه، فأرسل الرشيد أحد أعوانه، واسمه الجلودي، إلى بيت الإمام (ع) ليسلب نساء أهل بيته حُليّهم تنديداً به (تضييقاً عليه) وتهديداً له (ع).. وهكذا فعل الجلودي وسلب نساء أهل البيت حليّهم، وهذا شيء مؤسف ومخزٍ، فهارون الرشيد الذي يتحدث الكثيرون عنه وعن منجزاته، لا نجد منه، في ما يخص أهل البيت (ع)، غير الظلم والجور عليهم مع الأسف، حيث أرسل الجلودي ليسلب حُليّ بنات رسول الله (ص) في بيت الإمام الرضا (ع).. والطغاة يبحثون عن طرق لممارسة الطغيان! ودارت الأيام، وذهب هارون الرشيد، وحَكم المأمون، وكُرِّم الإمام الرضا (ع)، وهنا قال المأمون: أين الجلودي؟ .. وأرسل وراءه، وأمر الناس أن يسبّوه في ساحات المدينة تسفيهاً له، وذلك جزاء ما فعله بآل بيت رسول الله (ص).. ولكن الإمام الرضا (ع) غضّ النظر عن الجلودي ولم يعامله بالمثل.. هذه هي الأخلاق السامية.

وكان مجلس الإمام الرضا (ع) يضم علماء الأديان.. وحتى رجال الإلحاد كانوا يناقشونه ويناقشهم بتمام العقل والأخلاق واللياقات والآداب، وكان يوضح لهم الحقائق وينتصر عليهم في النقاش.. وقد تواترت عن الإمام الرضا (ع) الكثير من الأخبار والقضايا الفقهيّة وما إلى ذلك.. وقد ورد عنه (ع) أنه قال: "لايكون المؤمن مؤمناً حتى يكون فيه ثلاث خصال : سُنّةٌ من ربّه، وسُنّةٌ من نبيّه، وسُنّةٌ من وليّه، فأمّا السُنة من ربّه : فكتمان سرّه، قال الله عزّ وجلّ :{ عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا * إِلاَّ مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ} الجن 72/ 26 – 27 . [ إذن هذه خصلة من خصال الله وهي حفظ الأسرار، و ينبغي للمؤمن إذا ما طُلبَ منه كتمان سر معين أن لا يبوح به لأحد]،

وأما السنّة من نبيّه: فمداراة الناس، فإن الله عزّ وجل أمر نبيّه (ص) بمداراة الناس، فقال تعالى : {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وأعْرِضْ عن الجاهلين} الأعراف 7/119.

وأما السُنّة من وليه : فالصبر في البأساء والضرّاء، يقول الله جل جلاله :
{والصابرينَ في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون} البقرة/ 177 ".. وهكذا يقول تعالى : {وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ} السجدة 32/ 24 .. وهكذا كان أئمة أهل البيت الإثنا عشر (ع) صابرين مستيقنين.

خصال رائعة تنطق بكمال شخصية الإمام واتّزانه وحكمته وعقله، وبتوازن قواه الروحية الداخلية.. فصلوات الله وسلامه على الإمام الرضا (ع) وعلى أئمة أهل البيت (ع) جميعاً، يوم ولدوا ويوم عاشوا ويوم استشهدوا ..وهم أحياء في الشهداء والخالدين .


أهديكم هذه الصوتيات المختارة أتمنى أن تنال أعجابكم

أبو حنين الخادم : يا موسى ابن جعفر
http://iraqnoor.net/listen_27695_1.html

أحمد السراي : يـ الغالي بعدك طال
http://iraqnoor.net/listen_28871_1.html

أحمد السراي : يالغايب
http://iraqnoor.net/listen_28870_1.html

أحمد النعيمي : شجاوب لو يسألوني
http://iraqnoor.net/listen_15770_1.html

أحمد النعيمي : حبيتك
http://iraqnoor.net/listen_15768_1.html

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: ذكرى ولادة غريب الغرباء الامام علي بن موسى الرضا عليهما أفضل الصلاة والسلام ..   السبت سبتمبر 14, 2013 5:04 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا وحبيبنا وشفيع ذنوبنا ومنور قلوبنا ابو القاسم محمد وعلى آله بيته الأخيار المنتجبين...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ..

تطل علينا هذه الليله المباركة بولادة نور الأنوار الكوكب الذري والنور الزاهر والبحر الزاخر الإمام الرضا عليه وعلى آبائة أفضل الصلاه وازكى التسليم ونرفع اسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب العصر والزمان ارواحنا فيداه ونزف التحايا والزغاريد الى اولياء الله وخلفائة وعلمائة ونرفع التهاني لكم ايها الشيعة الموالون الحاضرون ...وجعلنا واياكم من زوارة والطائفين حول ضريحة الشريف.


أسمى آيات التهاني والتبريكات الى مولانا صاحب العصر والزمان عجل فرجه الشريف وأرواح العالمين له الفداء والى المراجع العليا والى الامة الاسلامية وجميع محبي أهل البيت عليهم السلام
بمناسبة ذكرى ولادة غريب الغرباء الامام علي بن موسى الرضا عليهما أفضل الصلاة والسلام ..

ففي اليوم الحادي عشر من شهر ذي القعدة عام 148هـ وفي بيت الإمام موسى بن جعفر في المدينة المنورة حل وليد طاهر وقمر زاهر صاغته يد العصمة والولاية العلوية الا وهو علي بن موسى الرضا من أم اسمها (نجمة اوتكتم) من أفضل النساء حلما وإيمانا في زمانها..

وقد سُمِّي الإمام عليه أفضل الصلاة والسلام بالرضا ، لأنه كانَ رِضَى لله تَعَالى في سَمَائِه وَرِضَى لِرسُوله والأئمة بعده في أرضه ..
وفي هذه الولادة المباركة والمناسبة السعيدة نقف بكلمات قصيرة في حق الإمام الرضا .. لكي نعيش مع كلماته التي تبقى في مدى الزمن ،، فهناك كلمة حدّث الناس بها عن رسول الله عن الله تعالى ،، وهناك كلمة انطلق بها من خلال ما يريده الناس من فهم للحياة ومن مسؤولية الإنسان للحياة،، ومن تفسير معنى أن يحيا الإنسان حياته..




إن إمامنا الإمام الرضا عليه أفضل الصلاة والسلام الذي عاش مدرسة آبائه وأجداده بكل ظروفها وأساليبها لم يتجاوزها ،، بل كان مطبقاً لبنودها أميناً على أسرارها ناشراً لآرائها وأفكارها...

وكان في عصره أمثولة الحياة وأنشودة الزمن إليه يرجع العالم والمتعلم والسياسي والطبيب والمهندس وهلم جراً،، حتى هز العباقرة بما أعطى من علوم وحكمة، وكأنه يفيض هذه العلوم إفاضة دون تكلف...




زيارة الرضا
إن الكثيرون الذين يقطعون المسافات لزيارة الإمام الرضا في غربته وعندما تذهبون إليه سيسألكم في عليائه، هل أنتم ممن حسُن معاش الناس في معاشهم، أو أنتم من أسوأ الناس معاشاً؟! قبل أن تقرأوا الزيارة وقبل أن تقوموا بكل الطقوس، زوروه في عقولكم، زوروا كلماته، زوروا مواعظه، زوروا مفاهيمه، فقيمة الزيارات كلها، للأئمة والأنبياء والأولياء، ليس أن تحدّق في القفص أو حتى أن تحدق في الجسد، حدّق في معنى النبوة في النبي، ومعنى الإمامة في الإمام، ومعنى الولاية في الولي، حتى تستفيد من ذلك ليكون فيك جزء من رسالية الرسول، ومن إمامة الإمام، ومن ولاية الولي، وعند ذلك يمكن أن تكون مقبول الزيارة، لا أن تزور بكلمات ترددها دون وعي وبفكرٍ بارد بعيداً عن الجو الروحي، فإن الزيارة هي من أجل أن نعيش من نزوره في كل مواقع العظمة فيه، وذلك هو ما نريد أن نثيره في ذكرى مولد الإمام الرضا..

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا


عدل سابقا من قبل الراية الفاطمية في الثلاثاء سبتمبر 17, 2013 4:46 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذ كـــــــــــرى ولادة السلطان غريب طوس وأنيس النفوس الإمام الرضا   السبت سبتمبر 14, 2013 5:24 am


أشرقت الأرض بمولد الإمام الرضا عليه السلام ، فقد وُلد خَيرُ أهل الأرض ، وأكثرهم عائدة على الإسلام
وَسَرَتْ موجاتٌ من السرور والفرح عند آل النبي صلى الله عليه وآله ، وقد استقبل الإمام الكاظم عليه السلام النبأ بهذا المولود المبارك بمزيد من الابتهاج ، وسارع إلى السيدة زوجته يهنيها بوليدها قائلاً


( هَنِيئاً لكِ يا نَجمَة ، كَرامَةٌ لَكِ مِن رَبِّكِ )

وأخذ عليه السلام وليده المبارك ، وقد لُفَّ في خرقة بيضاء ، وأجرى عليه المراسم الشرعية ، فأذَّن في أُذنِه اليمنى ، وأقام في اليسرى ، ودعا بماء الفُرَات فَحنَّكه به ، ثم رَدَّهُ إلى أمه ، وقال عليه السلام لها

( خُذِيه ، فَإِنَّهُ بَقِيَّةَ اللهِ فِي أرضِهِ )

لقد استقبل سليل النبوة أول صورة في دنيا الوجود ، صورة أبيه إمام المتقين ، وزعيم الموحدين عليه السلام ، وأول صوت قرع سمعه هو : اللهُ أَكبَرُ ، لا إِلَهَ إِلاَّ الله

وهذه الكلمات المُشرِقَة هي سرُّ الوجود ، وأُنشُودَةِ المُتَّقِين
وسمَّى الإمام الكاظم عليه السلام وليده المبارك باسم جده الإمام أمير المؤمنين علي عليه السلام تَبَرُّكاً وَتَيَمُّناً بهذا الاسم المبارك ، والذي يرمز لأَعظَم شَخصيةٍ خُلِقَت فِي دنيا الإسلام بعد النبي صلى الله عليه وآله ، والتي تَحلَّت بِجميع الفضائل




أتيناك نقطعُ شُـمَّ الجـبـالْ ومـا ذاك إلاّ لـنيل الرُّتَـبْ
وخلّـفتُ في موطنـي جيرةً بقـلبـي عليهم لهيبُ العطَبْ
وقالوا: إلى أين تبغي المسير وتتركنا فـي عـظيم اللغبْ؟!
فقلت: إلى نور عين الرسول وأزكى قريشٍ وخيرِ العربْ
عليِّ بن موسى وصيِّ الرسول سليلِ المعالي رفيـع الحسبْ
إمام الورى أشـرف العالمين حميد السجايا شـريف النسبْ



ياليلة فجرك مشرق فالقول روض للمبادر موفي يوم ميلاد الرضا نجل الهدى آمالنا قرة تحقق ياأرض طوس فوق تربك سيد لولاه أرواح البرايا تزحق كل لي والى علي مخلص يوم الجزاء لصالحين ستلحق أمواج الذنوب وإنما حب الرضا يوم القيامة تفوز.....

ماذا طويت ياطوس طيبها شخص ففي كل مرات تمر علينا ونحن نعيش ذكرى ميلاد الرضا ..
غزال بروض المعالي تروي .. برنف على صبغة وسحر بهر
وفي كربه وسحر كالبدر .. فقد لاح من طيبة نرجس
فمن يكتب إذا غاب عن ناظرينه .. وحينا أزيل الأثر
لكم حلق قلبي لمن طيب به الثرى .. لطوس ولمن طاب
بها الحضر من بأرض علي بن موسى الرضا




موعجيب لو شمس تطلب دفق تموز وجو يرد ، موعجيبه الماء يعطش بس عجيب أو محمد هو وطن غريب.. طرب الهوى فتفتحت الأشعار قلب يرف ومنزل وجوار وشوق يحدو أمار في علياك كل جوارحي

ووتشتم عرفاك يابن الهدى لجأت إليك فكانت الأفلاك قد تجللت ..
الملائك تحف منارك الشريف فرأيت مجداً ومهابة وقفت القلوب ..
توارث عزها كل المجود وحلم سماحة والكتاب شعار ..
أبا الجواد مجدك فقد صرت بابك للإله تقصد الزوار ..
فهنا القبول وهنا الملاد وتحكمت بنا الأقدار ..
وهنا العلا وهنا ورود تحفه الملاك والذكر وعلى النبي صلاة ..
لاتنقضي وعلى بناها تبنيها الأذكار ..




أباذر الحلواجي: مولد الإمام الرضا (ع) بالطريقة البحرانية
http://shiavoice.com/play-ae8am.html

صلوات على محمد وعلي - خالد الكربلائي
http://shiavoice.com/play-vstzp.html

مولد الرضا - جعفر الدرازي
http://shiavoice.com/play-havtz.html


تمنياتنا لكم بالموفقية والسداد ورزقنا الله وأياكم زيارة إمامنا بالدنيا وشفاعته في الآخرة
في أخر مطافنا نتمنى من الله أنه أنال أعجابكم حفلنا .. ونسئل الله القبول لنا ولكم ..

مع أجمل تحياتنا ..

_________________
مّن مبلّــع عنّـي الزمـان عتـابـاً * ومُقــرّع منّـي لــه أبــوابـا
يا ويـح دهـري راح ينـزع للأسـى * من بعـد ما ذقـتُ النعيـم شـرابـا
دهــرٌ تعامـى عـن هُــداه كأنّـه * أصحـاب أحمـد أشركوا مُـذ غابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
 
ذ كـــــــــــرى ولادة السلطان غريب طوس وأنيس النفوس الإمام الرضا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراية الفاطمية :: الراية الإسلامية :: راية الأئمة المعصومين عليهم السلام-
انتقل الى: