منتديات الراية الفاطمية

بحب حيدرة الكرار مفتخري به شرفت وهذا منتهى شرفي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الخميس يوليو 24, 2008 11:23 pm

فضة: ياورقة بن عبد الله ،، هيجت عليّ حزناً ساكناً ،، وأشجاناً في فؤادي كانت كامنةَ،، فاسمع الآن ما شاهدت منها عليها السلام :
" إعلم أنه لما قُبض رسول الله صلى الله عليه وآله إفتجع له الصغير والكبير وكثر عليه البكاء وقلّ العزاء،، وعظم رزؤه على الأقرباء والأصحاب والأولياء والأحباب والغرباء والأنساب ولم تلق إلاّ كُلّ باكٍوباكية ،، ونادب ونادبة ولم يكن في أهل الأرض والأصحاب والأقرباء والأحباب أشد وكان حزنها يتجدد ويزيد وبكاؤها يشتد. فجلست سبعة أيام لا يهدأ لها أنين ،، ولا يسكن منها الحنين . كل يوم يزداد بكاؤها أكثر وأكثر من اليوم الأول ، فلما كان في اليوم الثامن أبدت ماكتمت من الحزن ، فلم تطق صبراً فتبادرت النسوان ،، وخرجت الولائد والولدان،، وضج الناس بالبكاء والنحيب ،، وجاء الناس من كل مكان وأطفأت المصابيح لكيلا تتبين صفحات النساء ،، وخُيل إلى النسوان أن رسول الله صلى الله عليه وآله قد قام من قبره ،، وصارت الناس في دهشة وحيرة لما قد رهقهم وهي عليها السلام تنادي وتندب أباها:
فاطمة الزهراء "ع" : وا أبتاه ،، واصفياه ،، وا محمداه ،، وا أبا قاسماه ،، واربيع الأرامل واليتامى ،، من للقبلة والمصلى ؟؟ ومن لإبنتك الوالهة الثكلى ؟؟
فضة: ثم أقبلت في أذيالها ،، وهي لا تبصر شيئاً من عبرتها،، ومن توار دمعتها حتى دنت من قبر أبيها محمد صلى الله عليه وآله ،، فلما نظرت إلى الحجرة وقع طرفها على المأذنة ،، فقصرت خطاه ،، ودام نحيبها وبكاها ،،إلى أن أغمي عليها ،، فتبادرت النسوان إليها ،، فنضحن الماء عليها وعلى صدرها وجنبيها حتى أفاقت ،، فلما أفاقت من غشيتها قامت وهي تقول :

فاطمة الزهراء "ع" : رفعت قوتي ،، وخانني جلدي ،، وشمت بي عدوي والكمد قاتلي ،، يا أبتاه ،، بقيت والهة وحيدة وحيرانه فريدة ،، فقد إنخمد صوتي ،، وانقطع ظهري ،، وتنغص عيشي وتكدر دهري ،، فما أجد يا أبتاه بعدك أنيساً لوحشتي ،، ولا راداً لدمعتي ولا معيناً لضعفي ،، فقد فني بعدك محكم التنزيل ومهبط جبرائيل ،، ومحل ميكائيل .. يا أبتاااااه
إن حـزني عـليك حـزن جديد .. وفـؤادي والله صب عـنيد
كـل يـوم يـزيد فـيه شجونـي .. واكتئـابي عليك ليس يبيـد
جل خطبي فبان عني عزائي .. فبكائي كل يوم وقت جديد
إن قـبلـاً عـليـك يـألف صبـراً .. أو عـــــزاءاً فـإنـه لـجـليـد

يا أبتاااه ،، من للأرامل والمساكين ،، ومن للأمة إلى يوم الدين يا أبتاااه ،، أمسينا بعدك من المستضعفين


[center]
# حيرة الكرار #

حيدر الكرار بهمومه محتار *** سيف النواب صابه فارق أعز أحبابه
بالآه حامي الجار ليل انهار ينعى الوديعه
وعيناه بالأشواق بيه انضاق رحب الوسيعه
وحساب بيه اجروح من الروح للهم تبيعه
وبالواه من تنقاس بين الناس اعظم فجيعه
طايح بأ حزان تدهش الأذها ن بيه أثجيل صوابه
..
مجروح من البين ومن العين خل دمعة يجري
وبنوح نار الآه وسط حشاه جمرنه تسري
ومشبوه جسم الروح بلجي ينوح كوكب الذري
ومذبوح هذا الطيف عنده بسيف لورد يطري
باليأس مجدوف والقلب مالهوف جمر النواب ذابه
..

محتار والآهات والحسرات تشحن ونينه
منهار روح تغيب من إ يجيب طاري الحزينه
تذكار ام حسين من العين يهمل حميمه
وبدار تبكي وياه البلواه عا الهم تعينه
منزل الآيات بيه البدر مات وضل ينتحب لغيابه

..
مهموم حامي الجار وسط الدار عالي نحيبه
هاليوم قلبه انصاب بدره غاب فارق حبيبه
ويحوم ضل حيران من احزان هاي المصيبه
والنوم من بلواه عن عيناه اعلن مغيبه
ضل ساهر الليل ومهدم الحيل
دمعه الم سجابه فارق اعز أحبابه
..
مذهول ليت لغاب كبده صاب وختلف أمره
وشيقول عن اللصاب للأقدار حزم بصبره
وسيول دمع النوح ضل مسفوح ينذبل زهره
وبصول هالأحزان والأشجان لازمت عمره
عنده العمر صار نايبه وأكدار
ولنار الحزن لهابه فارق أعز أحبابه



]:: رزية يوم الخميس ::
*هجوم القوم على باب الزهراء عليها السلام*
رواية عمروا بن أبي المقدام عن أبيه عن جده :
جد عمرو بن أبي المقدام : ما أتى عليّ يوم قط أعظم من يومين أتيا عليّ ،، فأما اليوم الأول : فيوم قبض رسول الله صلى الله عليه وآله .. وأما اليوم الثاني : فو الله إني لجالس في سقيفة بني ساعدة عن يمين أبي بكر والناس يبايعونه ،، إذْ قال له عمر:

عمر: ياهذا ،، ليس في يديك شيء مُهماً لم يبايعك " علي " فابعث إليه حتى يأتيك يبايعك ، فإنما هؤلاء رعاع.
[color:8c3e="Red"]جد عمرو بن أبي المقدام :[COLOR="RoyalBlue[color=royalblue]"](( فبعث إليه قنفذ ،، فقال له : ))

أبو بكر : إذهب فقل " لعليّ " أجب خليفة رسول الله صلى الله عليه وآله
جد عمرو بن أبي المقدام : (( فذهب قنفذ فما لبث أن رجع ،، فقال لأبي بكر ))
قنفذ: قال لك ما خلف رسول الله صلى الله عليه وآله أحداً غيري.
أبو بكر: إرجع إليه فقل: أجب فإن الناس قد أجمعوا على بيعتهم إياه،، وهؤلاء المهاجرين والأنصار يبايعونه وقريش وإنما أنت رجل من المسلمين ، لك مالهم ،، وعليك ماعليهم
.
جد عمرو بن أبي المقدام : (( فذهب قنفذ فما لبث أن رجع فقال: ))
قنفذ: قال لك : إن رسول الله صلى الله عليه وآله قال لي وأوصاني أن إذا واريته في حفرته لا أخرج من بيتي حتى أؤلف كتاب الله ،، فإنه في جرائد النخل ،، وفي أكتاف الإبل.
عمر: قوموا بنا إليه .
جد عمرو بن أبي المقدام : (( فقام أبو بكر ، وعمر ، وعثمان ، وخالد بن الوليد ، والمغيرة بن شعبة ، وأبو عبيدة بن الجراح ، وسالم مولى أبي حذيفة ، وقنفذ .. وقمت معهم .. فلما انتهينا إلى الباب فرأتهم " فاطمة " صلوات الله وسلامه عليها أغلقت الباب في وجوههم وهي لا تشك أن يدخلها عليها إلا بإذنها فضرب عمر الباب برجله فكسره وكان من سعف ثم دخلوا فأخرجوا" عليا" عليه السلام ملببا ))
الناس: السيف سوف يلقى السيف!!
أبو بكر: أخرج يا علي فإن خليفة رسول الله يدعوك .
الإمام علي عليه السلام: ( لم يفتح لهم الباب )
قنفذ :أدخل لعنه الله يده يريد فتح الباب
فاطمة عليها السلام : من خلف الباب تنادي: " يا أبتاه يا رسول الله ،، يا أبتاه يارسول الله ،، ماذا لقينا بعدك من إبن الخطاب وابن أبي قحافة !! "
عمر: (( إلتفت إلى حوله )) وقال: والذي نفس عمر بيده لتخرجنّ ياعلي أو لأحرقنها على من فيها .الناس: يا أبا حفص إن فيها فاطمة !!
عمر: وإنْ !! وإنْ !! وإنْ !!
فاطمة "عليها السلام " : يا ابن الخطاب أجئت لتحرق دارنا ؟؟ (( وقفت على بابها )) وقالت: لا عهد لي بقوم حضروا أسوأ محضر منكم تركتم رسول الله صلى الله عليه وآله جنازة بين أيدينا وقطعتم أمركم بينكم لم تستأمرونا ولم تردّوا لنا حقاً ؟!
جد عمرو بن أبي المقدام : (( كانت فاطمة الزهراء عليها السلام خلف الباب وقد عصبت رأسها بعصابة ولم يكن عليها خمار ،، فلما هجم القوم لاذت السيدة فاطمة "عليها السلام " خلف الباب لتستر نفسها عن أولئك الرجال،، فعصروها عصرة شديدة ،، وكانت هي حاملاً في الشهر السادس من حملها ،، فجمعوا الحطب على باب فاطمة عليها السلام ليحرقوه فوقعت فاطمة بعضد الباب وقالت : ))
فاطمة عليها السلام : أناشدكم بالله أن تكفوا عنا وتنصرونا .
عمر : أخذ السوط من قنفذ مولى أبي بكر فضرب به عضد فاطمة عليها السلام فالتوى السوط عضد فاطمة عليها السلام وركل برجله فسقطت فاطمة عليها السلام على وجهها.
القوم: (( ألقوا القبض على الإمام علي عليه السلام وهم يريدون إخراجه من البيت "وهو جالس على فراشه اجتمعوا عليه وأخرجوه سحباً ))
فاطمة "ع" : (( حالت بينهم وبين بعلها وقالت: )) لا أدعكم تجرون ابن عمي ظلماً،، ويلكم ما أسرع ماخنتم الله ورسوله فينا أهل البيت وقد أوصاكم رسول الله صلى الله عليه وآله بإتباعنا ومودتنا والتمسك بنا !! وقال الله تعالى : " قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى "
عمر: يا قنفذ اضربها.
قنفذ اللعين : ((ضرب فاطمة عليها السلام بالسوط على ظهرها وجنبها إلى أن أنهكها وأثر في جسمها الشريف ))عمر: (( لطم فاطمة عليها السلام على خدها وعينها فسقط قرطها على الأرض ))
القوم : يقيدون علياً عليه السلام ويجرونه .
(( مشهد صامت .. فاطمة عليها السلام ملقاة على الأرض واضعه يدها على ظهرها الشريف ،، قنفذ رافع السوط ،، القوم بعضهم يمسك الأمام علي عليه السلام والبعض شاهر السيف في رقبة الإمام وعمر رافع السوط يتوسط المكان ))
ورقة بن عبد الله : (( يخاطب فضة ويسألها متعجب ))
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الخميس يوليو 24, 2008 11:24 pm

من سعى في ظلمها من راعها .. من على فاطمة الزهراء جارا
مـن إذا ظلماً على الــدار التـي .. اتخذتها الإنـس والجـن مـزارا
طالمـا الأمـلاكُ فـيـها أصبحـت .. تـلثـم الأعـتـاب فـيهـا والجدارا
ومـن الـنـار بـها ينجوا الورى .. مـن على أعـتابـها أُضـرم نـارا
والـنـبـي المصطفى كم جاءها .. يطلب الإذن من الزهراء مـرارا



فضة جارية الزهراء "ع" : (( تجاوب ورقة بن عبد الله ))
لست أنساها ويا لهفي لها .. إذا وراء الباب لاذت كي تـوارا
فتك الرجسُ على الباب ولا.. تـسألـن عـمّا جـرى ثمـّ وصارا
لا تسئلني كيف رضوا ضلعها .. وسألن الباب عنها والجدارا
واسئلن أعتابها عن محسن .. كـيـف فـيهـا دمـه راح جبارا
واسـألـنّ لؤلؤ قـرطـيها لما..انتثرت والعين لم تشكو إحمرارا
وهل المسمار موتور لها .. فـغـذا فـي صدرهـا يطـلـب ثــارا




النبي محمد صلى الله عليه وآله يخاطب مسمار باب فاطمة :

أنـا النَّبي الـمـخـتـار ،، حـاجيني يالمسمـار ،، رِدْ للـكـريـم إجـواب
إشلون إتركت هالنار ،، تحمل بيديها الدار،، والزهراء خلف الباب
أنا الهادي إنزلت من جنة الباري .. إجيت وقلبي أمشي بمدمعي الجاري
حضرت وحزني درعي ولوحي بتاري .. ورماني النار وجّرْ بالقلب ناري
مـن جـنـة التجـبار،، اتـجـفـن بهالأحباب ،، إجيت بدمع سجـاب
وناسيها هالأفكار ،، نوح وحزن وأكدار ،، ولقلبي شم إصواب
رجع عامي حزن وزدادت أحزاني ،، وحي دموعي نزل جبريل أجفاني
وإعلى البـاب أخط أبيـات شريـاني ،، هُـبـل واللات كسروا ضلع قرآنـي
صبري إنهدم وإنهار ،، من فعلت الأشرار ،، جاوبني شِّـ لأسرار
شان الوصي الكـرار ،، يتعبد بها البـاب ،، ويتوجه بهـا المحراب
أبـو طـالـب حـضـر ويـا خديجة اليوم .. ويـــايَّ يـصـبـون الـدمـع إدمــــوم
خديجة إتشاهد الزهراء ضلع مهشوم .. أبو طالب يصد بمدمع بعلي المظلوم
جمعتهم الأقدار ،، على المصاب إلصار ،، مروا على الأحباب
يالوعة التذكار ،، مـن شـافـوا الأزهار ،، الـشمس وبـالأديـان




فاطمة الزهراء "ع" : يافضة !! إليك فخذيني وإلى صدرك فأسنديني ،، والله لقد قتلوا مافي أحشائي !!
فضة : (( أسرعت فضة واحتضنت السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام لتحملها إلى الحجرة ،، ولكن الجنين سقط قبل وصول الزهراء إلى الحجرة ،، فضة تطرحها على فراشها عندها يغمى عليها ))
علي عليه السلام : (( يسمع صراخات فاطمة عليها السلام وهو مقيد ))
الحسنان وزينب وأم كلثوم : (( يبكون ينظرون حول أمهم ويسمعون أنينها من صدمة الباب وسقط الجنين ؟؟ يصابون في حيرة هل يدافعون عن أمهم ؟؟ أم يرافقون أباهم وقد إزدحم حوله الرجال يدفعونه في ظهره ويقاومون إمتناعه ؟!! ))
الإمام علي عليه السلام : (( يريد أن يسعف زوجته ينظر إليها وهي في تلك الحالة ولكن السيف في رقبته والرجال يدافعونه ،، ينظر يميناً وشمالاً ينادي )) وا حمزتاه ولا حمزة لي اليوم .. وا جعفراه ولا جعفر لي اليوم !!
القوم: (( يذهبون به إلى المسجد ))
فاطمة الزهراء "ع" : ((تفيق على صراخ أبنائها ،، وفضة عند رأسها )) يافضة أين علي؟!!
فضة : باكية أخذوه للمسجد !!
فاطمة الزهراء"ع" : (( قامت وهي منحنية الظهر أمسكت بيد أبنائها الحسن والحسين عليهما السلام وذهبت بهما إلى المسجد،، فما بقيت هاشمية إلاّ وخرجت معها ،، ونظرت فاطمة إلى زوجها أبي الحسن وهو تحت التهديد بالقتل ))
الإمام علي عليه السلام : (( مقيد اليدين والسيف على رقبته ))فاطمة "ع " : يا أبا بكر ،، أتريد أن ترملني من زوجي والله لئن لم تكف عنه لأنشرن شعري ولأشقن جيبي ،، ولأتين قبر أبي وأصيحنّ إلى ربي
(( خرجت فاطمة الزهراء عليها السلام تريد قبر النبي صلى الله عليه وآله فقال الإمام علي عليه السلام لسلمان رضي الله عنه)) :

الإمام علي عليه السلام : [color:ace4="DarkSlateBlue"]ياسلمان أدرك إبنة محمد فإني أرى جنبتي المدينة تكفيان ،، والله إن نشرت شعرها ،، وشقت جيبها وأتت قبر أبيها وصاحت إلى ربها لا يناظر بالمدينة أن تخسف بها وبمن فيها .[/COLOR[color=teal]](( فأدركها سلمان رضي الله عنه فقال ))

سلمان المحمدي: يابنت محمد إن الله إنما بعث أباك رحمة ،، فارجعي .
فاطمة "ع" : ياسلمان يريدون قتل علي وما على "علي" صبر فدعني حتى آتي قبر أبي فأنشر شعري وأشق جيبي وأصيح إلى ربي.
سلمان : إني أخاف أن تخسف بالمدينة وعلي عليه السلام بعثني إليكِ ويامركِ أن ترجعي إلى بيتك وتنصرفي.
فاطمة عليها السلام : إذاَ أرجع وأصبر وأسمع له وأطيع (( ثم إنكبت على قبر والدها )) وقالت:
نفسي على زفراتها محبوسة.. ياليتها خرجت مع الزفرات
لا خير بعدك في الحياة وإنما .. أبكي مخافة أن تطول حياتي

وا أسفاه عليك يا أبتاه ،، وأثكل حبيبك أبو الحسن المؤتمن وأبو سبطيك " الحسن والحسين " ،، ومن ربيته صغيراً وآخيته كبيراً وأجل أحبائك لدينك وأحب أصحابك عليك وأولهم سبقاً إلى الإسلام ومهاجرةً إليك يا خير الأنام ،، فها هو يساق في الأسر كما يقاد البعير (( ثم أنها أنة أنةً وقالت )) وا محمداه ،، وا حبيباه ،، وا ناصراه ،، وا أبا القاسماه ،، وا أحمداه ،، وا قلة ناصراه ،، وا غوثاه ،، وا طول كربتاه ،، وا حزناه ،، وا مصيبتاه ،، وا سوء صباحاه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الخميس يوليو 24, 2008 11:26 pm

(( فخرت مغشية عليها ،، فضج الناس بالبكاء والنحيب وصار المسجد مأتماً ))
القوم : (( أوقفوا أمير المؤمنين عليه السلام بين يدي أبي بكر وقالوا له : مد يدك فبايع ))
الإمام علي عليه السلام : لا ابايع والبيعة في رقابكم.
عمر: بايع

الإمام علي عليه ال
سلام : فإن انا لم أفعل فمه ؟!!
عمر: نضرب الذي فيه عيناك
الإمام علي عليه السلام: إذاً والله أكون عبد الله المقتول وأخا رسول الله
عمر: أما عبد الله المقتول فنعم.. وأما أخو رسول الله فلا هيا بايع خليفة رسول الله
الإمام علي عليه السلام: لا أبايع
عمر: إن لم تبايع والله لأضرب عنقك
الإمام علي عليه السلام : إن ضربت عنقي أكون والله عبد الله المقتول
عمر: نعم ستكون عبد الله المقتول إن لم تجب خليفة رسول الله
(( بلغ ذلك الأمر العباس بن عبد المطلب فأقبل مسرعاً يهرول ))
العباس رضي الله عنه: أرفقوا بابن أخي ولكم علي أن يبايعكم
(( فأخذ العباس بيد الإمام علي عليه السلام وهي مضمومة ومسحها على يد أبي بكر وهو كاره .. ثم خلوه مغضباً فرفع رأسه إلى السماء قائلاً: ))
افمام علي عليه السلام: اللهم إنك تعلم أن النبي صلى الله عليه وآله قد قال لي: إن تموا عشرين فجاهدهم وهو قولك في كتابك " إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبون مائتين " اللهم وإنهم لم يتموا عشرين " .. (( قالها ثلاثاً ثم نظر إلى قبر الرسول صلى الله عليه وآله وقال: ))
يـ " أبن أم إن القوم إستضعفوني وكادوا يقتلونني "
(( ثم خاطب أبا بكر بهذين البيتين )).

فإن كنت بالشورى ملكت أمورهم .. فكيف بهذا والمشيرون غيّب
وإن كنت بالقربى حججت خصيمهم .. فغيرك أولى بالنبي وأقــرب

واعجباه!! تكون الخلافة بالصحابة ولا تكون بالقرابة والصحابة ؟!! حسبنا الله ونعم الوكيل قالها ثلاثاً ثم ينصرف



إنني بنت طه الأميني أسقط القوم مني جنيني
أبتاه دخل القوم لداري عصروني بين بابٍ وجدارٍ

إنني خير كل النساء ... وأبي خاتم الأنبياء
سالب القوم مني حقوقي ... أغضبوني ورب السماء
وأنا من يغضب الله لحزني ... فعليهم أدعو ليلي ونهاري

بدأ الغدر يوم السقيفة ... في إجتماع النفوس الضعيفة
بعد أن وطأ طه لبعلي ... نصبو السامري خليفة
وتناسو قول طه في علي ... سالبوه الحكم بل في جهار

رغم حضي لقوني و حتفي .... منعوني من الهادي أرثي
فادكي أخذوه بظلمٍ .... لهفو خلفه أي لهفِ
منعوني من حقوقي ياإلهي ... فإليك أشكو يارب أ نتصاري

ياأبي ماجرى لصحابي ... بعدك أقبحوك الذئاب
جامعو خلف باب جنوداً ... ثم رضو ضلوعي بباب
كسروا بالباب ضلعي أبتاه ... ورأوني ماعليّ من خماري


فهويت على الحال أرضى ... وهتفت تعالي يافضه
سنديني فقد مات إبني ... آه الضلع في الصدر رض
أدركيني فضة لا تتركيني ... ومسكيني بيدي قبل إنهياري

دفعو الباب ظلماً عليّ ... وأنا أدفع بـ يديا
وأنادي بصوت ضعيف ... أسقطو محسن ياعلي
كيف ترضى أن يباح الدار ظلم .... وعلى جنبيك ذو الفقار





* مرض السيدة فاطمة عليها السلام *

(( دخلت أم سلمة رضي الله عنها على فاطمة عليها السلام أيام مرضها فقالت: ))
أم سلمة : كيف أصبحت عن ليلتك يابنت رسول الله صلى الله عليه وآله ؟!!
فاطمة عليها السلام: أصبحت يا أم سلمة بين كمد وكرب فقدُ النبي وظلم الوصي هتك والله حجبه من أصبحت إمامته مقضية على غير ما شرع الله في التنزيل وسنها النبي صلى الله عليه وآله في التأويل ولكنها أحقاد بدرية وتواتر أحدية كانت عليها قلوب النفاق مكتمنة لا مكان للوشاة فلما استهدف الأمر أُرسلت علينا شآبيب الآثار في مخيلة الشقاق فيقطع وتر الإيمان من قسيّ صدورها ولبئس على ما وعد الله من حفظ الرسالة وكفالة المؤمنين أحرزوا عائدتهم غرور الدنيا بعد استنصار فمن بآبائهم في مواطن الكرب ومنازل الشهادات .
أم سلمة : إنا لله وإنا إليه راجعون لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم (( تقبل فاطمة الزهراء تقول باكية : )) حسبنا الله ونعم الوكيل .. ثم تنصرف.(
( ثم يدخل الإمام علي عليه السلام على فاطمة عليها السلام وهي تقول ))
فاطمة عليها السلام: (( رافعه يدها لدعاء )) .. ياحي ياقيوم برحمتك أستغيث فأغثني اللهم زحزحني عن النار وأدخلني الجنة وألحقني بأبي محمد.
الإمام علي عليه السلام: عافاكِ الله وأبقاكِ
فاطمة عليها السلام: يا أبا الحسن ما أسرع اللحاق برسول الله .
أسماء بنت عميس: (( تجلب وعاء ماء ومنديل للإمام علي عليه السلام ))
الإمام علي عليه السلام : (( يضع المنديل على جبين فاطمة وأسماء تعينه ..ثم يخرج أمير المؤمنين عليه السلام ))
فاطمة عليها السلام : يا أسماء كيف أصنع وقت صرت عظماً وقد يبس الجلد على العظم ؟؟
أسماء بنت عميس : يامولاتي غني كنت بأرض الحبشة رأيتهم يصنعون شيئاً أفلا أصنع لكِ،، فإن أعجبك اصنع لكِ ؟؟
فاطمة عليها السلام: نعم
أسماء (( فدعت اسماء بسرير فأكبته لوجهه ثم دعت بجرائد فشددته على قوامه ثم جللته ثوباً فقالت: )) هكذا رأيتهم يصنعون .








فاطمة عليها السلام: إصنعي لي مثله إستريني سترك الله من النار.
(( ثم تخرج أسماء ويدخل أبو بكر وعمر عائدين واستأذنا عليها فأبت ان تأذن لهما .. ثم أتى عمر علياً عليه السلام فقال له :
عمر: السلام عليك يا أبا الحسن .
الإمام علي عليه السلام: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
عمر: قد أتيناها غير هذه المرة مراراً نريد الإذن عليها وهي تأبى أن تأذن لنا حتى ندخل عليها .. فنترضى ،، فإن رأيت ان تستأذن لنا عليها فافعل.
الإمام علي عليه السلام : نعم ((فدخل على فاطمة عليها السلام قائلاً ))
يابنت رسول الله قد كان من هذين الرجلين ما قد رأيتِ وقد ترددا مراراً وكثيرة ورددتهما ولم تأذني لهما وقد سألاني أن أستأذن لهما عليكِ.
فاطمة عليها السلام : والله لا آذن لهما ،، ولا اكلمهما كلمة من رأسي حتى ألقى أبي فأشكوهما إليه بما صنعاه وارتكباه مني.
علي عليه السلام : فإن ضمنت لهما ذلك.
فاطمة عليها السلام: إن كنت ضمنت لهما شيئاً ،، فالبيت بيتك،، والنساء تتبع الرجال،، لا أخالفك عليك بشيء ،، فأذنت لمن أحببت.
((فخرج علي عليه السلام فأذن لهما ،، فلما وقع بصرهما على فاطمة سلّما عليها ،، فلم ترد عليهما ،، وحولت وجهها عنهما ،، فتحولا واستقبلا وجهها حتى فعلت مراراً وقالت: ))
فاطمة عليها السلام: ياعلي جافِ الثوب (( ثم قالت لنسوة حولها )) حولنَّا وجهي !! (( فلما حولنا وجهها حولا إليها فقال أبو بكر ))
أبو بكر : يابنت رسول الله إنما أتيناكِ إبتغاء مرضاتكِ واجتناب سخطك نسألكٍ أن تغفري لنا وتصفحي عمّا كان منّا إليكِ.
فاطمة عليها السلام : لا اكلمكما من رأسي كلمة واحدة حتى ألقى أبي وأشكوكما إليه ،، وأشكو صنيعيكما وفعالكما ومارتكبتما مني . (( ثم إلتفتت إلى علي عليه السلام وقالت: )).. إني لا اكلمهما من رأسي حتى أسألهما عن شيء سمعاه من رسول الله ،، فإن أصدقا رأيت رأيي.
أبو بكر وعمر : اللهم ذلك لها وإنّا لا نقول إلا الحق ولا نشهد إلا صدقا.
فاطمة عليها السلام : أنشدكما الله هل سمعتما النبي يقول: فاطمة بضعة مني وأنا منها من آذاها فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله ومن آذاها بعد موتي كمن آذاها في حياتي ومن آذاها في حياتي كمن آذاها بعد موتي ؟؟
عمر وأبو بكر: اللهم نعم !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الخميس يوليو 24, 2008 11:28 pm

فاطمة عليها السلام: الحمد الله اللهم إني أشهدك فاشهدوا يامن حضرني أنهما قد آذياني في حياتي وعند موتي والله لا أكلمكما من رأسي كلمة حتى ألقى ربي فأشكوكما إليه بما صنعتما بي وارتكبتما مني.

أبو بكر: ليت أمي لم تلدني!! ياويلي ليت أمي لم تلدني !!
عمر: عجباً للناس كيف ولوك أمورهم وأنت شيخ قد خرفت!! تجزع لغضب إمرأة وتفرح برضاها ؟!! ومالمن أغضب إمرأة ؟؟
(( وقاما وخرجا من دار فاطمة عليها السلام ))


*إستشهاد فاطمة عليها السلام *

(( فاطمة عليها السلام نائمة على فراشها ..ترى مناماً .. والدها صلى الله عليه وآله وهو يقول لها: ))
الرسول صلى الله عليه وآله: هلمي إلي يابنية فإني إليك مشتاق .
فاطمة عليها السلام : والله إني لأشد شوقاًبك إلى لقائك.
الرسول صلى الله عليه وآله: أنتِ الليلة عندي .
فاطمة عليها السلام: (( تنتبه من نومها وتنادي )) يا أم أيمن ،، يا أسماء بنت عميس ،، إن نفسي تنعاني أحضروا أمير المؤمنين قبل أن تفارق روحي هذه الدنيا

((أم أيمن و أسماء ،، يبكيان ويخرجان لإحضار الإمام علي عليه السلام ))
الإمام علي عليه السلام : (( يريد الدخول للمنزل فتستقبله الجواري باكيات ))
الإمام علي عليه السلام : مالخبر؟!! ومالي أراكن متغيرات الوجوه والصور؟؟الجواري: يا أمير المؤمنين أدرك إبنة عمك الزهراء عليها السلام ومانظنك تدركها .
(( أقبل أمير المؤمنين عليه السلام مسرعاً حتى دخل عليها وإذْ بها ملقاة على فراشها وهي تقبض يميناً وتمتد شمالاً.. فألقى الرداء عن عاتقه .. والعمامة عن رأسه وحل إزاره وأقبل حتى أخذ رأسها وتركه في حجره،، وناداها ؟؟
الإمام علي عليه السلام: يازهراء "فلم تكلمه "
يابنت محمد المصطفى " فلم تكلمه "
يابنت من حمل الزكاة في طرف ردائه وبذلها على الفقراء " فلم تكلمه"
يا ابنة من صلى بالملائكة في السماء مثنى مثنى " فلم تكلمه "
يافاطمة كلميني فأنا إبن عمك " علي بن أبي طالب " ؟!!

(( ففتحت عينيها في وجهه ونظرت إليه وبكت وبكى ))الإمام علي عليه السلام : مالذي تجدينه؟؟ فأنا ابن عمك علي بن أبي طالب
فاطمة عليها السلام: يابن العم إنه قد نعيت إليّ نفسي وإنني لا أرى مابي إلا أنني لا حقة بأبي ساعة بعد ساعة وأنا أوصيك بأشياء في قلبي.
الإمام علي عليه السلام: أوصيني بما أحببتِ يابنت رسول الله.

(( فجلس عند رأسها وأخرج من كان في البيت ))فاطمة عليها السلام: يا ابن العم ماعهدتني كاذبةً ولا خائنةً ولا خالفتك منذ عاشرتني.
الإمام علي عليه السلام: معاذ الله أنت أعلم بالله وأبر وأتقى وأكرم وأشد خوفاً من الله من أُوبخك بمخالفتي ،، قد عز عليّ مفارقتك وفقدكِ إلا أنه أمر لا بد منه والله جددتِ علي مصيبة رسول الله وقد عظمت وفاتك وفقدك فإنا لله وإنا إليه راجعون من مصيبة ما أفجعها وآلمها وأمضّاها وأحزنها هذه والله مصيبة لا عزاء لها ورزية لا خلف لها.



(( ثم بكيا جميعاً ساعة وأخذ علي عليه السلام رأسها وضمها إلى صدرها ثم قال: ))

الإمام علي عليه السلام: أوصني بما شئت فإنكِ تجديني فيها أمضى كما أمرتني به واختار أمرك على أمري.

فاطمة عليها السلام : جزاكِ الله عني خير الجزاء يا ابن عم رسول الله أوصيك :
أولاً: أن تتزوج بعدي بأمامة ،، فإنها تكون لولدي مثلي ،، فإن الرجال لا بد لهم من النساء فإن أنت تزوجت إمرأة إجعل لها يوماً وليلة واجعل لأولادي يوماً وليلة.

يا أبا الحسن : ولا تصح في وجوههما فيصبحان يتيمين غريبين منكسرين فإنهما بالأمس فقدا جدهما واليوم يفقدان أمهما .. فالويل لأمةٍ تقتلهما وتبغضهما .
وأوصيك ثانياً: أن لا يشهد أحد جنازتي من هؤلاء الذين ظلموني وأخذوا حقي فإنهم عدوي وعدو رسول الله صلى الله عليه وآله ولا تترك أن يصلي علي أحد منهم ولا من أتباعهم .. وادفني في الليل إذا هدأت العيون ونامت الأبصار
(( ثم أنشدت تقول ))

أبكني إن بكيت ياخير هادي .. واسبل الدمع فهو يوم الفراق
ياقرين البتول أوصيك بالنسل .. فـقـد أصبحا حـلـيـف إشتياق
ابكني وأبكِ لليتامى ولا تنسى .. قـتـيـل العـِدى بـطـف العراق
فـارقـوا فـأصـبحـوا حـيــارى .. يخلف الله فهو يـــوم الفراق


الإمام علي عليه السلام: من أين لكِ يا بنت رسول الله صلى الله عليه وآله هذا الخبر والوحي قد انقطع عنــا ؟!!

فاطمة عليها السلام: يا أبا الحسن رقدت ساعة فرأيت حبيبي رسول الله في قصر من الدر الأبيض فلما رآني قال: هلمي إليّ يابنية فإني إليك مشتاق.
فقلت ـ والله ـ إني لأشد شوقاً بك إلى لقائك . فقال : أنتِ الليلة عندي وهو الصادق لما وعد والموفي لما عاهد .. فإذا أنت قرأت " يـس " فأعلم أني قد قضيت نحبي فغسلني ولا تكشف عني فإني طاهرة مطهرة وليصل علي معك من أهلي الأدنى فالأدنى ومن رزق أجري.


(( حانت ساعة الإحتضار وحالة النزع وانكشف الغطاء والإمام علي والحسن والحسين عليهم السلام كانوا خارج البيت في تلك الساعة ونظرت السيدة فاطمة نظراً حاداً ثم قالت: ))

فاطمة الزهراء عليها السلام: السلام على جبرائيل ،، السلام على رسول الله ،، اللهم مع رسولك في رضوانك وجوارك ودارك دار السلام .

ثم قالت للجواري: أترون ما أرى ؟؟

الجواري: ماترين ؟؟
فاطمة عليها السلام: هذه مواكب أهل السموات وهذا جبرائيلوهذا رسول الله يقول : يابنية أقدمي ،، فما أمامك خير لك (([color:549b="Red"] وفتحت عينيها الشريفتين ثم قالت [/COLOR[color=deepskyblue]])).. وعليك السلام ياقابض الأرواح عجل بي ولا تعذبني .. إليك ربي لا إلى النار.(( ثم أغمضت عينيها ومدت يديها ورجليها وفارقت الحياة فشقت أسماء جيبها ووقعت عليها تقبلها وهي تقول: ))

أسماء : يا فاطمة إذا أقدمت على أبيك رسول الله فأقرئيه عن أسماء بنت عميس السلام.

(( دخل الحسن والحسين فوجدا أمهما مسّجاة فقالا ))

الحسنان عليهما السلام: ماينيم أمنا في هذه الساعة؟؟

أسمـاء: يابني رسول الله ليست أمكما نائمة ،، قد فارقت الدنيا.

(( فألقى الحسن نفسه عليها يقبل رجلها ويقول ))

الحسن عليه السلام: يا أماه كلميني قبل أن تفارق روحي بدني

الحسين عليه السلام: يقبل رجلها ويقول : يا أماه ! أنا إبنك الحسين !! كلميني قبل أن يتصدع قلبي فأموت.

أسماء: يابني رسول الله إنطلقا إلى أبيكما فأخبراه بموت أمكما.

(( فخرجا حتى إذا كانا قرب المسجد رفعا أصواتهما بالبكاء ،، فابتدر إليهما جمع من الصحابة وسألوهما عن سبب بكائهما فقالا ) )

الحسنان عليهما السلام : أوليس قد ماتت أمنا فاطمة!!

الإمام علي عليه السلام : (( وقع على وجهه وهو يقول )) بمن العزاء يابنت محمد ؟؟ (( وأقبل إلى البيت )).

(( وأقبل الناس مسرعين وزدحموا على باب البيت .. وعلي جالس والحسن والحسين بين يديه يبكيان .. فبكى الناس لبكائهم .. كانو الناس ينتظرون خروج الجنازة .. فأمر " عليه السلام" أبا ذر فنادى ))

أبا ذر: إنصرفوا،، فإن إبنة رسول الله قد أخر إخراجها في هذه العشية .

(( فتفرق الناس ،، وهم يظنون أن الجنازة تشيع صباح غدٍ .. مضى من الليل شطره.. وهدأت الأصوات ونامت العيون.. ثم قام الإمام لينفذ وصايا السيدة فاطمة .. حمل ذلك الجسد النحيف الذي أذابته المصائب حتى صار كالهلال.. وضع ذلك الجثمان المطهر على المغتسل،، ولم يجرد فاطمة من ثيابها تلبية لطلبها إذ لاحاجة إلى نزع الثوب عن ذلك البدن الذي طهره الله تطهيرا.. أثناء غسلها أفاض عليها الإمام علي عليه السلام الماء ثلاثاً وخمساً وجعل في الخامسة شيئاً من الكافور وكان يقول : ))



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الخميس يوليو 24, 2008 11:29 pm

أسماء : يا فاطمة إذا أقدمت على أبيك رسول الله فأقرئيه عن أسماء بنت عميس السلام.

(( دخل الحسن والحسين فوجدا أمهما مسّجاة فقالا ))الحسنان عليهما السلام: ماينيم أمنا في هذه الساعة؟؟

أسمـاء: يابني رسول الله ليست أمكما نائمة ،، قد فارقت الدنيا.

(( فألقى الحسن نفسه عليها يقبل رجلها ويقول ))الحسن عليه السلام: يا أماه كلميني قبل أن تفارق روحي بدني

الحسين عليه السلام: يقبل رجلها ويقول : يا أماه ! أنا إبنك الحسين !! كلميني قبل أن يتصدع قلبي فأموت.

أسماء: يابني رسول الله إنطلقا إلى أبيكما فأخبراه بموت أمكما.

(( فخرجا حتى إذا كانا قرب المسجد رفعا أصواتهما بالبكاء ،، فابتدر إليهما جمع من الصحابة وسألوهما عن سبب بكائهما فقالا ) )

الحسنان عليهما السلام : أوليس قد ماتت أمنا فاطمة!!

الإمام علي عليه السلام : (( وقع على وجهه وهو يقول )) بمن العزاء يابنت محمد ؟؟ (( وأقبل إلى البيت )).

(( وأقبل الناس مسرعين وزدحموا على باب البيت .. وعلي جالس والحسن والحسين بين يديه يبكيان .. فبكى الناس لبكائهم .. كانو الناس ينتظرون خروج الجنازة .. فأمر " عليه السلام" أبا ذر فنادى ))

أبا ذر: إنصرفوا،، فإن إبنة رسول الله قد أخر إخراجها في هذه العشية .

(( فتفرق الناس ،، وهم يظنون أن الجنازة تشيع صباح غدٍ .. مضى من الليل شطره.. وهدأت الأصوات ونامت العيون.. ثم قام الإمام لينفذ وصايا السيدة فاطمة .. حمل ذلك الجسد النحيف الذي أذابته المصائب حتى صار كالهلال.. وضع ذلك الجثمان المطهر على المغتسل،، ولم يجرد فاطمة من ثيابها تلبية لطلبها إذ لاحاجة إلى نزع الثوب عن ذلك البدن الذي طهره الله تطهيرا.. أثناء غسلها أفاض عليها الإمام علي عليه السلام الماء ثلاثاً وخمساً وجعل في الخامسة شيئاً من الكافور وكان يقول : ))

الإمام علي عليه السلام: اللهم إنها أمتك وبنت رسولك وخيرتك من خلقك اللهم لقنها حجتها وأعظم برهانها وأعلى درجتها واجمع بينها وبين محمد صلى الله عليه وآله .

(( وبعد الفراغ من التغسيل حملها ووضعها على أكفانها ثم نشفها بالبردة التي نشف بها رسول




الله صلى الله عليه وحنطها وكفنها في سبعة أثواب ولم يعقد الخيوط على الكفن بل نادى بصوت مختنق بالبكاء :

الإمام علي عليه السلام: يا حسنُ ياحسينُ يا زينب يا أم كلثوم هلمّوا وتزودوا من أمكم،، يافضة يا أسماء بنت عميس .. فهذا الفراق واللقاء في الجنة !!

أقبلا الحسنان وهم ينادون:
وا حسرتاه لا تنطفئ أبداً من فقد جدنا محمد المصطفى وأمنا فاطمة الزهراء،،

الحسن: يا أم الحسن إذا لقيت جدنا محمدا المصطفى فأقرئيه منا السلام

الحسين : يا أم الحسين وقولي له إنا قد بقينا بعدك يتيمين في دار الدنيا

فاطمة عليها السلام : (( أخرجت يداها وضمتهما ملياً إلى صدرها ،، وإذا بهاتف من السماء ينادي ))
يا أبا الحسن إرفعهما عنها فلقد أبكيا والله ملائكة السموات فقد إشتاق الحبيب إلى المحبوب
الإمام علي عليه السلام: (( رفعهما عن صدرها وجعل يعقد الرداء وهو يقول: ))
فـراقـك أعظم الأشياء عندي .. وفـقـدك فاطم أدهى الثكول
سأبكي حسرة وأنوح شجواً .. على خلّ مضى أسنى سبيل
ألا يا عين جودي واسعديني .. فـحـزنـي دائـم أبـكـي خليـلِ


(( ثم حملها على يده وأقبل بها إلى قبر أبيها ونادى ))

السلام عليك يا رسول الله ،، السلام عليك يا حبيب الله ،، السلام عليك يانور الله ،، السلام عليك ياصفوة الله ،، مني السلام عليك والتحية واصلة مني إليك ولديك ومن إبنتك النازلة عليك بفنائك وإن الوديعة قد استردت والرهينة قد أخذت فواحزناه على الرسول ،، ثم من بعده على البتول إنا لله وإنا إليه راجعون لقد اسودت الغبراء وبعدت عني الخضراء فواحزناه ثم وا أسفاه .

(( ثم عدل بها على الروضة فصلى عليها في أهله وأصحابه ومواليه وأحبائه وطائفة من المهاجرين والأنصار ،، ولما وضعها في اللحد قال: ))

الإمام علي عليه السلام: "بسم الله الرحمن الرحيم ،، بسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله محمد بن عبد الله ،، سلمتك أيتها الصديقة إلى من هو أولى بك مني ورضيت لك بما رضي الله لكِ ( منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى ) "
# الإمام علي عليه السلام عمل عدة قبور بجنب قبر فاطمة عليها السلام #

وبعد الإنتها من عمل القبور أنكب على قبرها وأنشأ يقول:أرى علل الدنيا عليّ كثيرة .. وصاحبها حتى الممات عليل
لـكل إجتماع من خليلين فرقة .. وإنّ بـقـائـي بـعـدكم لقليل
وإن إفتقادي فاطماً بعد أحمد .. دليل على أن لا يدوم خليل




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الخميس يوليو 24, 2008 11:29 pm

(( ثم حملها على يده وأقبل بها إلى قبر أبيها ونادى ))

السلام عليك يا رسول الله ،، السلام عليك يا حبيب الله ،، السلام عليك يانور الله ،، السلام عليك ياصفوة الله ،، مني السلام عليك والتحية واصلة مني إليك ولديك ومن إبنتك النازلة عليك بفنائك وإن الوديعة قد استردت والرهينة قد أخذت فواحزناه على الرسول ،، ثم من بعده على البتول إنا لله وإنا إليه راجعون لقد اسودت الغبراء وبعدت عني الخضراء فواحزناه ثم وا أسفاه .

(( ثم عدل بها على الروضة فصلى عليها في أهله وأصحابه ومواليه وأحبائه وطائفة من المهاجرين والأنصار ،، ولما وضعها في اللحد قال: ))

الإمام علي عليه السلام: "بسم الله الرحمن الرحيم ،، بسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله محمد بن عبد الله ،، سلمتك أيتها الصديقة إلى من هو أولى بك مني ورضيت لك بما رضي الله لكِ ( منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى ) "


# الإمام علي عليه السلام عمل عدة قبور بجنب قبر فاطمة عليها السلام #


أرى علل الدنيا عليّ كثيرة .. وصاحبها حتى الممات عليل
لـكل إجتماع من خليلين فرقة .. وإنّ بـقـائـي بـعـدكم لقليل
وإن إفتقادي فاطماً بعد أحمد .. دليل على أن لا يدوم خليل



*ماجرى بعد إستشهاد فاطمة عليها السلام *


(( دفنوا أول شهيدة من آل محمد ،، لقد أخفوا في بطون التراب الحوراء الإنسية ،، لقد ماتت فاطمة الزهراء عليها السلام شهيدة الإضطهاد،، قتيلة الظلم والإعتداء ،، وأصبح الصباح من تلك الليلة فأقبل الناس ليشيعوا جنازة السيدة فاطمة فبلغهم الخبر أن عزيزة رسول الله صلى الله عليه وآله قد دفنت ليلاً وسراً ))

(( المسلمين لما علموا بوفاة "فاطمة عليها السلام ودفنها جاؤوا فقالوا: ))


الناس: إنا لله وإنا إليه راجعون ،، تموت إبنة نبينا محمد صلى الله عليه وآله ولم يخلف فينا ولداً غيرها ولا نصلي عليها إن هذا لشيء عظيم
الإمام علي عليه السلام: حسبكم ماجنيتم على الله وعلى رسول الله وعلى أهل بيته ولم أكن والله لأعصيها في وصيتها التي أوصت بها في أن لا يصلي عليها أحد منكم ولا بعد العهد فأغدر



الناس: (( فنفعنا القوم أثوابهم وقالوا )) .. لا بد لنا من الصلاة على إبنة رسول الله عليها السلام .. (( ثم مضوا من فورهم إلى البقيع فوجدوا فيه 40 قبراً جدد،، فاشتبه عليهم قبرها عليها السلام بين تلك القبور فضج الناس ولام بعضهم بعضاً ثم قالوا: ))
الناس: لم تحضروا وفاة بنت نبيكم ولا الصلاة عليها ولا تعرفون قبرها فتزورونه.


أبو بكر: هاتوا من ثقات المسلمين من ينبش هذه القبور حتى تجدوا قبرها فنصلي عليها ،، ونزورها.
(( فبلغ ذلك أمير المؤمنين عليه السلام فخرج من داره مغضباً وقد إحمر وجهه وقامت عيناه ودرت أوداجه وعلى يده قباه الأصفر الذي لم يكن يلبسه إلا في يوم كريهة يتوكا على سيفه ذي الفقار حتى ورد البقيع فسبق الناس النذير فقال لهم : ))


الإمام علي عليه السلام: هذا عليٌّ قد أقبل كما ترون يقسم بالله لئن بحث من هذه القبور حجر واحد لأضعن السيف على غابر هذه الأمة
أحد الرجال التابعة للسلطة : مالك يا أبا الحسن ! والله لننبشن قبرها ولنصلينَّ عليها !


(( فضرب الإمام عليه السلام بيده إلى جوامع ثوب الرجل وهزه ثم ضرب به الأرض وقال له: ))

الإمام علي عليه السلام: يا ابن السوداء !! أما حقي فقد تركته مخافة أن يرتد الناس عن دينهم وأما قبر فاطمة فو الذي نفس عليٍّ بيده: لئن رُمتَ وأصحابك شيئاً من ذلك لأسقين الأرض من دمائكم!!

أبو بكر: يا أبا الحسن بحق رسول الله وبحق من فوق العرش إلا خليت عنه ،، فإنا غير فاعلين شيئاً تكرهه،، فخلي عنه
(( فتفرق الناس ولم يعودوا إلى ذلك.. وبقي الإمام علي عليه السلام فنكب على قبر الزهراء عليها السلام وقال: ))

نفسي على زفراتها محبوسة .. ياليتها خرجت مع الزفرات
لاخير بعدك في الحياة وإنما .. أبكي مخافة أن تطول حياتي
يازهراء ،، يا زهراء ,, يازهراء
حبيب لـيـس يـعـدلــه حـبـيـب ،، ومالسواه في قلبي نصيب
حبيب غاب عن عيني وجسمي ،، وعن قلبي حبيبي لا يغيب
يازهراء ،، يازهراء ،، يازهراء
ذكرت أبا ودّي فبكت كانّني .. بردّ الهموم الماضيات وكيل
لكل إجتماع من خليلين فرقة .. وكلّ الذي دون الفراق قليل
وإنّ افتقادي فاطماً بعد احمد ،، دليل على أن لا يدوم خليـل


(( فأجاب هاتف من القبر ))
[color:ca14="Blue"]يريد الفتى أن لا يموت خليله .. وليس له إلاّ الممات سبيل
فلابد من موت ولابد من بلى .. وإن بقائي بعدكم لقليل
إذا إنقطعت يوماً من العيش مدتي .. فإن بكاء الباكيات قليل
ستعرض عن ذكري وتنسى مودتي .. ويحدث بعدي للخليل بديل




[color=#4169e1]انـخـة ويــن iiالـكـرار صحت يـا حامـي iiالجـار
انـهـض انـشـد iiعـنـي وگع مـحـسـن iiمـنــي

صحت يـا حامـي iiالجـار
***
عفـة يـا فـرّاس خيـبـر عفـة يـا والـي iiالرعيّـة
داهمـوا بيـتـك iiيحـيـدر گوم للـزهـره iiالزجـيـة
علي واشلـون iiبحضرتـك جلـف راوانـي iiالمنـيـة
كِسَر بيـن البـاب iiضلعـي وطـاح محسـن iiعالوطيـة
گمِت انشـد ويـن iiسيفـك گوم لـجـلاف آل iiامـيـة
مارعـوا بضعـة iiنبيـهـم لارعــوا ذيچ iiالوصـيـة

--
صحـت ويـن الـفـرّاس طـاح محسـن iiوانــداس
صحـت حـيـدر iiويـنـه خــل يـشـوف iiبعيـنـة

صحت يـا حامـي iiالجـار
***
جيتك اشكي الحـال عنـدك صبـر يخـنگ iiسكتـتـي
كابـرت واشگد iiيحـيـدر الــم فــزّز لـوعـتـي
حرگتـي بگد مـا iiاونــن صخـر مــاون ونـتـي
علّـة علّـة وفـوگ iiعلّـة وشـرد اوصّـف iiعلّـتـي
كسرتـي ولا آه ضلـعـي ولاتـضـن iiبكـسـرتـي
كسرتـي ولا وگع iiمحسـن داهمـونـي iiبكـسـرتـي

--
كسرتـه علـيّـه iiالـبـاب امصاب واشلون iiامصـاب
هــدم حـيـل iiالعـنـدي دمعـة تـجـري iiبـخـدي

صحت يـا حامـي iiالجـار
***
گابلـت گبــرك iiيبـويـة وروحــي ذيچ iiميـتّـمـة
نـار گلبـي اعليّـة iiشبّـت صعـدت اعنـان iiالسـمـة
ولو اصب عالدنيـة لوعـي بويـة تصـبـح iiمظلـمـة
انضرب يـا بويـة iiوسفـة بيـد صلـفـة iiوظالـمـة
وصوت من گبـرك iiينـادي فاطـمـة يــا iiفاطـمـة
بويـة ذوبتيـلـي چبــدي شكـوه مــره iiومؤلـمـة

--
بويـة اشكيـلـك iiانيـنـي وسّـدت يـمـك iiجنيـنـي
طفـل مـا تـمـم حِـمـل شنهـي ذنـبـة iiويـنچتـل

صحت يـا حامـي iiالجـار
***
والله مـا نمـت iiالليـالـي وجفـن مـا مـل iiالسهـر
الم گلبـي انتـرس iiغيـض ولو اصبّـه اعلـه الدهـر
ذاب يـا بويـة وتـلاشـة ولايضـل حـتـه iiالاثــر
والهضيمـة انگاد iiحـيـدر بالحبـل فـارس iiمـضـر
لطَم خـدي بكـل صلافـة وكل وقاحة الغـض iiعمـر
وگنفذ بسوطة اعلـه iiمتنـي تـعـدّه حديـنـة iiوعـبـر

--
عبر مثل الذيـب iiضـاري بيـده نـار وحـرگ iiداري
حـرگ دار الـوحـي ذاك وآنـه متأمـلـه iiبحـمـاك

صحـت ياحامـي iiالجـار
***
اشتـكـي والـعـالـم iiالله واشتكـي حسـرات iiالـك
كل بشر لـو نـاح iiنوحـي بنوحـي چا طگ iiوهـلـك
مـن عصابـة حقـد ظالـم دار وانـــدار iiالـفـلـك
غيّـروا نهـج iiالرسـالـة وشـوف يـا درب iiالسلـك
راح ابنـي وراح iiضلعـي وراح مـن عنـدي iiفــدك
طالبـت يـا بـويـة iiحگي وگالـوا احمـد مـا iiتـرك
حـاجـجـت iiبـالـقـران والـدلـيـل iiاسلـيـمـان
واحـلـفـت iiبالمـعـبـود شهـد هــذا iiالمشـهـود

صحت يـا حامـي iiالجـار
***
وضلت الوحشـة iiبحياتـي وگابلـت بيتـي iiالحـزيـن
امسي واصحـه iiبذكرياتـي وروحي يا خذهـه iiالحنيـن
نحل جسمي وضاگ صدري وگلبـي مـا مـل الونيـن
ريتـي مختـنگه بحسرتـي ولا صبـر عنـدي iiاليعيـن
اسـمـع الچلـمـات iiذيچة وترجـع بعمـري iiالسنيـن
فاطمـة ثـمـرة iiحيـاتـي وفاطمـة عـيـن iiاليقـيـن

--
فاطمـة عـيـن الـفـلاح فاطمـة نــور الصـبـاح
روت بـاقـلام iiالـــرواة چلمـتـك iiبالـذكـريـات

صحت يـا حامـي iiالجـار
*****
2005 iiالـــنــــروج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الخميس يوليو 24, 2008 11:32 pm

بسم الله وصلى الله على رسوله الأمين وآله الأطهار الميامين

السلام على سيدة النساء فاطمة الزهراء ورحمة الله وبركاته واللعنة الدائمة على هاتكي حرمتها وقاتليها .

يـازهراء !



الإسم: فاطمة بنت محمد (صلوات لله عليهما)

العمر: 18 عام

اسم الزوج : علي بن ابي طالب (صلوات الله عليه)

مكان الوفاة : البيت - مهبط الوحي.

السبب المباشر للوفاة : توقف القلب المفاجيء.

سبب الوفاة : نزف شديد ناتج عن شدة خارجية سببت جرح طعني في جانب الصدر الأيمن وكسر أحد الأضلاع وإسقاط .

اسم الممرضة : مريم بنت عمران (عليهما السلام)


قال النبي (صلى الله عليه وآله): "وأما ابنتي فاطمة فإنها سيدة نساء العالمين ، من الأولين والآخرين وهي بضعة مني ، وهي نور عيني ، وهي ثمرة فؤداي ، وهي روحي التي بين جنبيّ ، وهي الحوراء الإنسية ، متى قامت في محرابها بين يدي ربها جل جلاله ، زهر نورها لملائكة السماء كما يزهر نور الكواكب لأهل الأرض" ،



ويقول الله عز وجل لملائكته : "يا ملائكتي انظروا إلى أَمتي فاطمة سيدة إمائي ، قائمة بين يديّ ، ترتعد فرائصها من خيفتي ، وقد أقبلتْ بقلبها على عبادتي ، أُشهدكم أني قد أمنت شيعتها من النار" .



وإني لما رأيتُها ذكرت ما يُصنع بها بعدي ، كأني بها وقد دخل الذل بيتها ، وانتهكت حرمتها ، وغُصبت حقها ، ومُنعت إرثها ، وكُسر جنبها ، وأسقطت جنينها ، وهي تنادي : يا محمداه !.. فلا تجُاب ، وتستغيث فلا تُغاث ، فلا تزال بعدي محزونة ، مكروبة ، باكية ، تتذكر انقطاع الوحي عن بيتها مرة ، وتتذكر فراقي أخرى ، وتستوحش إذا جنّها الليل لفقد صوتي الذي كانت تستمع إليه إذا تهجدت بالقرآن ، ثم ترى نفسها ذليلة بعد أن كانت في أيام أبيها عزيزة .



فعند ذلك يؤنسها الله تعالى ذكره بالملائكة ، فنادتها بما نادت به مريم بنت عمران فتقول : "يا فاطمة !.. {إن الله اصطفيك وطهرك و اصطفيك على نساء العالمين } ، يا فاطمة !.. { اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين }" .



ثم يبتدي بها الوجع فتمرض ، فيبعث الله عز وجل إليها مريم بنت عمران تمرّضها وتؤنسها في علتها ،



فتقول عند ذلك : "يارب !.. إني قد سئمت الحياة ، وتبرمت بأهل الدنيا ، فألحقني بأبي" ، فيلحقها الله عز وجل بي ، فتكون أول من يلحقني من أهل بيتي ، فتقدم عليَّ محزونة ، مكروبة ، مغمومة ، مغصوبة ، مقتولة ..



فأقول عند ذلك : "اللهم !.. العن من ظلمها ، وعاقب من غصبها ، وذلّل من أذلّها ، وخلّد في نارك من ضرب جنبيها حتى ألقت ولدها"،

فتقول الملائكة عند ذلك : "آمين".




المصدر: امالي الطوسي ص 173
المصدر الثاني : كتاب فاطمة عليها السلام



بِسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
مظلومية فاطمة الزهراء عليها السلام

بسم الله الرحمن الرحيم ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
اللهم صل وسلم على محمد وال محمد الطاهرين المعصومين

((ياممتحنة امتحنك الذي خلقك قبل ان يخلقك فوجدك لما امتحنك صابرة وزعمنا انا لك اولياء ومصدقون وصابرون لكل مااتانا به ابوك صلى الله عليه واله واتانا به وصيه عليه السلام فانا نسالك ان كنا صدقناك الا الحقتنا بتصديقنا لهما بالبشرى لنبشر انفسنا بانا قد طهرنا بولايتك))

إن قيل حوّاء قلت: فاطم فخرها *** أو قيل مريم قلت: فاطم أفضل
أفهل لحوّا والد كمحمد؟ *** أم هل لمريم مثل فاطم أشبُلُ
كلٌّ لها حين الولادة حالة *** منها عقول ذوي البصائر تذهل
هذي لنخلتها التجت فتساقطت *** رطباً جنياً فهي منه تأكل
وضعت بعيسى وهي غير مروعة *** أنّي وحارسها السرّي الأبسل
وإلى الجدار وصفحة الباب التجت *** بنت النبي فأسقطت ما تحمل
سقطت وأسقطت الجنين وحولها *** من كل ذي حسب لئيم جحفل
هذا يعنّفها وذاك يدعّها *** ويردها هذا وهذا يركل
وأمامها أسد الأسود، يقوده *** بالحبل قنفذ هل كهذا معضل
ولسوف تأْتي في القيامة فاطم *** تشكو إلى رب السماء وتعول
ولترفعنَّ جنينها وحنينها *** بشكاية منها السماء تتزلزل
ربّاه! ميراثي وبعلي حقَّه *** غصبوا، وأبنائي جميعاً قُتّلوا
فرخاي: ذا بالسُمّ أمسى قلبه *** قطعاً، وهذا بالدماء مغسّل



قال تعالى : ( ان الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا و الاخرة واعد لهم عذابا مهينا) سورة الاحزاب :57
الظلم لغة: فقد جاء في لسان العرب لابن منظور: الظلم وضع الشيء في غير موضعه . وأصل الظلم الجور ومجاوزة الحد ، ويقال ظلمه يظلمه ظلماً ومظلمة ، فالظلم مصدر حقيقي وهو ظالم وظلوم والظلمة هم المانعون أهل الحقوق حقوقهم ، والظلامة ما تظلمه وهي المظلمة

اما عرفا : فالظلم معناه بخس الناس اشياءهم وحقوقهم والاعتداء على الغير باي صورة كانت سواء قولاً أو عملاً

اما شرعا : الظلم وضع الشيء في غير موضعه الشرعي( صحيح البخاري بشرح العسقلاني : 5 | 95) , الظلم أصله الجور ومجاوزة الحد ومعناه الشرعي وضع الشيء في غير موضعه الشرعي( عمدة القاري شرح صحيح البخاري للعيني : 12 | 238)

احراق بيتها عليها السلام


إن حديث الباب ذو شجون ** *مما به جنت يد الخؤون
أيهجم العدى على بيت الهدى *** ومهبط الوحي ومنتدى الندى؟
أيضرم النار بباب دارها *** وآية النور علا منارها
وبابها باب نبي الرحمة *** وباب أبواب نجاة الأمة
بل بابها باب العلي الأعلى ** *فثمّ وجه الله قد تجلىَّ
ما اكتسبوا بالنار غير العار *** ومن ورائه عذاب النار
ما أجهل القوم فإن النار لا *** تطفئ نور الله جل وعلا


1- في كتاب المصنف لابن أبي شيبة ، من مشايخ البخاري المتوفى سنة 235 ه ، يروي هذه القضية بسنده عن زيد بن أسلم ، وزيد عن أبيه أسلم وهو مولى عمر ، يقول : حين بويع لأبي بكر بعد رسول الله ، كان علي والزبير يدخلان على فاطمة بنت رسول الله ، فيشاورونها ويرتجعون في أمرهم ، فلما بلغ ذلك عمر بن الخطاب ، خرج حتى دخل على فاطمة فقال : يا بنت رسول الله ، والله ما أحد أحب إلينا من أبيك ، وما من أحد أحب إلينا بعد أبيك منك ، وأيم الله ما ذاك بمانعي إن اجتمع هؤلاء النفر عندك أن أمرتهم أن يحرق عليهم البيت. ((المصنف لابن أبي شيبة7\432))
2-روى البلاذري المتوفى سنة 224 في أنساب الأشراف بسنده : إن أبا بكر أرسل إلى علي يريد البيعة ، فلم يبايع ، فجاء عمر ومعه فتيلة ، فتلقته فاطمة على الباب ، فقالت فاطمة : يا بن الخطاب ، أتراك محرقا علي بابي ؟ ! قال : نعم ، وذلك أقوى فيما جاء به أبوك. (( أنساب الأشراف 1\586 ))

3-وفي العقد الفريد لابن عبد ربه المتوفى سنة 328 : وأما علي والعباس والزبير ، فقعدوا في بيت فاطمة حتى بعث إليهم أبو بكر [ ولم يكن عمر هو الذي بادر ، بعث أبو بكر عمر بن الخطاب ] ليخرجوا من بيت فاطمة وقال له : إن أبوا فقاتلهم ، فأقبل بقبس من نار على أن يضرم عليهم الدار ، فلقيته فاطمة فقالت : يا بن الخطاب ، أجئت لتحرق دارنا ؟ قال : نعم ، أو تدخلوا ما دخلت فيه الأمة. ((العقد الفريد5\13))

4- عن عروة بن الزبير: (انه كان يعذر اخاه عبدالله في حصر بني هاشم في الشعب وجمعه الحطب ليحرقهم ؟ قال عروة في مقام العذر والاعتذار لاخيه عبدالله بن الزبير : بان عمر احضر الحطب ليحرق الدار على من تخلف عن البيعة لابي بكر). (( مروج الذهب 3/86 شرح ابن أبي الحديد 20/147))

5_ عن الطبري بسنده : ( اتى عمر بن الخطاب منزل علي وفيه طلحة و الزبير ورجال من المهاجرين فقال: والله لاحرقن عليكم او لتخرجن الى البيعة...). (( تاريخ الطبري 3\202 وقريب منه ابن ابي شيبة من مشايخ البخاري في المصنف 7\423))

6_الثقفي في الغارات بإسناده عن جعفر بن محمد عليه السلام: والله ما بايع علّيٌ حتّى رأى الدخان دخل بيته. ((ايضاالشافي صفحة397 ))
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له على ذلك
اسقاط جنينها....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الخميس يوليو 24, 2008 11:33 pm

ضربها وكسر ضلعها(ع)

قال تعالى : (قل لا أسالكم عليه اجرا الا المودة في القربى) سورة الشورى :23

وإن كسر الضلع ليس ينجبر *** إلاَّ بصمصام عزيز مقتدر
إذ رضّ تلك الأضلع الزكية *** رزية لا مثلها رزية
ومن نبوع الدم من ثدييها *** يُعرف عُظم ما جرى عليها
وجاوز الحد بلطم الخدّ *** شلّت يد الطغيان والتعديّ


1_ الحديث ( فحالت فاطمة عليها السلام بين زوجها وبينهم عند باب البيت ،فضربها قنفذ بالسوط ... إلى أن قال: فأرسل أبو بكر إلى قنفذ لضربها ، فألجأها إلى عُضادة باب بيتها ، فدفعها فكسر ضلعا من جنبها ، وألقت جنينا من بطنها).(( الاحتجاج :1/212 ، وفي مرآة العقول:5/320))

2_نص الزيارة التي يقول فيها: (الممنوعة إرثها، المكسورة ضلعها ، المظلوم بعلها ، والمقتول ولدها ). (( إقبال الأعمال:625 ، والبحار:97 / 200))

3_ عن ابن عباس ، قال : إنّ رسول الله كان جالسا إذ أقبل الحسن عليه السلام… إلى أن قال : ( وأما ابنتي فاطمة …. وإنّي لما رأيتها ذكرت ما يصنع بها بعدي ، كأنّي بها وقد دخل الذل بيتها ، وانتهكت حرمتها ، وغصب حقّها ، ومنعت إرثها ، وكسر جنبها ، وأسقطت جنينها الخ..). ((الامالي للصدوق : 100 ، وإرشاد القلوب للديلمي: 2 / 295 ، والبحار : 28\37 ، و43 / 172 ، والعوالم : 11 / 391))

4_جاء في كتاب سليم بن قيس ، بتحقيق محمد باقر الانصاري : 2 / 588 ( فألجأها قنفذ لعنه الله الى عضادة باب بيتها ودفعها ، فكسر ضلعها من جنبها ، فألقت جنينا من بطنها ، فلم تزل صاحبة فراش حتّى ماتت صلى الله عليها من ذلك شهيدة ).(( كتاب سليم بن قيس: 2 / 588، بتحقيق محمد باقر الانصاري))

5_ (....فقالت : يا عمر ،أما تتقي الله تدخل علي بيتي ؟ فأبى أن ينصرف ، ودعا عمر بالنار فأضرمها في الباب ، ثم دفعه فدخل ، فاستقبلته فاطمة عليها السلام وصاحت : يا أبتاه ، يا رسول الله فرفع عمر السيف ـ وهو في عمده ـ فوجأ به جنبها ، فصرخت يا أبتاه ! فرفع السوط فضرب به ذراعها ...). ((كتاب سليم بن قيس : 3 |583))

6_ أنّ عمر ضرب بطن فاطمة عليها السلام يوم البيعة حتى أثقب الجنين من بطنها. وكان يصيح أحرقوا دارهما بمن فيها.(( كتاب الملل والنحل صفحة83 , تاريخ أبو الفداء ج1 ص156))

7_قالت الزهراء(ع) الشهيدة المظلومة : (اخذ عمر السوط من يد قنفذ مولى ابي بكر فضرب به عضدي فالتوى السوط على عضدي حتى صار كالدملج وركل الباب برجله فرده علي وانا حامل فسقطت لوجهي والنار تسعر وتسفع وجهي فضربني بيده حتى انتثر قرطي من اذني وجآني المخاض فاسقطت محسنا قتيلا بغير جرم ). ((عوالم العوالم للابطحي ص 580))

8_ روي عن الإمام الصادق عليه السلام سبب وفاتها عليها السلام : أن قنفذ مولى عمر لكزها بنعل السيف بأمره فأسقطت محسناً ، ومرضت من ذلك مرضاً شديداً. ((دلائل الإمامة 45 ، البحار 43 ص 170))

9_ عن علي بن ابي طالب عليه السلام قال: بينما انا وفاطمة والحسن والحسين عند رسول الله صلى الله عليه واله وسلم اذ التفت الينا فبكى فقلت:مايبكيك يارسول الله؟ فقال : ابكي مما يصنع بكم بعدي.فقلت: وماذاك يارسول الله ؟ قال : ابكي من ضربتك على القرن ولطم فاطمة خدها وطعن الحسن في الفخذ والسم الذي يسقى.....وقتل الحسين.((امال الصدوق ,البحار:28)
)





بيت الاحزان

منعوا البتول عن النياحة إذ *** غدت تبكي أباها ليلها ونهارها
قالوا لها: قَرّي فقد آذيتنا *** أنّى؟ وقد سلب المصاب قرارها


والقائلين لفاطم: آذيتن ا*** في طول نَوح دائم وحنين.

بيت الأحزان : هو الموضع المعروف بمسجد فاطمة، في جهة قبة مشهد الحسن والعباس، وإليه أشار ابن جبير بقوله: ويلي القبة العباسية بيت فاطمة بنت رسول الله (ص)، ويعرف ببيت الحزن، يقال: إنه هو الذيآوت إليه، والتزمت الحزن فيه منذ وفاة أبيها (ص واله) .(( أهل البيت ص 167 ـ 168، تأليف توفيق أبو علم. وراجع: وفاء الوفاء ج 3 ص 918، وراجع هامش ص 489 من كتاب عوالم العلوم: ج 11، وإحقاق الحق قسم الملحقات: ج 10 ص 476، وفاطمة الزهراء في الأحاديث القدسية: ص 184 / 185))
بعد وفاة الرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم وحزن مولاتنا فاطمة على اعظم فقيدا اجتمع شيوخ أهل المدينة وأقبلوا إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) وقالوا له: يا أبا الحسن إن فاطمة تبكي الليل والنهار فلا أحد منا يهنأ بالنوم في الليل على فُرشنا، ولا بالنهار لنا قرار على أشغالنا وطلب معايشنا، وإنا نخبرك أن تسألها إما أن تبكي ليلاً أو نهاراً.
فقال عليّ (عليه السلام): حبّاً وكرامة!!

فأقبل الإمام عليّ حتى دخل فاطمة الزهراء وهي لا تفيق من البكاء، ولا ينفع فيها العزاء، فلما رأته سكنت هنيئة فقال لها: يا بنت رسول الله إن شيوخ المدينة يسألونني أن أسألك إما أن تبكي أباك ليلاً وإمّا نهاراً.
فقالت: يا أبا الحسن ما أقلّ مكثي بينهم! وما أقرب مغيبي من بين أظهرهم فوالله لا أسكت ليلاً ولا نهاراً أو أُلحق بأبي رسول الله (صلى الله عليه وآله).
فقال عليّ: افعلي يا بنت رسول الله ما بدا لكِ .
نعم، إن شيوخ المدينة لا يعرفون حق رسول الله (صلى الله عليه وآله) وقدره ومنزلته، فلو كانوا يعرفون ذلك لكانوا يشاركون ابنته الوحيدة في البكاء ويساعدونها في ذرف الدموع على أشرف ميت وأعز فقيد.
ويا ليتهم حين لم يشاركوها ولم يساعدوها كانوا يسكتون ولا يمنعونها عن البكاء على مصائبها العظيمة.
ولكنهم معذورون، لأن السياسة فرضت عليهم أن يمنعوا حبيبة رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن البكاء على سيد الأنبياء.
فبنى لها الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) بيتاً نازحاً عن المدينة سُمّي (بيت الأحزان)، وكانت إذا أصبحت قدّمت الحسن والحسين أمامها، وخرجت إلى البقيع باكية فلا تزال بين القبور باكية، فإذا جاء الليل أقبل أمير المؤمنين إليها وساقها بين يديه إلى منزلها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
الراية الفاطمية
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الخميس يوليو 24, 2008 11:37 pm


من هو إمام مولاتنا الزهراء عليها السلام؟

قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم : " من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية" ((الرسائل الاعتقادية ص 403.))

مما سبق يتضح لنا أمرين:
الأمر الأول : أن الزهراء عليها السلام لم تكن تعرف لأبي بكر إمامة ولا تعترف له بتولية، ما دام أنها قد ماتت وهي غاضبة عليه وعلى صاحبه، مهاجرة لهما، وقد منعتهما من حضور جنازتها، بل ومن معرفة قبرها أيضا. ولا يمكن أن تكون الزهراء المعصومة المطهرة بآية التطهير، والتي يغضب الله ورسوله لغضبها، قد ماتت ميتة جاهلية

اخرج البخاري في صحيحه بسنده عن ابن عباس ان الرسول (صلى الله عليه واله) قال : (من كره من أميره شيئا فليصبر ، فإنه من خرج من السلطان شبرا مات ميتة جاهلية ).((صحيح البخاري ج2 ص145:كتاب الفتن ))

في مسند احمد قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم : ( من مات بغير إمام مات ميتة جاهلية ).((مسند احمد ج 3 ص446))

ومن الثابت قطعيا لجميع المسلمين ان فاطمة عليها السلام سيدة نساء العالمين
قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم : اما ترضين ان تكوني سيدة نساء هذه الأمة او نساء المؤمنين . وروي نساء هذه الأمة او سيدة نساء العالمين .وروي سيدة نساء أهل الجنة والحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة .(( ميزان الاعتدال ج2 ,كنز العمال ج2 ,صحيح البخاري ج8 :كتاب الاستئذان _باب من ناجى بين يدي الناس مسند احمد ج6 ))

الأمر الثاني: ان عليا(ع) لم يؤذن ابا بكر بموت الزهراء(ع) ولم يخبره بأمرها ولم يحضر هو ولا غيرها للصلاة عليها ومن المعلوم ان الصلاة على الميت في تلك العصور كانت من شؤون الخليفة ومع وجوده لا يحق لاحد ان يتقدم على الميت إلا بإذن خاص فكان عدم إخباره أبا بكر للحضور للصلاة رمزا وعلامة لرفض إمامته وخلافته .
يترتب على الأمرين :
اما ان تكون مولاتنا(ع) ماتت ميتة جاهلية كونها لم تعرف إمام زمانها او خرجت على حكمه حيث لم يؤذن بها كونه خليفة المسلمين وهذا أمر مستحيل لما صح من أدلة في فضلها (ع) في كتب الفريقين ومقاماتها وعصمتها عليها السلام وهل يظن الظان أن الزهراء(ع) ـ وهي التي ماتت وليس في عنقها بيعة لأبي بكر ـ قد ماتت ميتة جاهلية؟!!
وإما مخالفتها(ع) لما جاء عن النبي (ص واله) أو أنه قد كان لها إمام آخر غير أبي بكر فمن هو يا ترى؟
وهل يظن أنه غير علي(ع)؟!




بسم الله الرحمن الرحيم .....اللهم صل على محمد وآل محمد..... نتقدم بآيات العزاء والأسى إلى مولانا صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف وإلى مراجعنا العظام وعلماءنا الكرام وإلى كافة المؤمنين والمؤمنات في شتى بقاع الأرض لحلول ذكرى الفاجعة الأليمة والمصيبة العظيمة ذكرى شهادة السيدة الصديقة الشهيدة المظلومة المغصوب حقها والمظلوم بعلها والمكسور ضلعها فاطمة الزهراء بنت رسول الله عليهما الصلاة و السلام . ====---------------====والله لقد ظلموا الزهراء واضطهدوها بعد وفاة أبيها (ص) وهجموا على دارها وعصروها بين الحائط والباب حتى أسقطوا محسنها ..

نرجوا منالله القبول
عظم الله لنا ولكم الأجر



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krar-hidri.yoo7.com/profile?mode=editprofile
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 1:53 am

بِسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
فاطمة شمعة وطفت
فاطمة بسمه وختفت
فاطمة لله سلمت

فاطمة فاطمة فاطمة
وأحنا عليها نناغي ألمها
ساعه يشمها و ساعة يلمها
يمسح ضلعها وجعها وهضمها
يلي زمنها ابد مارحمها
فاطمة ماألي احد
فاطمة وساعت الحد
فاطمة جرحه مابرد

فاطمة فاطمة فاطمة



يافاطمة يافاطمة .. ياحليه منتظمة .. يانفحة القدس .. التي أحاطت سماء العظمه
أني أتيت أجتلي .. وابتغى تلك السما .. بان الشروق وأرتوت .. منك الفصول المؤلمه .. أنتِ الغصون الحانيه .. أنتي القطوف الدانيه
سر تجلى ثانياً .. يافاطمة يافاطمه



عزيزي القاريء إذا أنتهيت من قراءة هذه الصفحات فإبدأ صفحة جديدة وعهداً جديداً مع الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف حتى تكون من المقربين منه عليه السلام ولعن ظالمي مولاتنا فاطمة الزهراء سلام الله عليها ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 1:54 am

">(( يحكي رزية الخميس ومصاب الضلع المكسور ))
"اللهم صل على فاطمة وعلى ابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها "


*حديثة فضة جارية الزهراء برواية ورقة الأدي *

ورقة بن عبد الله الأدي: خرجت حاجاً إلى بيت الله الحرام ،، راجياً لثواب الله رب العالمين ،، فبينما أنا أطوف وإذا بجارية سمراء،، ومليحة الوجه،، عذبة الكلام ،، وهي تنادي بفصاحة منطقها وهي تقول:
فضة جارية الزهراء"ع" : ورب محمد صلى الله عليه وآله خير الأنام والبررة الكرام أسألك أن تحشرني مع ساداتي الطاهرين ،، وأبنائهم الغر المحجلين الميامين ،، ألا فشهدوا يا جماعة الحجاج والمعتمرين ..إنّ مواليّ وصفوة الأبرار الذين علا قدرهم على الأقدار .. وارتفع ذكرهم في سائر الأمصار ،، المرتدين بالفخار "
ورقة: يا جارية،، إني لأظنّك من موالي أهل البيت "ع" ؟؟
فضة: أجل
ورقة: ومن أنتِ من مواليهم؟؟
فضة: أنا فضة ،، أمةَّ " فاطمة الزهراء " إبنة " محمد " المصطفى صلى الله عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها.
ورقة: مرحباً بك وأهلاً وسهلاً،، فلقد كنت مشتاقاً إلى كلامك ومنطقك ،، فأريد منك الساعة تجيبيني عن مسألة أسألك فإذا أنتِ فرغتِ من الطواف قفِ لي عند سوق الطعام حتى آتيك وأنتِ مثابة مأجورة.
(( فافترقنا في الطواف ،،فلما فرغنا من الطواف وأردت الرجوع إلى منزلي جعلت طريقي على سوق الطعام ،، وإذا أنا بها جالسة في معزل عن الناس ،، فأقبلت عليها ،، واعتزلت بها وأهديت إليها هدية ولم أعتقد أنها صدقة ،، ثم قلت لها : ))
ورقة: يافضة،، أخبريني عن مولاتك " فاطمة الزهراء " وما الذي رأيت منها عند وفاتها بعد موت أبيها صلى الله عليه وآله ؟؟

(( فلما سمعت كلامي تغرغرت عيناها بالدموع ،، ثم انتحبت نادبة وقالت: ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 1:55 am

فضة: ياورقة بن عبد الله ،، هيجت عليّ حزناً ساكناً ،، وأشجاناً في فؤادي كانت كامنةَ،، فاسمع الآن ما شاهدت منها عليها السلام :
" إعلم أنه لما قُبض رسول الله صلى الله عليه وآله إفتجع له الصغير والكبير وكثر عليه البكاء وقلّ العزاء،، وعظم رزؤه على الأقرباء والأصحاب والأولياء والأحباب والغرباء والأنساب ولم تلق إلاّ كُلّ باكٍوباكية ،، ونادب ونادبة ولم يكن في أهل الأرض والأصحاب والأقرباء والأحباب أشد وكان حزنها يتجدد ويزيد وبكاؤها يشتد. فجلست سبعة أيام لا يهدأ لها أنين ،، ولا يسكن منها الحنين . كل يوم يزداد بكاؤها أكثر وأكثر من اليوم الأول ، فلما كان في اليوم الثامن أبدت ماكتمت من الحزن ، فلم تطق صبراً فتبادرت النسوان ،، وخرجت الولائد والولدان،، وضج الناس بالبكاء والنحيب ،، وجاء الناس من كل مكان وأطفأت المصابيح لكيلا تتبين صفحات النساء ،، وخُيل إلى النسوان أن رسول الله صلى الله عليه وآله قد قام من قبره ،، وصارت الناس في دهشة وحيرة لما قد رهقهم وهي عليها السلام تنادي وتندب أباها:

فاطمة الزهراء "ع" : وا أبتاه ،، واصفياه ،، وا محمداه ،، وا أبا قاسماه ،، واربيع الأرامل واليتامى ،، من للقبلة والمصلى ؟؟ ومن لإبنتك الوالهة الثكلى ؟؟
فضة: ثم أقبلت في أذيالها ،، وهي لا تبصر شيئاً من عبرتها،، ومن توار دمعتها حتى دنت من قبر أبيها محمد صلى الله عليه وآله ،، فلما نظرت إلى الحجرة وقع طرفها على المأذنة ،، فقصرت خطاه ،، ودام نحيبها وبكاها ،،إلى أن أغمي عليها ،، فتبادرت النسوان إليها ،، فنضحن الماء عليها وعلى صدرها وجنبيها حتى أفاقت ،، فلما أفاقت من غشيتها قامت وهي تقول :
فاطمة الزهراء "ع" : رفعت قوتي ،، وخانني جلدي ،، وشمت بي عدوي والكمد قاتلي ،، يا أبتاه ،، بقيت والهة وحيدة وحيرانه فريدة ،، فقد إنخمد صوتي ،، وانقطع ظهري ،، وتنغص عيشي وتكدر دهري ،، فما أجد يا أبتاه بعدك أنيساً لوحشتي ،، ولا راداً لدمعتي ولا معيناً لضعفي ،، فقد فني بعدك
محكم التنزيل ومهبط جبرائيل ،، ومحل ميكائيل .. يا أبتاااااه
إن حـزني عـليك حـزن جديد .. وفـؤادي والله صب عـنيد
كـل يـوم يـزيد فـيه شجونـي .. واكتئـابي عليك ليس يبيـد
جل خطبي فبان عني عزائي .. فبكائي كل يوم وقت جديد
إن قـبلـاً عـليـك يـألف صبـراً .. أو عـــــزاءاً فـإنـه لـجـليـد
يا أبتاااه ،، من للأرامل والمساكين ،، ومن للأمة إلى يوم الدين يا أبتاااه ،، أمسينا بعدك من المستضعفين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 1:56 am

# حيرة الكرار #

حيدر الكرار بهمومه محتار *** سيف النواب صابه فارق أعز أحبابه
بالآه حامي الجار ليل انهار ينعى الوديعه
وعيناه بالأشواق بيه انضاق رحب الوسيعه
وحساب بيه اجروح من الروح للهم تبيعه
وبالواه من تنقاس بين الناس اعظم فجيعه
طايح بأ حزان تدهش الأذها ن بيه أثجيل صوابه
..
مجروح من البين ومن العين خل دمعة يجري
وبنوح نار الآه وسط حشاه جمرنه تسري
ومشبوه جسم الروح بلجي ينوح كوكب الذري
ومذبوح هذا الطيف عنده بسيف لورد يطري
باليأس مجدوف والقلب مالهوف جمر النواب ذابه
..

محتار والآهات والحسرات تشحن ونينه
منهار روح تغيب من إ يجيب طاري الحزينه
تذكار ام حسين من العين يهمل حميمه
وبدار تبكي وياه البلواه عا الهم تعينه
منزل الآيات بيه البدر مات وضل ينتحب لغيابه

..
مهموم حامي الجار وسط الدار عالي نحيبه
هاليوم قلبه انصاب بدره غاب فارق حبيبه
ويحوم ضل حيران من احزان هاي المصيبه
والنوم من بلواه عن عيناه اعلن مغيبه
ضل ساهر الليل ومهدم الحيل
دمعه الم سجابه فارق اعز أحبابه
..
مذهول ليت لغاب كبده صاب وختلف أمره
وشيقول عن اللصاب للأقدار حزم بصبره
وسيول دمع النوح ضل مسفوح ينذبل زهره
وبصول هالأحزان والأشجان لازمت عمره
عنده العمر صار نايبه وأكدار
ولنار الحزن لهابه فارق أعز أحبابه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 1:57 am

:: رزية يوم الخميس ::
*هجوم القوم على باب الزهراء عليها السلام*
رواية عمروا بن أبي المقدام عن أبيه عن جده :
جد عمرو بن أبي المقدام : ما أتى عليّ يوم قط أعظم من يومين أتيا عليّ ،، فأما اليوم الأول : فيوم قبض رسول الله صلى الله عليه وآله .. وأما اليوم الثاني : فو الله إني لجالس في سقيفة بني ساعدة عن يمين أبي بكر والناس يبايعونه ،، إذْ قال له عمر:
عمر: ياهذا ،، ليس في يديك شيء مُهماً لم يبايعك " علي " فابعث إليه حتى يأتيك يبايعك ، فإنما هؤلاء رعاع.
جد عمرو بن أبي المقدام Sad(فبعث إليه قنفذ ،، فقال له : ))
أبو بكر : إذهب فقل " لعليّ " أجب خليفة رسول الله صلى الله عليه وآله
جد عمرو بن أبي المقدام : (( فذهب قنفذ فما لبث أن رجع ،، فقال لأبي بكر ))
قنفذ: قال لك ما خلف رسول الله صلى الله عليه وآله أحداً غيري.
أبو بكر: إرجع إليه فقل: أجب فإن الناس قد أجمعوا على بيعتهم إياه،، وهؤلاء المهاجرين والأنصار يبايعونه وقريش وإنما أنت رجل من المسلمين ، لك مالهم ،، وعليك ماعليهم .
جد عمرو بن أبي المقدام : (( فذهب قنفذ فما لبث أن رجع فقال: ))
قنفذ: قال لك : إن رسول الله صلى الله عليه وآله قال لي وأوصاني أن إذا واريته في حفرته لا أخرج من بيتي حتى أؤلف كتاب الله ،، فإنه في جرائد النخل ،، وفي أكتاف الإبل.
عمر: قوموا بنا إليه .
جد عمرو بن أبي المقدام : (( فقام أبو بكر ، وعمر ، وعثمان ، وخالد بن الوليد ، والمغيرة بن شعبة ، وأبو عبيدة بن الجراح ، وسالم مولى أبي حذيفة ، وقنفذ .. وقمت معهم .. فلما انتهينا إلى الباب فرأتهم " فاطمة " صلوات الله وسلامه عليها أغلقت الباب في وجوههم وهي لا تشك أن يدخلها عليها إلا بإذنها فضرب عمر الباب برجله فكسره وكان من سعف ثم دخلوا فأخرجوا" عليا" عليه السلام ملببا ))
الناس: السيف سوف يلقى السيف!!
أبو بكر: أخرج يا علي فإن خليفة رسول الله يدعوك .
الإمام علي عليه السلام: ( لم يفتح لهم الباب )
قنفذ :أدخل لعنه الله يده يريد فتح الباب
فاطمة عليها السلام : من خلف الباب تنادي: " يا أبتاه يا رسول الله ،، يا أبتاه يارسول الله ،، ماذا لقينا بعدك من إبن الخطاب وابن أبي قحافة !! "
عمر: (( إلتفت إلى حوله )) وقال: والذي نفس عمر بيده لتخرجنّ ياعلي أو لأحرقنها على من فيها .الناس: يا أبا حفص إن فيها فاطمة !!
عمر: وإنْ !! وإنْ !! وإنْ !!
فاطمة "عليها السلام " : يا ابن الخطاب أجئت لتحرق دارنا ؟؟ (( وقفت على بابها )) وقالت: لا عهد لي بقوم حضروا أسوأ محضر منكم تركتم رسول الله صلى الله عليه وآله جنازة بين أيدينا وقطعتم أمركم بينكم لم تستأمرونا ولم تردّوا لنا حقاً ؟!
جد عمرو بن أبي المقدام : (( كانت فاطمة الزهراء عليها السلام خلف الباب وقد عصبت رأسها بعصابة ولم يكن عليها خمار ،، فلما هجم القوم لاذت السيدة فاطمة "عليها السلام " خلف الباب لتستر نفسها عن أولئك الرجال،، فعصروها عصرة شديدة ،، وكانت هي حاملاً في الشهر السادس من حملها ،، فجمعوا الحطب على باب فاطمة عليها السلام ليحرقوه فوقعت فاطمة بعضد الباب وقالت : ))
فاطمة عليها السلام : أناشدكم بالله أن تكفوا عنا وتنصرونا .
عمر : أخذ السوط من قنفذ مولى أبي بكر فضرب به عضد فاطمة عليها السلام فالتوى السوط عضد فاطمة عليها السلام وركل برجله فسقطت فاطمة عليها السلام على وجهها.
القوم: (( ألقوا القبض على الإمام علي عليه السلام وهم يريدون إخراجه من البيت "وهو جالس على فراشه اجتمعوا عليه وأخرجوه سحباً ))
فاطمة "ع" : (( حالت بينهم وبين بعلها وقالت: )) لا أدعكم تجرون ابن عمي ظلماً،، ويلكم ما أسرع ماخنتم الله ورسوله فينا أهل البيت وقد أوصاكم رسول الله صلى الله عليه وآله بإتباعنا ومودتنا والتمسك بنا !! وقال الله تعالى : " قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى "
عمر: يا قنفذ اضربها.
قنفذ اللعين : ((ضرب فاطمة عليها السلام بالسوط على ظهرها وجنبها إلى أن أنهكها وأثر في جسمها الشريف ))عمر: (( لطم فاطمة عليها السلام على خدها وعينها فسقط قرطها على الأرض ))
القوم : يقيدون علياً عليه السلام ويجرونه .
(( مشهد صامت .. فاطمة عليها السلام ملقاة على الأرض واضعه يدها على ظهرها الشريف ،، قنفذ رافع السوط ،، القوم بعضهم يمسك الأمام علي عليه السلام والبعض شاهر السيف في رقبة الإمام وعمر رافع السوط يتوسط المكان ))
ورقة بن عبد الله : (( يخاطب فضة ويسألها متعجب ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 1:58 am

من سعى في ظلمها من راعها .. من على فاطمة الزهراء جارا
مـن إذا ظلماً على الــدار التـي .. اتخذتها الإنـس والجـن مـزارا
طالمـا الأمـلاكُ فـيـها أصبحـت .. تـلثـم الأعـتـاب فـيهـا والجدارا
ومـن الـنـار بـها ينجوا الورى .. مـن على أعـتابـها أُضـرم نـارا
والـنـبـي المصطفى كم جاءها .. يطلب الإذن من الزهراء مـرارا


فضة جارية الزهراء "ع" : (( تجاوب ورقة بن عبد الله ))
لست أنساها ويا لهفي لها .. إذا وراء الباب لاذت كي تـوارا
فتك الرجسُ على الباب ولا.. تـسألـن عـمّا جـرى ثمـّ وصارا
لا تسئلني كيف رضوا ضلعها .. وسألن الباب عنها والجدارا
واسئلن أعتابها عن محسن .. كـيـف فـيهـا دمـه راح جبارا
واسـألـنّ لؤلؤ قـرطـيها لما..انتثرت والعين لم تشكو إحمرارا
وهل المسمار موتور لها .. فـغـذا فـي صدرهـا يطـلـب ثــارا



النبي محمد صلى الله عليه وآله يخاطب مسمار باب فاطمة :

أنـا النَّبي الـمـخـتـار ،، حـاجيني يالمسمـار ،، رِدْ للـكـريـم إجـواب
إشلون إتركت هالنار ،، تحمل بيديها الدار،، والزهراء خلف الباب
أنا الهادي إنزلت من جنة الباري .. إجيت وقلبي أمشي بمدمعي الجاري
حضرت وحزني درعي ولوحي بتاري .. ورماني النار وجّرْ بالقلب ناري
مـن جـنـة التجـبار،، اتـجـفـن بهالأحباب ،، إجيت بدمع سجـاب
وناسيها هالأفكار ،، نوح وحزن وأكدار ،، ولقلبي شم إصواب
رجع عامي حزن وزدادت أحزاني ،، وحي دموعي نزل جبريل أجفاني
وإعلى البـاب أخط أبيـات شريـاني ،، هُـبـل واللات كسروا ضلع قرآنـي
صبري إنهدم وإنهار ،، من فعلت الأشرار ،، جاوبني شِّـ لأسرار
شان الوصي الكـرار ،، يتعبد بها البـاب ،، ويتوجه بهـا المحراب
أبـو طـالـب حـضـر ويـا خديجة اليوم .. ويـــايَّ يـصـبـون الـدمـع إدمــــوم
خديجة إتشاهد الزهراء ضلع مهشوم .. أبو طالب يصد بمدمع بعلي المظلوم
جمعتهم الأقدار ،، على المصاب إلصار ،، مروا على الأحباب
يالوعة التذكار ،، مـن شـافـوا الأزهار ،، الـشمس وبـالأديـان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 1:59 am

فاطمة الزهراء "ع" : يافضة !! إليك فخذيني وإلى صدرك فأسنديني ،، والله لقد قتلوا مافي أحشائي !!
فضة : (( أسرعت فضة واحتضنت السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام لتحملها إلى الحجرة ،، ولكن الجنين سقط قبل وصول الزهراء إلى الحجرة ،، فضة تطرحها على فراشها عندها يغمى عليها ))
علي عليه السلام : (( يسمع صراخات فاطمة عليها السلام وهو مقيد ))
الحسنان وزينب وأم كلثوم : (( يبكون ينظرون حول أمهم ويسمعون أنينها من صدمة الباب وسقط الجنين ؟؟ يصابون في حيرة هل يدافعون عن أمهم ؟؟ أم يرافقون أباهم وقد إزدحم حوله الرجال يدفعونه في ظهره ويقاومون إمتناعه ؟!! ))
الإمام علي عليه السلام : (( يريد أن يسعف زوجته ينظر إليها وهي في تلك الحالة ولكن السيف في رقبته والرجال يدافعونه ،، ينظر يميناً وشمالاً ينادي )) وا حمزتاه ولا حمزة لي اليوم .. وا جعفراه ولا جعفر لي اليوم !!
القوم: (( يذهبون به إلى المسجد ))
فاطمة الزهراء "ع" : ((تفيق على صراخ أبنائها ،، وفضة عند رأسها )) يافضة أين علي؟!!
فضة : باكية أخذوه للمسجد !!
فاطمة الزهراء"ع" : (( قامت وهي منحنية الظهر أمسكت بيد أبنائها الحسن والحسين عليهما السلام وذهبت بهما إلى المسجد،، فما بقيت هاشمية إلاّ وخرجت معها ،، ونظرت فاطمة إلى زوجها أبي الحسن وهو تحت التهديد بالقتل ))
الإمام علي عليه السلام : (( مقيد اليدين والسيف على رقبته ))فاطمة "ع " : يا أبا بكر ،، أتريد أن ترملني من زوجي والله لئن لم تكف عنه لأنشرن شعري ولأشقن جيبي ،، ولأتين قبر أبي وأصيحنّ إلى ربي
(( خرجت فاطمة الزهراء عليها السلام تريد قبر النبي صلى الله عليه وآله فقال الإمام علي عليه السلام لسلمان رضي الله عنه)) :
الإمام علي عليه السلام : [color:8750="DarkSlateBlue"]ياسلمان أدرك إبنة محمد فإني أرى جنبتي المدينة تكفيان ،، والله إن نشرت شعرها ،، وشقت جيبها وأتت قبر أبيها وصاحت إلى ربها لا يناظر بالمدينة أن تخسف بها وبمن فيها .(( فأدركها سلمان رضي الله عنه فقال ))
سلمان المحمدي: يابنت محمد إن الله إنما بعث أباك رحمة ،، فارجعي .
فاطمة "ع" : ياسلمان يريدون قتل علي وما على "علي" صبر فدعني حتى آتي قبر أبي فأنشر شعري وأشق جيبي وأصيح إلى ربي.
سلمان : إني أخاف أن تخسف بالمدينة وعلي عليه السلام بعثني إليكِ ويامركِ أن ترجعي إلى بيتك وتنصرفي.
فاطمة عليها السلام : إذاَ أرجع وأصبر وأسمع له وأطيع (( ثم إنكبت على قبر والدها )) وقالت:
نفسي على زفراتها محبوسة.. ياليتها خرجت مع الزفرات
لا خير بعدك في الحياة وإنما .. أبكي مخافة أن تطول حياتي
وا أسفاه عليك يا أبتاه ،، وأثكل حبيبك أبو الحسن المؤتمن وأبو سبطيك " الحسن والحسين " ،، ومن ربيته صغيراً وآخيته كبيراً وأجل أحبائك لدينك وأحب أصحابك عليك وأولهم سبقاً إلى الإسلام ومهاجرةً إليك يا خير الأنام ،، فها هو يساق في الأسر كما يقاد البعير (( ثم أنها أنة أنةً وقالت )) وا محمداه ،، وا حبيباه ،، وا ناصراه ،، وا أبا القاسماه ،، وا أحمداه ،، وا قلة ناصراه ،، وا غوثاه ،، وا طول كربتاه ،، وا حزناه ،، وا مصيبتاه ،، وا سوء صباحاه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 1:59 am

(( فخرت مغشية عليها ،، فضج الناس بالبكاء والنحيب وصار المسجد مأتماً ))
القوم : (( أوقفوا أمير المؤمنين عليه السلام بين يدي أبي بكر وقالوا له : مد يدك فبايع ))
الإمام علي عليه السلام : لا ابايع والبيعة في رقابكم.
عمر: بايع
الإمام علي عليه السلام : فإن انا لم أفعل فمه ؟!!
عمر: نضرب الذي فيه عيناك
الإمام علي عليه السلام: إذاً والله أكون عبد الله المقتول وأخا رسول الله
عمر: أما عبد الله المقتول فنعم.. وأما أخو رسول الله فلا هيا بايع خليفة رسول الله
الإمام علي عليه السلام: لا أبايع
عمر: إن لم تبايع والله لأضرب عنقك
الإمام علي عليه السلام : إن ضربت عنقي أكون والله عبد الله المقتول
عمر: نعم ستكون عبد الله المقتول إن لم تجب خليفة رسول الله
(( بلغ ذلك الأمر العباس بن عبد المطلب فأقبل مسرعاً يهرول ))
العباس رضي الله عنه: أرفقوا بابن أخي ولكم علي أن يبايعكم
(( فأخذ العباس بيد الإمام علي عليه السلام وهي مضمومة ومسحها على يد أبي بكر وهو كاره .. ثم خلوه مغضباً فرفع رأسه إلى السماء قائلاً: ))
افمام علي عليه السلام: اللهم إنك تعلم أن النبي صلى الله عليه وآله قد قال لي: إن تموا عشرين فجاهدهم وهو قولك في كتابك " إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبون مائتين " اللهم وإنهم لم يتموا عشرين " .. (( قالها ثلاثاً ثم نظر إلى قبر الرسول صلى الله عليه وآله وقال: ))
يـ " أبن أم إن القوم إستضعفوني وكادوا يقتلونني "
(( ثم خاطب أبا بكر بهذين البيتين )).
فإن كنت بالشورى ملكت أمورهم .. فكيف بهذا والمشيرون غيّب
وإن كنت بالقربى حججت خصيمهم .. فغيرك أولى بالنبي وأقــرب
واعجباه!! تكون الخلافة بالصحابة ولا تكون بالقرابة والصحابة ؟!! حسبنا الله ونعم الوكيل قالها ثلاثاً ثم ينصرف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 3:00 am

إنني بنت طه الأميني أسقط القوم مني جنيني
أبتاه دخل القوم لداري عصروني بين بابٍ وجدارٍ

إنني خير كل النساء ... وأبي خاتم الأنبياء
سالب القوم مني حقوقي ... أغضبوني ورب السماء
وأنا من يغضب الله لحزني ... فعليهم أدعو ليلي ونهاري

بدأ الغدر يوم السقيفة ... في إجتماع النفوس الضعيفة
بعد أن وطأ طه لبعلي ... نصبو السامري خليفة
وتناسو قول طه في علي ... سالبوه الحكم بل في جهار

رغم حضي لقوني و حتفي .... منعوني من الهادي أرثي
فادكي أخذوه بظلمٍ .... لهفو خلفه أي لهفِ
منعوني من حقوقي ياإلهي ... فإليك أشكو يارب أ نتصاري

ياأبي ماجرى لصحابي ... بعدك أقبحوك الذئاب
جامعو خلف باب جنوداً ... ثم رضو ضلوعي بباب
كسروا بالباب ضلعي أبتاه ... ورأوني ماعليّ من خماري


فهويت على الحال أرضى ... وهتفت تعالي يافضه
سنديني فقد مات إبني ... آه الضلع في الصدر رض
أدركيني فضة لا تتركيني ... ومسكيني بيدي قبل إنهياري

دفعو الباب ظلماً عليّ ... وأنا أدفع بـ يديا
وأنادي بصوت ضعيف ... أسقطو محسن ياعلي
كيف ترضى أن يباح الدار ظلم .... وعلى جنبيك ذو الفقار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 3:00 am

* مرض السيدة فاطمة عليها السلام *

(( دخلت أم سلمة رضي الله عنها على فاطمة عليها السلام أيام مرضها فقالت: ))
أم سلمة : كيف أصبحت عن ليلتك يابنت رسول الله صلى الله عليه وآله ؟!!
فاطمة عليها السلام: أصبحت يا أم سلمة بين كمد وكرب فقدُ النبي وظلم الوصي هتك والله حجبه من أصبحت إمامته مقضية على غير ما شرع الله في التنزيل وسنها النبي صلى الله عليه وآله في التأويل ولكنها أحقاد بدرية وتواتر أحدية كانت عليها قلوب النفاق مكتمنة لا مكان للوشاة فلما استهدف الأمر أُرسلت علينا شآبيب الآثار في مخيلة الشقاق فيقطع وتر الإيمان من قسيّ صدورها ولبئس على ما وعد الله من حفظ الرسالة وكفالة المؤمنين أحرزوا عائدتهم غرور الدنيا بعد استنصار فمن بآبائهم في مواطن الكرب ومنازل الشهادات .
أم سلمة : إنا لله وإنا إليه راجعون لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم (( تقبل فاطمة الزهراء تقول باكية : )) حسبنا الله ونعم الوكيل .. ثم تنصرف.(
( ثم يدخل الإمام علي عليه السلام على فاطمة عليها السلام وهي تقول ))
فاطمة عليها السلام: (( رافعه يدها لدعاء )) .. ياحي ياقيوم برحمتك أستغيث فأغثني اللهم زحزحني عن النار وأدخلني الجنة وألحقني بأبي محمد.
الإمام علي عليه السلام: عافاكِ الله وأبقاكِ
فاطمة عليها السلام: يا أبا الحسن ما أسرع اللحاق برسول الله .
أسماء بنت عميس: (( تجلب وعاء ماء ومنديل للإمام علي عليه السلام ))
الإمام علي عليه السلام : (( يضع المنديل على جبين فاطمة وأسماء تعينه ..ثم يخرج أمير المؤمنين عليه السلام ))
فاطمة عليها السلام : يا أسماء كيف أصنع وقت صرت عظماً وقد يبس الجلد على العظم ؟؟
أسماء بنت عميس : يامولاتي غني كنت بأرض الحبشة رأيتهم يصنعون شيئاً أفلا أصنع لكِ،، فإن أعجبك اصنع لكِ ؟؟
فاطمة عليها السلام: نعم
أسماء (( فدعت اسماء بسرير فأكبته لوجهه ثم دعت بجرائد فشددته على قوامه ثم جللته ثوباً فقالت: )) هكذا رأيتهم يصنعون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 3:01 am

فاطمة عليها السلام: إصنعي لي مثله إستريني سترك الله من النار.
(( ثم تخرج أسماء ويدخل أبو بكر وعمر عائدين واستأذنا عليها فأبت ان تأذن لهما .. ثم أتى عمر علياً عليه السلام فقال له :
عمر: السلام عليك يا أبا الحسن .
الإمام علي عليه السلام: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
عمر: قد أتيناها غير هذه المرة مراراً نريد الإذن عليها وهي تأبى أن تأذن لنا حتى ندخل عليها .. فنترضى ،، فإن رأيت ان تستأذن لنا عليها فافعل.
الإمام علي عليه السلام : نعم ((فدخل على فاطمة عليها السلام قائلاً ))
يابنت رسول الله قد كان من هذين الرجلين ما قد رأيتِ وقد ترددا مراراً وكثيرة ورددتهما ولم تأذني لهما وقد سألاني أن أستأذن لهما عليكِ.
فاطمة عليها السلام : والله لا آذن لهما ،، ولا اكلمهما كلمة من رأسي حتى ألقى أبي فأشكوهما إليه بما صنعاه وارتكباه مني.
علي عليه السلام : فإن ضمنت لهما ذلك.
فاطمة عليها السلام: إن كنت ضمنت لهما شيئاً ،، فالبيت بيتك،، والنساء تتبع الرجال،، لا أخالفك عليك بشيء ،، فأذنت لمن أحببت.
((فخرج علي عليه السلام فأذن لهما ،، فلما وقع بصرهما على فاطمة سلّما عليها ،، فلم ترد عليهما ،، وحولت وجهها عنهما ،، فتحولا واستقبلا وجهها حتى فعلت مراراً وقالت: ))
فاطمة عليها السلام: ياعلي جافِ الثوب (( ثم قالت لنسوة حولها )) حولنَّا وجهي !! (( فلما حولنا وجهها حولا إليها فقال أبو بكر ))
أبو بكر : يابنت رسول الله إنما أتيناكِ إبتغاء مرضاتكِ واجتناب سخطك نسألكٍ أن تغفري لنا وتصفحي عمّا كان منّا إليكِ.
فاطمة عليها السلام : لا اكلمكما من رأسي كلمة واحدة حتى ألقى أبي وأشكوكما إليه ،، وأشكو صنيعيكما وفعالكما ومارتكبتما مني . (( ثم إلتفتت إلى علي عليه السلام وقالت: )).. إني لا اكلمهما من رأسي حتى أسألهما عن شيء سمعاه من رسول الله ،، فإن أصدقا رأيت رأيي.
أبو بكر وعمر : اللهم ذلك لها وإنّا لا نقول إلا الحق ولا نشهد إلا صدقا.
فاطمة عليها السلام : أنشدكما الله هل سمعتما النبي يقول: فاطمة بضعة مني وأنا منها من آذاها فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله ومن آذاها بعد موتي كمن آذاها في حياتي ومن آذاها في حياتي كمن آذاها بعد موتي ؟؟
عمر وأبو بكر: اللهم نعم !!

فاطمة عليها السلام: الحمد الله اللهم إني أشهدك فاشهدوا يامن حضرني أنهما قد آذياني في حياتي وعند موتي والله لا أكلمكما من رأسي كلمة حتى ألقى ربي فأشكوكما إليه بما صنعتما بي وارتكبتما مني.

أبو بكر: ليت أمي لم تلدني!! ياويلي ليت أمي لم تلدني !!
عمر: عجباً للناس كيف ولوك أمورهم وأنت شيخ قد خرفت!! تجزع لغضب إمرأة وتفرح برضاها ؟!! ومالمن أغضب إمرأة ؟؟
(( وقاما وخرجا من دار فاطمة عليها السلام ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 3:02 am

*إستشهاد فاطمة عليها السلام *

(( فاطمة عليها السلام نائمة على فراشها ..ترى مناماً .. والدها صلى الله عليه وآله وهو يقول لها: ))
الرسول صلى الله عليه وآله: هلمي إلي يابنية فإني إليك مشتاق .
فاطمة عليها السلام : والله إني لأشد شوقاًبك إلى لقائك.
الرسول صلى الله عليه وآله: أنتِ الليلة عندي .
فاطمة عليها السلام: (( تنتبه من نومها وتنادي )) يا أم أيمن ،، يا أسماء بنت عميس ،، إن نفسي تنعاني أحضروا أمير المؤمنين قبل أن تفارق روحي هذه الدنيا

((أم أيمن و أسماء ،، يبكيان ويخرجان لإحضار الإمام علي عليه السلام ))
الإمام علي عليه السلام : (( يريد الدخول للمنزل فتستقبله الجواري باكيات ))
الإمام علي عليه السلام : مالخبر؟!! ومالي أراكن متغيرات الوجوه والصور؟؟الجواري: يا أمير المؤمنين أدرك إبنة عمك الزهراء عليها السلام ومانظنك تدركها .
(( أقبل أمير المؤمنين عليه السلام مسرعاً حتى دخل عليها وإذْ بها ملقاة على فراشها وهي تقبض يميناً وتمتد شمالاً.. فألقى الرداء عن عاتقه .. والعمامة عن رأسه وحل إزاره وأقبل حتى أخذ رأسها وتركه في حجره،، وناداها ؟؟
الإمام علي عليه السلام: يازهراء "فلم تكلمه "
يابنت محمد المصطفى " فلم تكلمه "
يابنت من حمل الزكاة في طرف ردائه وبذلها على الفقراء " فلم تكلمه"
يا ابنة من صلى بالملائكة في السماء مثنى مثنى " فلم تكلمه "
يافاطمة كلميني فأنا إبن عمك " علي بن أبي طالب " ؟!!
(( ففتحت عينيها في وجهه ونظرت إليه وبكت وبكى ))الإمام علي عليه السلام : مالذي تجدينه؟؟ فأنا ابن عمك علي بن أبي طالب
فاطمة عليها السلام: يابن العم إنه قد نعيت إليّ نفسي وإنني لا أرى مابي إلا أنني لا حقة بأبي ساعة بعد ساعة وأنا أوصيك بأشياء في قلبي.
الإمام علي عليه السلام: أوصيني بما أحببتِ يابنت رسول الله.
(( فجلس عند رأسها وأخرج من كان في البيت ))فاطمة عليها السلام: يا ابن العم ماعهدتني كاذبةً ولا خائنةً ولا خالفتك منذ عاشرتني.
الإمام علي عليه السلام: معاذ الله أنت أعلم بالله وأبر وأتقى وأكرم وأشد خوفاً من الله من أُوبخك بمخالفتي ،، قد عز عليّ مفارقتك وفقدكِ إلا أنه أمر لا بد منه والله جددتِ علي مصيبة رسول الله وقد عظمت وفاتك وفقدك فإنا لله وإنا إليه راجعون من مصيبة ما أفجعها وآلمها وأمضّاها وأحزنها هذه والله مصيبة لا عزاء لها ورزية لا خلف لها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 3:03 am

(( ثم بكيا جميعاً ساعة وأخذ علي عليه السلام رأسها وضمها إلى صدرها ثم قال: ))

الإمام علي عليه السلام: أوصني بما شئت فإنكِ تجديني فيها أمضى كما أمرتني به واختار أمرك على أمري.

فاطمة عليها السلام : جزاكِ الله عني خير الجزاء يا ابن عم رسول الله أوصيك :
أولاً: أن تتزوج بعدي بأمامة ،، فإنها تكون لولدي مثلي ،، فإن الرجال لا بد لهم من النساء فإن أنت تزوجت إمرأة إجعل لها يوماً وليلة واجعل لأولادي يوماً وليلة.

يا أبا الحسن : ولا تصح في وجوههما فيصبحان يتيمين غريبين منكسرين فإنهما بالأمس فقدا جدهما واليوم يفقدان أمهما .. فالويل لأمةٍ تقتلهما وتبغضهما .
وأوصيك ثانياً: أن لا يشهد أحد جنازتي من هؤلاء الذين ظلموني وأخذوا حقي فإنهم عدوي وعدو رسول الله صلى الله عليه وآله ولا تترك أن يصلي علي أحد منهم ولا من أتباعهم .. وادفني في الليل إذا هدأت العيون ونامت الأبصار (( ثم أنشدت تقول ))

أبكني إن بكيت ياخير هادي .. واسبل الدمع فهو يوم الفراق
ياقرين البتول أوصيك بالنسل .. فـقـد أصبحا حـلـيـف إشتياق
ابكني وأبكِ لليتامى ولا تنسى .. قـتـيـل العـِدى بـطـف العراق
فـارقـوا فـأصـبحـوا حـيــارى .. يخلف الله فهو يـــوم الفراق

الإمام علي عليه السلام: من أين لكِ يا بنت رسول الله صلى الله عليه وآله هذا الخبر والوحي قد انقطع عنــا ؟!!

فاطمة عليها السلام: يا أبا الحسن رقدت ساعة فرأيت حبيبي رسول الله في قصر من الدر الأبيض فلما رآني قال: هلمي إليّ يابنية فإني إليك مشتاق.
فقلت ـ والله ـ إني لأشد شوقاً بك إلى لقائك . فقال : أنتِ الليلة عندي وهو الصادق لما وعد والموفي لما عاهد .. فإذا أنت قرأت " يـس " فأعلم أني قد قضيت نحبي فغسلني ولا تكشف عني فإني طاهرة مطهرة وليصل علي معك من أهلي الأدنى فالأدنى ومن رزق أجري.

(( حانت ساعة الإحتضار وحالة النزع وانكشف الغطاء والإمام علي والحسن والحسين عليهم السلام كانوا خارج البيت في تلك الساعة ونظرت السيدة فاطمة نظراً حاداً ثم قالت: ))

فاطمة الزهراء عليها السلام: السلام على جبرائيل ،، السلام على رسول الله ،، اللهم مع رسولك في رضوانك وجوارك ودارك دار السلام .

ثم قالت للجواري: أترون ما أرى ؟؟

الجواري: ماترين ؟؟
فاطمة عليها السلام: هذه مواكب أهل السموات وهذا جبرائيلوهذا رسول الله يقول : يابنية أقدمي ،، فما أمامك خير لك (([color:b14c="Red"] وفتحت عينيها الشريفتين ثم قالت )).. وعليك السلام ياقابض الأرواح عجل بي ولا تعذبني .. إليك ربي لا إلى النار.(( ثم أغمضت عينيها ومدت يديها ورجليها وفارقت الحياة فشقت أسماء جيبها ووقعت عليها تقبلها وهي تقول: ))

أسماء : يا فاطمة إذا أقدمت على أبيك رسول الله فأقرئيه عن أسماء بنت عميس السلام.

(( دخل الحسن والحسين فوجدا أمهما مسّجاة فقالا ))

الحسنان عليهما السلام: ماينيم أمنا في هذه الساعة؟؟

أسمـاء: يابني رسول الله ليست أمكما نائمة ،، قد فارقت الدنيا.

(( فألقى الحسن نفسه عليها يقبل رجلها ويقول ))

الحسن عليه السلام: يا أماه كلميني قبل أن تفارق روحي بدني

الحسين عليه السلام: يقبل رجلها ويقول : يا أماه ! أنا إبنك الحسين !! كلميني قبل أن يتصدع قلبي فأموت.

أسماء: يابني رسول الله إنطلقا إلى أبيكما فأخبراه بموت أمكما.

(( فخرجا حتى إذا كانا قرب المسجد رفعا أصواتهما بالبكاء ،، فابتدر إليهما جمع من الصحابة وسألوهما عن سبب بكائهما فقالا ) )

الحسنان عليهما السلام : أوليس قد ماتت أمنا فاطمة!!

الإمام علي عليه السلام : (( وقع على وجهه وهو يقول )) بمن العزاء يابنت محمد ؟؟ (( وأقبل إلى البيت )).

(( وأقبل الناس مسرعين وزدحموا على باب البيت .. وعلي جالس والحسن والحسين بين يديه يبكيان .. فبكى الناس لبكائهم .. كانو الناس ينتظرون خروج الجنازة .. فأمر " عليه السلام" أبا ذر فنادى ))

أبا ذر: إنصرفوا،، فإن إبنة رسول الله قد أخر إخراجها في هذه العشية .

(( فتفرق الناس ،، وهم يظنون أن الجنازة تشيع صباح غدٍ .. مضى من الليل شطره.. وهدأت الأصوات ونامت العيون.. ثم قام الإمام لينفذ وصايا السيدة فاطمة .. حمل ذلك الجسد النحيف الذي أذابته المصائب حتى صار كالهلال.. وضع ذلك الجثمان المطهر على المغتسل،، ولم يجرد فاطمة من ثيابها تلبية لطلبها إذ لاحاجة إلى نزع الثوب عن ذلك البدن الذي طهره الله تطهيرا.. أثناء غسلها أفاض عليها الإمام علي عليه السلام الماء ثلاثاً وخمساً وجعل في الخامسة شيئاً من الكافور وكان يقول : ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 3:04 am

(( ثم حملها على يده وأقبل بها إلى قبر أبيها ونادى ))

السلام عليك يا رسول الله ،، السلام عليك يا حبيب الله ،، السلام عليك يانور الله ،، السلام عليك ياصفوة الله ،، مني السلام عليك والتحية واصلة مني إليك ولديك ومن إبنتك النازلة عليك بفنائك وإن الوديعة قد استردت والرهينة قد أخذت فواحزناه على الرسول ،، ثم من بعده على البتول إنا لله وإنا إليه راجعون لقد اسودت الغبراء وبعدت عني الخضراء فواحزناه ثم وا أسفاه .

(( ثم عدل بها على الروضة فصلى عليها في أهله وأصحابه ومواليه وأحبائه وطائفة من المهاجرين والأنصار ،، ولما وضعها في اللحد قال: ))

الإمام علي عليه السلام: "بسم الله الرحمن الرحيم ،، بسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله محمد بن عبد الله ،، سلمتك أيتها الصديقة إلى من هو أولى بك مني ورضيت لك بما رضي الله لكِ ( منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى ) "


# الإمام علي عليه السلام عمل عدة قبور بجنب قبر فاطمة عليها السلام #


أرى علل الدنيا عليّ كثيرة .. وصاحبها حتى الممات عليل
لـكل إجتماع من خليلين فرقة .. وإنّ بـقـائـي بـعـدكم لقليل
وإن إفتقادي فاطماً بعد أحمد .. دليل على أن لا يدوم خليل


*ماجرى بعد إستشهاد فاطمة عليها السلام *


(( دفنوا أول شهيدة من آل محمد ،، لقد أخفوا في بطون التراب الحوراء الإنسية ،، لقد ماتت فاطمة الزهراء عليها السلام شهيدة الإضطهاد،، قتيلة الظلم والإعتداء ،، وأصبح الصباح من تلك الليلة فأقبل الناس ليشيعوا جنازة السيدة فاطمة فبلغهم الخبر أن عزيزة رسول الله صلى الله عليه وآله قد دفنت ليلاً وسراً ))

(( المسلمين لما علموا بوفاة "فاطمة عليها السلام ودفنها جاؤوا فقالوا: ))

الناس: إنا لله وإنا إليه راجعون ،، تموت إبنة نبينا محمد صلى الله عليه وآله ولم يخلف فينا ولداً غيرها ولا نصلي عليها إن هذا لشيء عظيم
الإمام علي عليه السلام: حسبكم ماجنيتم على الله وعلى رسول الله وعلى أهل بيته ولم أكن والله لأعصيها في وصيتها التي أوصت بها في أن لا يصلي عليها أحد منكم ولا بعد العهد فأغدر


الناس: (( فنفعنا القوم أثوابهم وقالوا )) .. لا بد لنا من الصلاة على إبنة رسول الله عليها السلام .. (( ثم مضوا من فورهم إلى البقيع فوجدوا فيه 40 قبراً جدد،، فاشتبه عليهم قبرها عليها السلام بين تلك القبور فضج الناس ولام بعضهم بعضاً ثم قالوا: ))
الناس: لم تحضروا وفاة بنت نبيكم ولا الصلاة عليها ولا تعرفون قبرها فتزورونه.

أبو بكر: هاتوا من ثقات المسلمين من ينبش هذه القبور حتى تجدوا قبرها فنصلي عليها ،، ونزورها.
(( فبلغ ذلك أمير المؤمنين عليه السلام فخرج من داره مغضباً وقد إحمر وجهه وقامت عيناه ودرت أوداجه وعلى يده قباه الأصفر الذي لم يكن يلبسه إلا في يوم كريهة يتوكا على سيفه ذي الفقار حتى ورد البقيع فسبق الناس النذير فقال لهم : ))

الإمام علي عليه السلام: هذا عليٌّ قد أقبل كما ترون يقسم بالله لئن بحث من هذه القبور حجر واحد لأضعن السيف على غابر هذه الأمة
أحد الرجال التابعة للسلطة : مالك يا أبا الحسن ! والله لننبشن قبرها ولنصلينَّ عليها !

(( فضرب الإمام عليه السلام بيده إلى جوامع ثوب الرجل وهزه ثم ضرب به الأرض وقال له: ))

الإمام علي عليه السلام: يا ابن السوداء !! أما حقي فقد تركته مخافة أن يرتد الناس عن دينهم وأما قبر فاطمة فو الذي نفس عليٍّ بيده: لئن رُمتَ وأصحابك شيئاً من ذلك لأسقين الأرض من دمائكم!!

أبو بكر: يا أبا الحسن بحق رسول الله وبحق من فوق العرش إلا خليت عنه ،، فإنا غير فاعلين شيئاً تكرهه،، فخلي عنه
(( فتفرق الناس ولم يعودوا إلى ذلك.. وبقي الإمام علي عليه السلام فنكب على قبر الزهراء عليها السلام وقال: ))

نفسي على زفراتها محبوسة .. ياليتها خرجت مع الزفرات
لاخير بعدك في الحياة وإنما .. أبكي مخافة أن تطول حياتي
يازهراء ،، يا زهراء ,, يازهراء
حبيب لـيـس يـعـدلــه حـبـيـب ،، ومالسواه في قلبي نصيب
حبيب غاب عن عيني وجسمي ،، وعن قلبي حبيبي لا يغيب
يازهراء ،، يازهراء ،، يازهراء
ذكرت أبا ودّي فبكت كانّني .. بردّ الهموم الماضيات وكيل
لكل إجتماع من خليلين فرقة .. وكلّ الذي دون الفراق قليل
وإنّ افتقادي فاطماً بعد احمد ،، دليل على أن لا يدوم خليـل

(( فأجاب هاتف من القبر ))
[color="Blue"]يريد الفتى أن لا يموت خليله .. وليس له إلاّ الممات سبيل
فلابد من موت ولابد من بلى .. وإن بقائي بعدكم لقليل
إذا إنقطعت يوماً من العيش مدتي .. فإن بكاء الباكيات قليل
ستعرض عن ذكري وتنسى مودتي .. ويحدث بعدي للخليل بديل[/COLOR
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 3:09 am

انـخـة ويــن iiالـكـرار صحت يـا حامـي iiالجـار
انـهـض انـشـد iiعـنـي وگع مـحـسـن iiمـنــي

صحت يـا حامـي iiالجـار
***
عفـة يـا فـرّاس خيـبـر عفـة يـا والـي iiالرعيّـة
داهمـوا بيـتـك iiيحـيـدر گوم للـزهـره iiالزجـيـة
علي واشلـون iiبحضرتـك جلـف راوانـي iiالمنـيـة
كِسَر بيـن البـاب iiضلعـي وطـاح محسـن iiعالوطيـة
گمِت انشـد ويـن iiسيفـك گوم لـجـلاف آل iiامـيـة
مارعـوا بضعـة iiنبيـهـم لارعــوا ذيچ iiالوصـيـة

--
صحـت ويـن الـفـرّاس طـاح محسـن iiوانــداس
صحـت حـيـدر iiويـنـه خــل يـشـوف iiبعيـنـة

صحت يـا حامـي iiالجـار
***
جيتك اشكي الحـال عنـدك صبـر يخـنگ iiسكتـتـي
كابـرت واشگد iiيحـيـدر الــم فــزّز لـوعـتـي
حرگتـي بگد مـا iiاونــن صخـر مــاون ونـتـي
علّـة علّـة وفـوگ iiعلّـة وشـرد اوصّـف iiعلّـتـي
كسرتـي ولا آه ضلـعـي ولاتـضـن iiبكـسـرتـي
كسرتـي ولا وگع iiمحسـن داهمـونـي iiبكـسـرتـي

--
كسرتـه علـيّـه iiالـبـاب امصاب واشلون iiامصـاب
هــدم حـيـل iiالعـنـدي دمعـة تـجـري iiبـخـدي

صحت يـا حامـي iiالجـار
***
گابلـت گبــرك iiيبـويـة وروحــي ذيچ iiميـتّـمـة
نـار گلبـي اعليّـة iiشبّـت صعـدت اعنـان iiالسـمـة
ولو اصب عالدنيـة لوعـي بويـة تصـبـح iiمظلـمـة
انضرب يـا بويـة iiوسفـة بيـد صلـفـة iiوظالـمـة
وصوت من گبـرك iiينـادي فاطـمـة يــا iiفاطـمـة
بويـة ذوبتيـلـي چبــدي شكـوه مــره iiومؤلـمـة

--
بويـة اشكيـلـك iiانيـنـي وسّـدت يـمـك iiجنيـنـي
طفـل مـا تـمـم حِـمـل شنهـي ذنـبـة iiويـنچتـل

صحت يـا حامـي iiالجـار
***
والله مـا نمـت iiالليـالـي وجفـن مـا مـل iiالسهـر
الم گلبـي انتـرس iiغيـض ولو اصبّـه اعلـه الدهـر
ذاب يـا بويـة وتـلاشـة ولايضـل حـتـه iiالاثــر
والهضيمـة انگاد iiحـيـدر بالحبـل فـارس iiمـضـر
لطَم خـدي بكـل صلافـة وكل وقاحة الغـض iiعمـر
وگنفذ بسوطة اعلـه iiمتنـي تـعـدّه حديـنـة iiوعـبـر

--
عبر مثل الذيـب iiضـاري بيـده نـار وحـرگ iiداري
حـرگ دار الـوحـي ذاك وآنـه متأمـلـه iiبحـمـاك

صحـت ياحامـي iiالجـار
***
اشتـكـي والـعـالـم iiالله واشتكـي حسـرات iiالـك
كل بشر لـو نـاح iiنوحـي بنوحـي چا طگ iiوهـلـك
مـن عصابـة حقـد ظالـم دار وانـــدار iiالـفـلـك
غيّـروا نهـج iiالرسـالـة وشـوف يـا درب iiالسلـك
راح ابنـي وراح iiضلعـي وراح مـن عنـدي iiفــدك
طالبـت يـا بـويـة iiحگي وگالـوا احمـد مـا iiتـرك
حـاجـجـت iiبـالـقـران والـدلـيـل iiاسلـيـمـان
واحـلـفـت iiبالمـعـبـود شهـد هــذا iiالمشـهـود

صحت يـا حامـي iiالجـار
***
وضلت الوحشـة iiبحياتـي وگابلـت بيتـي iiالحـزيـن
امسي واصحـه iiبذكرياتـي وروحي يا خذهـه iiالحنيـن
نحل جسمي وضاگ صدري وگلبـي مـا مـل الونيـن
ريتـي مختـنگه بحسرتـي ولا صبـر عنـدي iiاليعيـن
اسـمـع الچلـمـات iiذيچة وترجـع بعمـري iiالسنيـن
فاطمـة ثـمـرة iiحيـاتـي وفاطمـة عـيـن iiاليقـيـن

--
فاطمـة عـيـن الـفـلاح فاطمـة نــور الصـبـاح
روت بـاقـلام iiالـــرواة چلمـتـك iiبالـذكـريـات

صحت يـا حامـي iiالجـار
*****
2005 iiالـــنــــروج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حيدرية
مشرفة حوزة مدرسة أهل البيت سلام الله عليهم
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..► الأيام الفاطمية 1429 هـ   الأحد مارس 08, 2009 3:10 am

بسم الله وصلى الله على رسوله الأمين وآله الأطهار الميامين

السلام على سيدة النساء فاطمة الزهراء ورحمة الله وبركاته واللعنة الدائمة على هاتكي حرمتها وقاتليها .

يـازهراء !



الإسم: فاطمة بنت محمد (صلوات لله عليهما)

العمر: 18 عام

اسم الزوج : علي بن ابي طالب (صلوات الله عليه)

مكان الوفاة : البيت - مهبط الوحي.

السبب المباشر للوفاة : توقف القلب المفاجيء.

سبب الوفاة : نزف شديد ناتج عن شدة خارجية سببت جرح طعني في جانب الصدر الأيمن وكسر أحد الأضلاع وإسقاط .

اسم الممرضة : مريم بنت عمران (عليهما السلام)


قال النبي (صلى الله عليه وآله): "وأما ابنتي فاطمة فإنها سيدة نساء العالمين ، من الأولين والآخرين وهي بضعة مني ، وهي نور عيني ، وهي ثمرة فؤداي ، وهي روحي التي بين جنبيّ ، وهي الحوراء الإنسية ، متى قامت في محرابها بين يدي ربها جل جلاله ، زهر نورها لملائكة السماء كما يزهر نور الكواكب لأهل الأرض" ،



ويقول الله عز وجل لملائكته : "يا ملائكتي انظروا إلى أَمتي فاطمة سيدة إمائي ، قائمة بين يديّ ، ترتعد فرائصها من خيفتي ، وقد أقبلتْ بقلبها على عبادتي ، أُشهدكم أني قد أمنت شيعتها من النار" .



وإني لما رأيتُها ذكرت ما يُصنع بها بعدي ، كأني بها وقد دخل الذل بيتها ، وانتهكت حرمتها ، وغُصبت حقها ، ومُنعت إرثها ، وكُسر جنبها ، وأسقطت جنينها ، وهي تنادي : يا محمداه !.. فلا تجُاب ، وتستغيث فلا تُغاث ، فلا تزال بعدي محزونة ، مكروبة ، باكية ، تتذكر انقطاع الوحي عن بيتها مرة ، وتتذكر فراقي أخرى ، وتستوحش إذا جنّها الليل لفقد صوتي الذي كانت تستمع إليه إذا تهجدت بالقرآن ، ثم ترى نفسها ذليلة بعد أن كانت في أيام أبيها عزيزة .



فعند ذلك يؤنسها الله تعالى ذكره بالملائكة ، فنادتها بما نادت به مريم بنت عمران فتقول : "يا فاطمة !.. {إن الله اصطفيك وطهرك و اصطفيك على نساء العالمين } ، يا فاطمة !.. { اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين }" .



ثم يبتدي بها الوجع فتمرض ، فيبعث الله عز وجل إليها مريم بنت عمران تمرّضها وتؤنسها في علتها ،



فتقول عند ذلك : "يارب !.. إني قد سئمت الحياة ، وتبرمت بأهل الدنيا ، فألحقني بأبي" ، فيلحقها الله عز وجل بي ، فتكون أول من يلحقني من أهل بيتي ، فتقدم عليَّ محزونة ، مكروبة ، مغمومة ، مغصوبة ، مقتولة ..



فأقول عند ذلك : "اللهم !.. العن من ظلمها ، وعاقب من غصبها ، وذلّل من أذلّها ، وخلّد في نارك من ضرب جنبيها حتى ألقت ولدها"،

فتقول الملائكة عند ذلك : "آمين".



المصدر: امالي الطوسي ص 173
المصدر الثاني : كتاب فاطمة عليها السلام

وفي الختام هذا العمل نرجو من الله القبول
السلام على مولاتي فاطمة الزهراء عليها السلام ولعن الله ظالميها من الأولين والآخرين ليوم الدين


خادمة مولاتي فاطمة الزهراء
حـــيدرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
..► الأيام الفاطمية 1429 هـ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراية الفاطمية :: الراية الإسلامية :: راية الأئمة المعصومين عليهم السلام-
انتقل الى: